دخول السيسي انتخابات الرّئاسة يجعلها محسومة لصالحه
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الإعلامي حمدي قنديل في حديث لـ" العرب اليوم":

دخول السيسي انتخابات الرّئاسة يجعلها محسومة لصالحه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دخول السيسي انتخابات الرّئاسة يجعلها محسومة لصالحه

القاهرة - محمد إمام

أكّد الإعلامي الكبير حمدي قنديل في حديث خاص لـ " العرب اليوم" إن دخول وزير الدّفاع المشير عبد الفتاح السيسي في معركة الانتخابات الرّئاسية، يجعلها محسومة لصالحه، نظرا للإجماع الشّعبي الكبير عليه. وأضاف أنه من المتوقع أن يعلن السيسي ترشحه خلال الأيام القليلة المقبلة، مناشدًا مؤيدي السيسي بأن يكفوا عن استفزاز الجانب الآخر، لافتا إلى أنه لا يقصد هنا الناس البسيطة وإنما المحسوبين على النظام البائد وعادوا للمشهد مرة أخرى، معربا عن أمله بأن تمر الانتخابات بشكل يليق بمصر ومكانتها. ووصف التركيبة الحالية في الحكم بالمثالية، مضيفا "المستشار عدلي منصور يقوم بواجباته على أكمل وجه دون تقصير، ووزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي قام بدور بطولي بوقوفه على جانب الشعب في 30 حزيران/يونيو، ومساندة الشرطة في مكافحة الإرهاب . وعن دعمه للرئيس السابق محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية قال"لم أدعم الرئيس مرسي في الانتخابات الرئاسية وأكبر دليل على ذلك هي مقاطعتي للتصويت في انتخابات الإعادة بينه وأحمد شفيق، لكن كل ما قولته هو أن مرسي هو من وافق على مطالب القوى المدنية في مؤتمر "فيرمونت" الشهير، والذي طالبنا فيه بإنشاء دولة مدنية ديمقراطية، ولكن مرسي أخل بهذا الاتفاق بعد أن أصبح رئيسا، وأنا كنت أول من اعتذر للشعب المصري عن دعمي له في مقالة بعنوان "أعلن اعتذاري عن دعمي للرئيس". وعن رأيه في مدي نجاح ثورة 25 يناير أضاف" أري الآن أن الثورة لم تنجح بعد،  وكان من الخطأ انسحاب الشباب من الميدان مبكرا، وأتذكر أنه بعد قيام الثورة اتفقت الأحزاب والحركات بأن تترك خلافاتها جانبا لحين نجاح الثورة، وبعد تنحي مبارك اعتقد الكثيرون أن الثورة نجحت، ورأيت أحزاب عديدة جديدة وائتلافات وحركات شبابية عديدة وصل عددها لما يقرب من 320 ائتلافا وحركة سياسية خلال 4 شهور فقط، بعد دعوة المجلس العسكري وقتها للائتلافات والحركات الشبابية للحوار . وأوضح أنه لا يحمل الشباب وحدهم هذه المسئولية وإنما أيضا تعفف بعض الخبرات الكبيرة عن تحمل المسئولية مثل الدكتور محمد أبو الغار والدكتور عبد الجليل مصطفي الذي اعتذر عن تولي منصب رئيس الوزراء، وأنا شخصيا حينما رفضت تولي منصب رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون، كل ذلك أدي إلي ما نحن فيه الآن . وعن أسباب رفضه لتولي منصب رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون تابع " هذا منصب إداري، وليس معنى أنني نجحت إعلاميا فسأكون ناجح إداريا، بالإضافة إلى أن المشاكل الكبيرة التي يعاني منها ماسبيرو والتي تحتاج في حلها إلى قرارات جذرية، وكان من الصعب اتخاذ مثل هذه القرارات وقتها". وعن مشاكل إتحاد الإذاعة والتليفزيون لفت " مشاكل ماسبيرو كبيرة، تتعلق بعدد 45 ألف موظف والعديد من القنوات، وينبغي لحلها عمل بعض التضحيات، ومثل هذه التضحيات يستحيل اتخاذها من حكومة مؤقتة، ولكن يجب أن تتخذها حكومة منتخبة مدعومة من الشعب، ولا اقصد بالتضحية هنا أن نطرد الموظفين وإنما ينبغي تعديل هياكل الأجور وفقا لحاجة العمل للعاملين، والتضحية ببعض من القنوات التي لا أجد مبرر لوجودها ، ولا اعتقد أن مثل هذه الحلول سترضي العاملين في ماسبيرو ". وعن ابتعاده عن الشاشة لفترة طويلة، قال "ابتعدت عن الظهور  لإشفاقي على أي إعلامي يظهر الآن علي شاشات الفضائيات وذلك لوجود انقسام بين الناس على فريقين إن لم يكن أكثر، بالإضافة إلى عدم تقبل الناس للكلام العادل، كما أصبح المشاهد الآن يتابع الإعلامي من هو معه في الرأي وبدء يهاجم الإعلامي صاحب الرأي الآخر" . وعن أسباب هذا الانقسام أضاف أنه " نتيجة طبيعية للجو العام الذي نعيشه حاليا وأيضا الانحياز الإعلامي الصارخ، فأجد الآن علي شاشات الفضائيات أشخاص يصرخون والبعض يستغل المنصة الإعلامية لفرض رأيه وللزعامة وليس لتوضيح الحقيقة للمشاهد". وأردف "لا أنكر أن للإعلامي انحيازه ويجب أن يكون متناغم مع الجو العام ولا أمانع أن يوصل الإعلامي رأيه للمشاهد، ولكن يجب أن يعرض المعلومة أولا للمشاهد، ثم يعبر عن رأيه وبرفق دون استفزاز للجانب الآخر" . وعن رأيه في قناة الجزيرة وما تقوم به من دور أوضح أنها" أداة في يد سياسات معينة لا تريد الخير لمصر، وإذا كانت الجزيرة هي قناة مستقلة ويتحدثون عن الحريات، فكنا رأينا منها أولا مناقشة قضايا الحريات في قطر قبل أن تتحدث عنها في دول أخري".   وعن مقابلاته مع بعض الزعماء العرب تابع "تقابلت مع الرئيس معمر القذافي والرئيس السوري بشار الأسد منذ فترة كبيرة، وهو من أذكي الشخصيات التي قابلتها وتحدثت معها مع العلم بأن المقابلة كانت خارج نطاق العمل الإعلامي وإنما كانت لدور سياسي، حيث أن الرئيس هو من طلب مقابلتي في جلسة خاصة بسبب مطالبتي المستمرة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سوريا بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية أو معتقداتهم، وقلت للرئيس السوري في الجلسة، أفرج عن المعتقلين لأن منهم من هو مخلص لك أكثر من المقربين إليك". وقال "أعتبر الرئيس الراحل معمر القذافي من أكثر الشخصيات التي شعرت بصدق كلامها، لأنه يتحدث بتلقائية وطبيعية ويأتي بعده في المرتبة الثانية ممن كنت اشعر بمصداقيتهم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح" . وعن مذكراته التي كتبها في كتاب يحمل عنوان "عشت مرتين" أكد : سعيد بردود الأفعال الايجابية والنجاح الذي حققته (عشت مرتين) التي لا اقصد فيها حياة اليقظة أو المنام، فأنا أري نفسي محظوظ للغاية وعشت أكثر من عمري كثيرا بما وصلت إليه الآن" .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دخول السيسي انتخابات الرّئاسة يجعلها محسومة لصالحه دخول السيسي انتخابات الرّئاسة يجعلها محسومة لصالحه



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:40 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أنباء عن مقتل 3 أشخاص بحرائق أستراليا

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

العثور على نوع جديد من الديناصورات في اليابان

GMT 03:05 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا

GMT 02:32 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

عرض قصر ذو طابع ملكي بقيمة 6.25 مليون دولار

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

شذى حسون تتحدّث عن خفايا أغنيتها الأخيرة "أيخبل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday