هديل كامل تعلن عن حل توصيل الفن العراقي للمنافسة العربية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أوضحت لـ"فلسطين اليوم" أن العامل المادي أساس الارتقاء

هديل كامل تعلن عن حل توصيل الفن العراقي للمنافسة العربية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هديل كامل تعلن عن حل توصيل الفن العراقي للمنافسة العربية

الفنانة القديرة هديل كامل
بغداد – نجلاء الطائي

أكدت الفنانة القديرة هديل كامل، بأنه "علينا أن نواكب السوق الفنية العربية، وهذا لا يأتي بالتمني ولا بحسرات السنوات المنصرمة والاتكاء على التبريرات التي لا ينتهي سوقها. حقيقةً علينا أن نتعلم كيف نظهر في المشهد الثقافي العربي العام، ولو تعلمنا ذلك أنا مؤمنة بأننا سننافس. آنذاك سيشكل ذلك تاريخا حقيقيا في توجيه الأسئلة". وأضافت "الانتاجات الدرامية العراقية، تنقل كل القضايا من خلال تجسيدها عبر الشاشة. ولكن في حدود الفضائيات العراقية فقط. وبمشاركات متميزة في أعمال عربية، ولكنها بمحاولات فردية وشخصية من قبل الفنانين أنفسهم ولا تقف وراءهم، أو تدعمهم مؤسسات عراقية رسمية، فتجدها مشاركات قليلة ومتناثرة لا تكاد تشكل ظاهرة لأنها لا تجد الدعم الذي تتطلبه".

وأشارت كامل في حوار خاص مع "فلسطين اليوم" إلى أنّ الوضع المادي هو صاحب الدور الأول للارتقاء بواقع الإنتاج السينمائي للدراما العراقية، مشيدة بالإمكانيات التي تقدمها شبكة الإعلام العراقية في إنتاج الدراما"، مضيفة إنها الجهة الإعلامية الأفضل في إنتاج دراما تساعد على الاندماج الثقافي ومحاكاة الواقع المعاصر ودمجه مع التاريخ الثقافي للثورات العراقية وتوحد الشعب. وبيّنت ان هذه الفترة هي الأحوج للتوضيح في الدراما إلى حقيقة التاريخ العراقي والوضع المشرف الذي كانت عليه اللحمة الوطنية آنذاك.
 وكشفت بخصوص واقع الدراما العراقية وكيفية تسهيل سبل إنتاج المسلسلات العراقية التي تحاكي توحيد اللحمة الشعبية العراقية، أن "ذاكرتي لا تزال يقظة حتى هذه اللحظة وانا أسجل صور حلمي الأوّل في الانتماء إلى عالم التمثيل الذي كنت أحب، بالرغم من أن سني كان لا يسمح لي بترتيب أحلامي وتوجيهها، فقد كنت في الرابعة من عمري، إلا أن موهبتي ربما واندفاعي غير الواعي قد شكّلا بوصلة تدرك اتجاهاتها من دون توصيات".
 
 وقالت كامل عن ما يميز الأعمال الجديدة، "لربما العامل المميز لهذه المرحلة، هو هذا الكم الهائل من الأعمال، وأنا اختلف مع الرأي الذي يقول: إن كثرة الاعمال هي شكل من أشكال الفوضى، على العكس أنا أجد أن الانغماس في الإنتاج الفني، هو الذي يؤسس للعمل النوعي، وكفاءتنا تحسب آنذاك في تحويل هذا الكم، على مختلف تقييماتنا له من حيث الجودة أو الرداءة، الى منهج سليم ذي سياقات مدروسة، لها تقاليدها التي نتجت عن الخبرة وولدتها الاستمرارية في العمل الفني، لا الانقطاعات والتعثرات التي تبرر لها الرقابة الهدامة. وهي العقبة الحقيقية في واقع الامر. فأنا مع، وبشدة، أن تكون هناك جهات تُقيّم وتسمح وتمنع. لكن وفق رؤى منفتحة على حرية الرأي أوّلاّ، وتبني العمل الفني كرسالة وليس كباب ارتزاق بعيداً عن القيم الفنية الرفيعة".
 
وعن دور الفنان العراقي في الساحة العربية بعد 2003، قالت، "عام 2003 لا يشكل تاريخا لانطلاق الفنان العراقي، وأعني بذلك أنه لا يزال حتى هذه اللحظة يثاب، لأن العراقي وليس الفنان فقط مرَّ بتحديات كبيرة إلا أنها لم تمنعه من انتزاع حقه في الظهور والظهور الفعال، بالرغم من كل الحصارات الخانقة، خلق له رئات كان من أهمها على سبيل المثال المسرح والفن التشكيلي. والآن الفضائيات العراقية تعطي المساحة والحق الطبيعي للفرق الفنية التي تقدم أهم النتاجات التلفزيونية. إلا أننا كعراقيين عموماً لا نجيد فن التسويق على الاصعدة كافة. التسويق، هو نصف نجاح العملية الفنية، نحن لا نملك عناصر كفوءة في تسويق العمل الفني العراقي. وهي قضية ليست هينة، تتطلب التفرغ والتخصص والبحث والإحصائيات وديناميكية العلاقات العامّة التي تغوص في قلب السوق الفنية، وتدرك متطلباته وتعقد الاتفاقات التي تنسجم والأهداف الأكبر. فلكل مرحلة زمنية ظروفها السياسية والاجتماعية التي تفرض أن تخلق قوالب فنية تتناغم ومتطلبات المرحلة".
 
 وتسرد كامل على تقديم مؤلفات تعود أحداثها إلى عام 1952 تحاكي أحداث ثورة العشرين وكيف اتحد أبناء العراق لتحرير البلد. ودعت الى اشراك شركات القطاع الخاص في تمويل انتاج اعمال درامية ترتقي بالإبداع العراقي الى مصاف الدراما العربية والأجنبية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هديل كامل تعلن عن حل توصيل الفن العراقي للمنافسة العربية هديل كامل تعلن عن حل توصيل الفن العراقي للمنافسة العربية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 01:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة عراقية تدرب السيدات على الحرف اليدوية

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني

GMT 07:20 2016 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

التعددية سلاح ذو حدين عربيًا

GMT 22:48 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

ترامب: إيران تلعب بالنار؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday