رئيس الحكومة اللبنانية يدرس الوضع الأمني في طرابلس
آخر تحديث GMT 19:48:39
 فلسطين اليوم -

رئيس الحكومة اللبنانية يدرس الوضع الأمني في طرابلس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس الحكومة اللبنانية يدرس الوضع الأمني في طرابلس

بيروت ـ جورج شاهين

  عقد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، قبل ظهر الجمعة، اجتماعًا موسعًا، في السرايا، أكد فيه أن" المطلوب اليوم ألا يكون هناك أي انفلات أمني في طرابلس". وشدد ميقاتي، على أن "لا أحد في طرابلس إلا ويرفض السلاح، ويؤيد الخطة الأمنية لضبط الأوضاع في المدينة، ونحن جميعًا سبق وقدمنا الغطاء السياسي اللازم لضبط الأوضاع، وكل المناطق اللبنانية ترحب بالدولة وأجهزتها، وطرابلس، قبل غيرها، تريد أن تعيش في كنف الدولة ورعايتها وحمايتها، وأهلها متمسكون بهذا الخيار، وقد أثبتت ردات فعلهم في أصعب الظروف حجم الوعي الوطني الذي يتمتعون به، ولا أحد من الموجودين في هذا الاجتماع أو من غير الموجودين هنا، يعطي غطاءً لأي عمل خارج عن القانون، وإذا كان هناك من يسعى إلى أعمال مخلة بالأمن أو لإعطاء تغطية للمسلحين فليُعلن عن نفسه". وأضاف رئيس الحكومة، "طرابلس هي العاصمة الثانية في لبنان، ونحن كنا نحضّر كل الأجواء لوضع خطة أمنية متكاملة تضبط الأوضاع، ولم نُهمل هذا الموضوع، بدليل أن الأجواء في المدينة باتت جاهزة على المستويات كلها لكي تكون الخطة الأمنية ناجحة بالكامل، وسيتم توفير كل المتطلبات الضرورية للجيش والقوى الأمنية للقيام بواجباتهم بحماية الأمن وسلم المواطنين، ونحن ندعو أهالي طرابلس إلى التجاوب مع الخطة، فور البدء في تنفيذها، ومساعدة الأجهزة الأمنية على القيام بواجباتها، مع مراعاة سهولة تنقل المواطنين، وسيرى الطرابلسيون قريبًا تطبيق إجراءات أمنية إضافية تهدف إلى حمايتهم". وقد شارك في الاجتماع كل من الوزراء، الدفاع فايز غصن، الداخلية والبلديات مروان شربل، الشباب والرياضة فيصل كرامي، وزير الدولة أحمد كرامي، والنواب: سمير الجسر، محمد كبارة، روبير فاضل، بدر ونوس، وسامر سعادة، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي العميد إبراهيم بصبوص، ومدير العمليات في الجيش اللبناني العميد زياد حمصي، ومسؤول فرع المخابرات في الجيش اللبناني في منطقة الشمال العميد الركن عامر الحسن، وقائد سرية طرابلس في قوى الأمن الداخلي العميد بسام الأيوبي. وقد طلب رئيس الحكومة، خلال الاجتماع، من وزير الداخلية وضع خطة أمنية لطرابلس من قبل مجلس الأمن المركزي، بالتنسيق مع قيادة الجيش، إضافة إلى ضبط التجاوزات الأمنية اليومية والأعمال المخلة بالأمن. وتحدث وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي، بعد انتهاء الإجتماع، فقال "أجمع المجتمعون على تكليف رئيس الحكومة بمعالجة الموضوع السياسي، والتأكيد على رفع الغطاء عن كل المخلين بالأمن، وتكليف وزيري الداخلية والدفاع مع الأجهزة الأمنية ومجلس الأمن المركزي، بوضع خطة كاملة وعرضها على رئيس الحكومة لمعالجة أمور ثلاث، هي أولاً ما له علاقة بالانفلات الأمني الحاصل داخل المدينة، وثانيًا موضوع ضبط السيارات المفخخة، والأمر الأخير هو معالجة المشكلة المزمنة بين جبل محسن وباب التبانة، وطرحنا أفكارًا عدة، منها الإنمائي والاجتماعي والأمني، لكن الموضوع الأمني هو الذي سينفذ بسرعة من ناحية العدد والعتاد، ووضع الخطة الأمنية. وردًا على سبب التأخير في وضع هذه الخطة، أجاب كرامي، "في بداية الجلسة، أبدينا انزعاجنا وعدم رضانا وعكسنا جو الشارع الطرابلسي، خصوصًا أن هناك مناطق أخرى في لبنان عزيزة على قلبنا، ونحن ضنينون على أهلها وناسها، ولكن من غير المقبول أن ما يحصل في مناطق أخرى لا يُطبق في طرابلس، ولمسنا جدية لدى كل الفرقاء، لا سيما أن رئيس الحكومة هو المسؤول الأول عن معالجة هذا الموضوع وهو ابن المدينة، ونحن في انتظار عرض الخطة عليه لاطلاعنا عليها، ولكن موضوع الأمن بالذات ليس من اختصاصنا، من هنا كُلف المعنيون الأمنيون بوضع هذه الخطة لضبط الانفلات الأمني الذي جرى في المدينة رغم التأخير الذي حصل"، فيما استبعد وجود "نهر بارد جديد" في طرابلس، في حال انتشار الجيش، موضحًا "كلا هذا الموضوع مختلف، فبعد التفجيرين اللذين حصلا في مسجدي السلام والتقوى، تعالت بعض الأصوات التي طرحت موضوع الأمن الذاتي، إلا أنه كان هناك إصرار من قِبل جميع قيادات المدينة وفاعلياتها على رفض موضوع الأمن الذاتي، فطرابلس مُصرة على الدولة، وعلى وجودها وعلى الشرعية، لذلك نؤكد ألا أحد ضد الجيش والأمن، حتى على الجبهة التي كانت مشتعلة سابقًا بين باب التبانة وجبل محسن، اليوم وبعد انتشار الجيش، أبدى الجميع استعدادهم .  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الحكومة اللبنانية يدرس الوضع الأمني في طرابلس رئيس الحكومة اللبنانية يدرس الوضع الأمني في طرابلس



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل

بيروت - فلسطين اليوم
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتي...المزيد
 فلسطين اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 17:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

الغموض يحوم حول مصير طواف فرنسا 2020

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 09:47 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

مؤسسة حقوقية ترفض صناعة الملابس من صوف الحيوانات

GMT 08:39 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

طريقة تحضير شيخ المحشي باللبن مع الأرز

GMT 07:21 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

دنيا بطمة تتألق في القفطان المغربي خلال أحدث جلسة تصوير

GMT 01:32 2017 الثلاثاء ,01 آب / أغسطس

ألوان حوائط تساعدك عند اختيار ديكور منزلك

GMT 18:08 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات تركيب أظافر الاكريليك بطريفة سهلة

GMT 06:23 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

جبنة العكاوي

GMT 13:57 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

محمد عشوب يكشف عن اتصال مريم فخر الدين بالشيخ الشعرواي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday