طرد قائد لواء عسكري عيَّنه نجل صالح وسط اليمن
آخر تحديث GMT 00:24:41
 فلسطين اليوم -

طرد قائد لواء عسكري عيَّنه نجل صالح وسط اليمن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طرد قائد لواء عسكري عيَّنه نجل صالح وسط اليمن

صنعاء ـ وكالات

طرد عدد من منتسبي اللواء 30 (لواء حمزة) في محافظة "إب"، وسط اليمن، قائدهم الجديد الذي عيَّنه أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس السابق. وكان العميد ركن أحمد علي عبد الله صالح، نجل الرئيس اليمني السابق، عيَّن صالح الحليسي قائدًا جديدًا للواء 30، دون الرجوع إلى وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد، وهو ما أثار غضب بعض منتسبي اللواء، بحسب وسائل إعلام محلية. وقالت وسائل إعلام، اليوم الثلاثاء، إن صالح الذي يقوم فعليا بمهام قائد الحرس الجمهوري رغم إقالته، عيَّن الحليسي، بعد أن ظل اللواء (30) بالمحافظة بدون قائد منذ أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، عقب انتفاضة للجنود ضد قائدهم السابق العميد أحمد صالح شملان، وطرده بتهمة الفساد. وقال الصحفي علي الفقة، رئيس تحرير صحيفة "المصدر" المحلية، لمراسل "الأناضول"، إن ظهور نجل الرئيس السابق بهذا الشكل "محاولة للضغط على الحكومة الجديدة للحصول على أكبر قدر من المكاسب". وأضاف أن هذا الظهور "يأتي بغرض استغلال فرصة انشغال الأطراف المختلفة بمؤتمر الحوار الوطني لترتيب المشهد الجديد، وإيصال رسالة للرئيس الحالي، عبد ربه منصور هادي، بأنه ليس سهلاً تجاوز نجل الرئيس السابق، وأن الأخير لا يزال طرفًا فاعلاً قادرًا على مواصلة الفعل والتأثير". وعن مدى شرعية خطوة التعيين، قال الفقة إن أحمد علي عبد الله صالح "يواصل دوره في الحرس الجمهوري ما دامت قرارات هيكلة الجيش لم تستكمل، ولم يتم تعيين بديل له في قيادة الحرس الجمهوري". ووضع الرئيس اليمني الحالي خطة لإنهاء سيطرة عدد من الموالين للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، على مراكز هامة بالجيش، في إطار ما كانت تنادي به الثورة الشعبية التي أطاحت بالأخير العام الماضي.وأصدر هادي قرارًا بإقالة نجل الرئيس السابق أحمد علي عبد الله صالح من منصبه كقائد للحرس الجمهوري ضمن قرار بإعادة هيكلة الجيش وإعادة انتشار القوات المسلحة. وأعلن نجل صالح حينها أنه ملتزم بكل قرارات الرئيس الجديد، ولكنه ظل، بشكل غير مباشر، يدير بعض الموالين لنظام والده داخل وحدات قوات الحرس الجمهوري. ورأى المحلل السياسي اليمني، نبيل البكير، أن هذا الظهور "محاولة لإرباك المشهد السياسي، خاصة وأنه يأتي بعد يوم من انطلاق فعاليات مؤتمر الحوار الوطني". واعتبر البكير، الذي يرأس مركز "مقاربات" للدراسات، أن صالح وبقايا نظامه "ما زالوا يملكون الأوراق القوية والنفوذ في بعض وحدات الجيش، خاصة قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى بعض المواجهات العسكرية إذا لم يتم التعامل مع نجل صالح بحزم". ولفت الكاتب إلى أن المشهد السياسي اليوم "يمر بحالة حرجة وغير قادر على مواجهات داخلية ذات طابع عسكري". وانطلقت، صباح أمس الإثنين، في العاصمة اليمنية صنعاء، أعمال الحوار الوطني الشامل الذي يبحث عدة ملفات شائكة مثل وضع دستور جديد للبلاد، ودعوات الانفصال في جنوب اليمن، وإصلاح القضاء والحكم المحلي، برعاية الأمم المتحدة، وتحت إشراف الرئيس اليمني، وبمشاركة 565 ممثلاً لمختلف القوى السياسية اليمنية، ومقاطعة بعض فصائل الحراك الجنوبي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، وانسحاب عدد من الشخصيات البارزة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طرد قائد لواء عسكري عيَّنه نجل صالح وسط اليمن طرد قائد لواء عسكري عيَّنه نجل صالح وسط اليمن



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday