طلب عقوبة الإعدام لشيخ مصري موقوف في بيروت
آخر تحديث GMT 18:49:51
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

طلب عقوبة الإعدام لشيخ مصري موقوف في بيروت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طلب عقوبة الإعدام لشيخ مصري موقوف في بيروت

الشيخ المصري احمد عبد اللطيف الدخاخني
بيروت ـ رياض شومان

طلب قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا ، في قرار اتهامي اصدره اليوم الخميس، في حادث الانفجار في بلدة داريا في اقليم الخروب، عقوبة الاعدام للشيخ المصري الموقوف احمد عبد اللطيف الدخاخني (57 عاما)، والسوري الموقوف محمد حسن مسعود. وأحالهما على المحاكمة بتهمة الانتماء الى تنظيم مسلح بهدف القيام باعمال ارهابية وجمع اموال وشراء اسلحة حربية واعتدة عسكرية وتجهيز متفجرات لهذه الغاية. كما طلب عقوبة الاشغال الشاقة الموقتة لكل من السوريين عمار يحيى نقشبندي وعمر يحيى نقشبندي والفلسطيني محمد الطحش وسامر فواز وبسام كيوان لانتمائهم الى التنظيم المسلح وحيازة اسلحة. واصدر مذكرات القاء قبض في حقهم.
وذكر القرار انه تبيّن من الانفجار الذي حصل في منزل الشيخ الدخاخني في داريا في ايلول الماضي وادى الى مقتل ولديه عبد اللطيف ومحمد الدخاخني وجرح السوري محمد مسعود ، ان الشيخ الدخاخني وبعد اندلاع الثورة السورية شعر، بحسب افادته ان قوات النظام تقوم بالاعتداء على المساجد وتقتل اهل السنة في سوريا فراح يركز في الدروس الدينية لتلاميذه على وجوب مناصرة الثورة السورية.
وتأثر بهذه الافكار ابنه عبد اللطيف الذي حاول الذهاب مرتين الى سوريا للانضمام الى الثورة من دون ان يفلح بسبب عدم السماح له من الامن العام السوري.
وبعد سقوط القصير ومشاركة "حزب الله" في القتال الى جانب الجيش السوري زاد الحماس لدى الشيخ واولاده خصوصا عبد اللطيف الذي تحول الى مناهض شديد لـ"حزب الله" والتحق بالشيخ احمد الاسير وشارك بالتظاهرات والاعتصامات. واضاف الشيخ الدخاخني انه حاول ردع ابنه ومنعه من مناصرة الشيخ الاسير وخصوصا انه كان على ثقة ان الاخير لم يكن لديه مشروع جهادي فعلي ، وعلى تصرفاته الكثير من علامات الاستفهام. عندها قرر وابنه عبد اللطيف تشكيل مجموعة من الشباب الملتزم من بين تلاميذه من اصحاب الفكر الجهادي الصحيح والعقيدة الحقة ومن اهل الثقة يكون هدفها القتال ضد "حزب الله" في حال قرر هذا الحزب وسرايا المقاومة التابعة له الاعتداء على منطقة اقليم الخروب. وتم تشكيل المجموعة من الشيخ الدخاخني اميرها ومرشدها الروحي. وتضم 11 شخصا وفي عدادها ولداه. واقسموا على تجنب المعاصي وعدم الاستدراج الى فتنة والعمل بالاسلام المعتدل .
وعن الانفجار في منزله، افاد ان زوجته اخبرته ان ابنه عبد اللطيف احضر قساطل حديدية ولاحظت عليه انه يحضّر متفجرة. وعندما فاتحه في الموضوع علم انه كان ينوي تصنيع عبوات ناسفة بواسطة قساطل حديدية، بوضع مادة البارود فيها بعد استخراجها من المفرقعات النارية لتصبح كرمانة يدوية. ويوم الانفجار كان في غرفة قرب المنزل تستعمل زريبة للماعز وسمع دوياً وهرع ليجد ابنه عبد اللطيف مصابا مع ابنه الثاني محمد والسوري ابو عمر والدماء تنزف منهم بغزارة.
واعترف السوري محمد المسعود انه احد تلاميذ الدخاخني الذي اقنعه ان الجهاد فرض على كل مسلم، ومن لا يجاهد يعتبر في نار جهنم. وخضع لدورة تدريب على فك السلاح واللياقة البدنية وطلب منه الاستعداد لقتال "حزب الله" في حال دخل عناصره الى اقليم الخروب.
وذكرت حيثيات القرار ان الشيخ الدخاخني يحمل اجازة بعلم الشريعة من جامعة الازهر وملم بالامور العسكرية خصوصا سلاح "ار. بي. جي" كونه من عناصر الجيش المصري سابقا ومحارب سابق في العراق ضمن مجموعة "فدائيي صدام" ويقيم في لبنان منذ عام 1981.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلب عقوبة الإعدام لشيخ مصري موقوف في بيروت طلب عقوبة الإعدام لشيخ مصري موقوف في بيروت



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 11:36 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 01:32 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي بالضربة القاضية في ملبورن

GMT 09:08 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

سما المصري تنشر صورا مخلة على موقع "فيسبوك"

GMT 21:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أماني كمال بإطلالة أنيقة في جلسة تصوير جديدة

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 21:41 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عمرو دياب يطرح " مقدرش عالنسيان" مع تركي آل الشيخ

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسل جديد يجمع بين بطلة مسلسل "حب للإيجار" ومهند ‏

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد

GMT 23:59 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

ايس كريم باسكن روبنز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday