شيخ لبناني يرفض اتهام أبناء جبل محسن بمحاولة اغتياله
آخر تحديث GMT 19:51:25
 فلسطين اليوم -

شيخ لبناني يرفض اتهام أبناء جبل محسن بمحاولة اغتياله

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شيخ لبناني يرفض اتهام أبناء جبل محسن بمحاولة اغتياله

بيروت ـ جورج شاهين

رفض إمام مسجد "التقوى" في مدينة طرابلس اللبنانية، الشيخ السلفي سالم الرافعي، أن يتهم أحدًا في محاولة اغتياله، ولا سيما أبناء جبل المحسن العلوي، قائلا إن الرصاصة التي أخطأته، انطلقت من سلاح مجهز بكاتم للصوت عن بعد مائتي متر من المسجد. وقال الشيخ الرافعي، في مؤتمر صحافي انعقد قبل ظهر الثلاثاء، في مكتبه شرح خلاله تفاصيل تعرضه لإطلاق نار أثناء خروجه من المسجد، فقال "أحببنا أن نعقد هذا المؤتمر الصحافي لنبين للرأي العام ما جرى الإثنين، عادة هناك درس أسبوعيًا لنا في مسجد التقوى، يشارك فيه الشيخ زكريا المصري حفظه الله نتناول فيه الأحكام الفقهية، والموعد هو بين المغرب والعشاء، وبعد أن انتهينا من صلاة العشاء، وكنت أهم بالخروج من المسجد، وكان بعض الشباب قد سبقني خارجًا، فإذا بأحدهم يسمع صوت أزيز تبين له أنه أزيز رصاصة خرجت من سلاح كاتم للصوت، فإندفع باتجاهي وطلب مني أن أخرج من الباب الخلفي، وسارع بعض الناس إلى إتهامات معينة، لذلك أحب أن أبين أننا لا نتهم أحدًا في ما جرى ولا نحمل المسؤولية إلى أحد، وبخاصة أبناء جبل محسن، فالله سبحانه وتعالى أمرنا بالعدل والإنصاف، ولا يجوز أن نتهم أحدًا من دون بينة أو دليل، وهذه الحادثة ليست هي المرة الأولى التي يتعرض فيها مسجد التقوى لهكذا أحداث، وما جرى يندرج في إطار رسالة موجهة إلى مسجد التقوى، فمنذ شهر أيضًا، أطلقت رصاصة من كاتم للصوت بجانب مؤذن المسجد، وحاولنا قدر الإمكان التكتم على الأمر حتى لا تحدث بلبلة، ولكن لما تكررت الحادثة الإثنين، أحببنا أن نصرح بهذا إلى الإعلام". وأضاف إمام "التقوى"، "هذه رسالة موجهة إلى المسجد لسبب موقفه من نصرة الثورة في سورية، ونقول للجميع، إذا كان المقصود مما جرى هو حملنا على التراجع عن نصرة تلك الثورة، فإن ما جرى لن يزيدنا إلا تصميمًا على نصرتها، وإننا نعلن لإخواننا في سورية أننا مستعدون لفداء ثورتهم بأموالنا ودمائنا وأرواحنا مهما كلف الثمن، لا لشئ إلا لأنها ثورة المظلوم ضد الظالم، وكان أولى بالرأي العام العالمي والأمم المتحدة والمؤسسات الإنسانية، أن تسبق إلى نصرة الشعب المظلوم، وإلى إعطاء الشعوب حقها في تقرير مصيرها، لكن برأينا العالم أجمع تخاذل عن نصرة أهلنا في سورية، والسبب أنهم يميلون إلى الإسلام وعادوا إلى دين النبي، فنقم عليهم الناس، لذلك لا يمكن أن نتخلى عن ثورة مظلوم، وثورة شعب مضطهد مهما كلف الثمن، أما إذا كان ما جرى المراد منه إحداث بلبلة وفتنة بين أهل البلد، فإننا بعون الله لن ننجر إلى فتنة، وحريصون على السلم الأهلي، وكثير من الأحداث تعرض لها المسجد، ونحن منذ شهر أيضًا تعرض موكبنا إلى اعتداء عند عودتنا من ساحة الشهداء في بيروت، وحاولنا التكتم عما جرى حتى لا تحدث فتنة أو بلبلة في البلد، وحريصون على السلم الأهلي، لكن نؤكد أن حرصنا على السلم الأهلي لن يكون على حساب كرامتنا ولا كرامة العلماء والمشايخ، ونسأل الله تعالى أن يمنّ على بلدنا لبنان بالأمن، وأن ينصر شعبنا في سورية، إنه على كل شىء قدير". وردًا على سؤال عن نتائج التحقيق، أفاد الرافعي "لقد أشرف بعض القادة الأمنيين في التحقيق على ما جرى الإثنين، وتبين أنها رصاصة أطلقت من نحو مائتي متر تقريبًا من كاتم للصوت، وأنا أعتقد أن المقصود ليس إصابتي شخصيًا، إنما المقصود بها إصابة المسجد لبث الذعر في أوساط الشباب لينفضوا عن نصرة مسجد (التقوى)"، مضيفًا "إننا لم نرسل شبابا إلى سورية، وكل الذي فعلناه هو تقديم الدعم إلى أهلنا النازحين من مساعدات إنسانية، أما غيرنا فأرسل الخبراء والقوى المجندة للقتال في سورية، ومع هذا نحن استنكرنا هذا التدخل، لأنه يجر البلد إلى فتنة وإلى صراع طائفي ومذهبي، ولكن أن يحمل هذا بعض الناس بسبب موقف إعلامي وإنساني منا على قتلنا وتخويفنا، فهذا قد بلغ المدى وتجاوز الحد، وهنا لا أريد أن أتهم الطرف الآخر، فموقفنا اقتصر على النصرة الإغاثية والإنسانية، وأبين أن أهلنا في سورية هم الذين قالوا لنا لسنا بحاجة إلى رجال، وعندهم رجال كفاية بإذن الله، ولكن الآخرين من شركائنا في الوطن شاركوا بكل ما أوتوا من قوة، وأرادوا استدراج المعركة إلى داخل لبنان، وهذا ما نرفضه بقوة، دخل شباب من عندنا إلى داخل سورية ولا ننفي ذلك، ولكن لم يكن ذلك بإذن المشايخ ورجال الدين أو بعلمهم، وكان هذا العدد محدودًا مقابل العدد الهائل الذي يدخل إلى سورية بدعم من شركائنا في الوطن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيخ لبناني يرفض اتهام أبناء جبل محسن بمحاولة اغتياله شيخ لبناني يرفض اتهام أبناء جبل محسن بمحاولة اغتياله



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday