إيران تعتبر التحالف الدولي ضد الدولة الاسلامية غير شرعي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

إيران تعتبر التحالف الدولي ضد الدولة الاسلامية غير شرعي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إيران تعتبر التحالف الدولي ضد الدولة الاسلامية غير شرعي

عراقي في بغداد يستمع الى حديث هولاند عن العراق
طهران - فلسطين اليوم

عبرت ايران الاثنين عن رفضها التعاون مع واشنطن في محاربة "الدولة الاسلامية"  لانها تعتبر التحالف الدولي ضد هذا التنظيم غير شرعي وهدفه الفعلي يبقى الاطاحة بالنظام السوري بحسب طهران.

وحرصت الجمهورية الاسلامية على التعبير عن موقفها تزامنا مع انعقاد المؤتمر الدولي في باريس حول امن العراق والذي لم تتم دعوة ايران اليه رغم انها دولة مجاورة للعراق.

وافاد مرشد الدولة الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي ان بلاده رفضت طلبا اميركيا للتعاون في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال خامنئي متحدثا لدى خروجه من المستشفى حيث خضع لعملية جراحية في البروستات، انه منذ الايام الاولى لهجوم المتطرفين الاسلاميين "دعا السفير الاميركي في بغداد في طلب قدمه لسفيرنا لعقد اجتماع بين ايران واميركا للبحث والتنسيق بشان قضية داعش".

واضاف ان "سفيرنا في العراق نقل هذا الموضوع الى الداخل، حيث لم يعارض بعض المسؤولين عقد مثل هذا الاجتماع، الا انني عارضت وقلت اننا لن نواكب الاميركيين في هذه القضية لان لهم نوايا واياد ملوثة فكيف يمكن ان نتعاون معهم في مثل هذه الظروف".

وقال ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري وجه ايضا طلبا في هذا الصدد الى نظيره الايراني محمد جواد ظريف.

واوضح المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية ان "وزير الخارجية الاميركي قد قدم بنفسه طلبا للدكتور ظريف بان تعالوا وتعاونوا معنا في قضية داعش الا ان الدكتور ظريف رفض طلبه".

وتابع "هم اليوم يكذبون حينما يقولون اننا لن نضم ايران للتحالف بحيث ان ايران هي التي رفضت فكرة التواجد في مثل هذا التحالف من الاساس".

وقال "الحقيقة هي ان الاميركيين يسعون وراء ذريعة ما ليكرروا في العراق وسوريا ما يقومون به في باكستان، اذ يخترقون اجواءها رغم وجود حكومة مستقرة وجيش قوي، ويقصفون مختلف نقاطها جوا".

واكد ان "هدف اميركا من مشروع محاربة داعش هو التواجد العسكري في المنطقة".

ولم تتلق ايران المتاخمة للعراق دعوة للمشاركة في مؤتمر باريس حول امن العراق والذي شاركت فيه حوالى 30 دولة ومنظمة.

واعتبر كيري الجمعة ان مشاركة طهران في المؤتمر "لن تكون مناسبة" خصوصا بسبب "ضلوع ايران في سوريا وغيرها". وتقول طهران انها تقدم استشارات للجيش النظامي السوري. 

لكن وزارة الخارجية الاميركية ابدت الاثنين انفتاحها على اجراء "محادثات دبلوماسية" مع طهران لكنها رفضت اي تنسيق "عسكري".

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعلن الاربعاء الماضي توسيع حملة الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق لتشمل سوريا. كما تعهد بتعزيز الدعم العسكري للمعارضة السورية المعتدلة.

وكان مسؤولون عراقيون عبروا عن اسفهم لغياب ايران عن مؤتمر باريس. واكد الرئيس العراقي فؤاد معصوم ان ايران وفرت في الايام الاولى لهجوم الاسلاميين مساعدات انسانية وعسكرية للعراق واقليم كردستان.

من جهة اخرى صرح نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان الاثنين انه لمحاربة التنظيم الاسلامي المتشدد الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق وسوريا، تؤيد ايران تعزيز "الحكومتين العراقية والسورية اللتين تكافحان جديا الارهاب"، بحسب وكالة الانباء الطلابية الايرانية.

واضاف عبد اللهيان ان " ايران لن تنتظر ائتلافا دوليا لمكافحة الارهاب وستقوم بواجبها".

وقدمت ايران مساعدات انسانية واستشارية للحكومة العراقية واكراد العراق منذ الايام الاولى لهجوم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق. وافادت مصادر من اكراد العراق ان طهران كانت البلد الاول الذي قدم اسلحة للدفاع عن اربيل.

من جانب اخر، قال المحلل الايراني امير مهبيان ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان واشنطن تقوم بتشكيل تحالف يضم خليطا متعددا ومصالحه مختلفة عن الهدف المعلن مثل "تركيا التي تستقبل قادة داعش في مستشفياتها وقطر التي تمولهم او السعودية التي ساعدت في انشائه في سوريا".

واضاف ان الاميركيين "يجب ان يختاروا بين (الرئيس السوري بشار) الاسد والارهابيين لانه ليس هناك مجموعات معارضة معتدلة في سوريا".

من جهته اكد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية الجنرال حسن فيروز ابادي على "الدور الاساسي" الذي يجب ان تلعبه القوات النظامية وكتائب المتطوعين التي تضم في سوريا ميليشيات محلية وحزب الله اللبناني، وفي العراق عناصر من ميليشيات شيعية.

لكن الولايات المتحدة ترفض اي تنسيق مع دمشق بخصوص ضربات جوية في سوريا. كما ان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند دعا الاثنين المشاركين في مؤتمر باريس الى دعم قوى المعارضة الديموقراطية في سوريا.

أ ف ب

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيران تعتبر التحالف الدولي ضد الدولة الاسلامية غير شرعي إيران تعتبر التحالف الدولي ضد الدولة الاسلامية غير شرعي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday