ميقاتي يهنئ المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني
آخر تحديث GMT 23:27:04
 فلسطين اليوم -

ميقاتي يهنئ المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ميقاتي يهنئ المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني

بيروت ـ جورج شاهين

هنأ رئيس الحكومة اللبنانية المستقيلة نجيب ميقاتي المملكة العربية السعودية، في مناسبة العيد الوطني الثالث والثمانين، الذي يصادف الاثنين، منوهًا بالحضور القيادي، الذي تتمتع به المملكة على الساحتين العربية والدولية، ودعمها للقضايا العربية والإسلامية، ونصرتها. وقال ميقاتي "لسنا في حاجة إلى تكرار التنويه بالعلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين لبنان والمملكة العربية السعودية, فهي علاقات أخوية تاريخية، ولعل من الثوابت القليلة أن لبنان، على مدى تاريخه الحديث، لم يقو إلا بأشقائه العرب، وبصداقاته الدولية,  وبدعم المملكة له، بقيادة وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وقيادته الحكيمة، ونحن ننظر بوفاء وتقدير إلى كل مبادرات المملكة، في الوقوف إلى جانب لبنان، ومسيرة نهوضه واستقراره، على كل الصعد، وبرعاية اللبنانيين المقيمين في المملكة رعاية أبوية صادقة"، وختم "في هذه المناسبة، أتقدم من جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز، ومن الشعب السعودي الشقيق، بأطيب التهاني والتمنيات، وأسمى آيات المحبة وأعطرها، متمنيًا لجلالته دوام الصحة والتوفيق والسداد". ووجه مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني برقية إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، مهنئًا بالعيد الوطني السعودي، وتمنى له التوفيق الدائم في قيادة المملكة العربية السعودية، إضافة إلى برقيات إلى كل من ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران الأمير مقرن بن عبد العزيز، وأمير منطقة الرياض الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز، ووزير الخارجية سعود الفيصل، ووزير الثقافة والإعلام عبد العزيز خوجة، ووزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح آل الشيخ، والمفتي العام للمملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي، جاء في كل منها "إن المملكة العربية السعودية، في عيدها الوطني الـ 83، تمتلك من المقومات ما يجعلها في موقع القيادة الرعوية العملية للعالم العربي والإسلامي، أمام الأعاصير والزلازل التي تقتحم على العرب والمسلمين ديارهم، وهي لا تزال في بداياتها، في مرحلة تاريخية هي أشد وأقسى وأصعب وأخطر من أي وقت مضى، حمى الله تعالى وحفظ وصان المملكة العربية السعودية، وشعبها، والعرب، والمسلمين، بركنه الذي لا يرام، وكنفه الذي لا يضام، لمستقبل مشرق وعزيز يعز الله به الإسلام وأهله، لخير العالم والإنسانية كلها". وأجرى مفتي الجمهورية اتصالاً مع سفير المملكة العربية السعودية لدى بيروت علي عواض عسيري مهنئًا.  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميقاتي يهنئ المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني ميقاتي يهنئ المملكة العربية السعودية بعيدها الوطني



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 07:22 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسبٌ تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 15:07 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم خزانات الملابس الملائمة للمساحات الصغيرة

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

أكرم عفيف يحلم بحصد الألقاب مع السد القطري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday