أهالي ضحايا عبارة إندونيسيا يقطعون طرقًا في عكار
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

أهالي ضحايا "عبارة إندونيسيا" يقطعون طرقًا في عكار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أهالي ضحايا "عبارة إندونيسيا" يقطعون طرقًا في عكار

بيروت ـ جورج شاهين

أغلق، صباح السبت، عشرات من أهالي اللبنانيين الذين قتلوا في "عبارة إندونيسيا" وهم في الطريق مهاجرين غير شرعيين إلى أستراليا، بعدما قصدوا إندونيسيا من لبنان في ظروف غامضة لم تزل قيد التحقيق لمعرفة الشبكة التي غررت بهم وأدت إلى مقتل 27 لبنانيًا من بلدة قبعيت العكارية في عكار (شمال لبنان). وتحدثت مصادر دبلوماسية لبنانية عن "اجتماع في وزارة الخارجية، في الساعة الواحدة بعد الظهر، برئاسة الأمين العام للوزارة، لبحث إعادة الناجين وجثامين ضحايا العبارة الإندونيسية، في ظل الجهود التي بذلتها السفارة اللبنانية في إندونيسيا وبعثتي أستراليا وماليزيا، التي انتقل سفير لبنان منها للمساهمة في عملية الإجلاء". وأفادت المصادر بـ "إغلاق العديد من الطرقات الرئيسية في عكار، خصوصًا عند مغرق برقايل ومجدلا ومفرق حمص على الطريق الدولية الساحلية، وذلك احتجاجًا على تقصير المسؤولين تجاه كارثة ركاب عبارة الموت في إندونيسيا وإهمالها". وطالبوا المرجعيات كافة بـ "العمل على معرفة مصير ركاب عبارة الموت واستعادة الناجين، الذين قيل أنهم موقوفون لدى الشرطة الإندونيسية بعد حديث متنام عن تواطؤ بين الشرطة ومنظمي عمليات الترحيل من إندونيسيا إلى أستراليا". وفي المعالجات، علم الثلاثاء، أن رئيس بلدة قبعيت الدكتور حمزة عبود وشخص آخر سيرافقه يدعى محمد عبد الحميد، سيتوجهان الثلاثاء إلى جاكرتا ومعهما عيّنات من الحمض النووي من أهالي الضحايا، لمقارنتها مع الجثث الموجودة في إندونيسيا، من أجل التعرف عليها، علمًا بأن هناك 18 جثة من قبعيت من أصل 22 غرقوا في "عبّارة الموت"، ويتوزع الباقون على التبانة في طرابلس والخريبة والشيخ زناد ومجدلا ومشمش. وسينضم الوفد الجديد في إندونيسيا إلى 3 أشخاص من قبعيت، توجهوا إليها، السبت، بمبادرة من رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، هم: عضو المجلس البلدي عوض سعد ديب، وتوفيق أحمد توفيق حمزة وأحمد حمزة. وتواصل هؤلاء مع أهاليهم لوضعهم في صورة ما يجري حاليًا في هذا البلد. ومن ناحية أخرى، أكدت القائمة بأعمال السفارة اللبنانية في إندونيسيا بالوكالة جوانا قزي أنه "من الصعب التعرف على جثث اللبنانيين الذين قتلوا في حادث العبّارة لأنها متحلّلة، والحل الوحيد بإجراء فحوصات الحمض النووي". وأشارت إلى أنها "التقت مدير عام دائرة الهجرة وأودعته مذكرة رسمية وطلبت منه تسريع الإجراءات لإعادة الناجين إلى لبنان". ونسبت مصادر الأهالي إلى مسؤول في السفارة اللبنانية أن "السلطات الإندونيسية لم تسمح للبنانيين بالوصول إلى المستشفيات للتعرف على الجثث المنتشلة"، فيما أعرب إمام مسجد قبعيت الشيخ علي خضر عن خشيته من أن "يكون هؤلاء الناجين ضحية تعرضهم لمضايقات من مافيا الهجرة غير الشرعية، التي تعمل بشكل فعّال في أندونيسيا، أو ملاحقتهم من قبل السلطات الأندونيسية، نتيجة فقدان الأوراق الثبوتية أثناء غرقهم في البحر". وطلب خضر من الرئيس ميقاتي "الانتقال شخصيًا إلى إندونيسيا، للاهتمام بهذا الأمر المعقد والدقيق". ويشار إلى أن "سفير لبنان في ماليزيا علي ضاهر انضم إلى قزي في جاكرتا، لمعاونتها على إنهاء أزمة العبّارة وتأمين إعادة الضحايا إلى لبنان وإطلاق سراح المحتجزين"، وأكد أنه حصل على موافقة السلطات الإندونيسة للقاء هؤلاء المسجونين وعددهم 17 شخصًا، وهم: حسين أحمد خضر، أسعد علي أسعد، إبراهيم عمر، خالد حسين، عمر محمد سويد، أحمد عبدو، لؤي البغدادي، مصطفى بو مرعي، محمود البحري، وسام حسن، أحمد خوجا، أحمد الحداد، أفراح الحسن، محمد أحمد، أحمد توفيق، خليل الراعي، ونديمة بكور.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهالي ضحايا عبارة إندونيسيا يقطعون طرقًا في عكار أهالي ضحايا عبارة إندونيسيا يقطعون طرقًا في عكار



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 19:03 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت اللافندر لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي

GMT 10:21 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

اكتنز ثواب وفضل ليلة النصف من شهر شعبان

GMT 19:24 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شكران مرتجى وابنة أختها تتعرضان لحادث سير

GMT 15:40 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة صابرين تنفي عن نفسها الحجاب والاحتشام

GMT 10:30 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

مطابخ حديثة يميزها قلة البروز والتفاصيل

GMT 00:39 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

الفنانة نشوى مصطفى سعيدة بتجربه "سيلفي مع الموت"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday