فاطمة ناعوت تبدي حزنها للواقع الذي وصل إليه القضاء المصري
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

كشفت لـ"فلسطين اليوم" عدم طلبها الدعم من أي جهة

فاطمة ناعوت تبدي حزنها للواقع الذي وصل إليه القضاء المصري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فاطمة ناعوت تبدي حزنها للواقع الذي وصل إليه القضاء المصري

الكاتبة فاطمة ناعوت
القاهرة – مي البشير

أكدت الكاتبة فاطمة ناعوت بأنها تحترم كل الأديان السماوية وغير السماوية، مشيرة أن إنكارها للتهمة الموجهة لها بازدراء الأديان ليس خوفًا من السجن، بل حقيقة يعرفها كل من هو قريب منها، لافتة إلى أنها لا تعترض على أحكام القضاء، ولكنها في نفس الوقت حزينة لما وصل إليه محيط التنوير في مصر، وإن كان دعم مثقفي مصر وعلى رأسهم وزير الثقافة الدكتور حلمي النمنم، رفع من روحها المعنوية وتأكد لديها أن مستوى التنوير والتفكير في مصر لازال بخير.

وأضافت ناعوت في حديث خاص لـ "فلسطين اليوم"، أنه إذا صدر ضدها حكم نهائي بالحبس فستذهب للسجن بنفسها ودون أي مجهود أو عناء من السلطات، موضحة أنها لن تطلب الدعم من أي نقابة مهنية تنتمي إليها سواء كانت نقابة الصحافيين أو المهندسين، بل ستذهب الى السجن بنفس راضية وستستغل هذه الفترة للتأمل والتعمق في التفكير والكتابة. وأكدت أنها بصدد تقديم استئناف على الحكم الصادر ضدها، مشيرة الى أنه حكم قاضي جزئي وأول درجة، مضيفة ان محاميها سينتظر أسباب الحكم للرد عليها في الاستئناف.

يُذكر أن محكمة جنح الخليفة، المنعقدة في مجمع محاكم زينهم، برئاسة المستشار محمد الملط، أصدرت حكم ضد الكاتبة فاطمة ناعوت بالحبس لمدة ثلاثة أعوام وغرامة مالية قدرها 20 ألف جنيه، لاتهامها بازدراء الدين الإسلامي والسخرية من شعيرة إسلامية وهي "الأضحية"، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاطمة ناعوت تبدي حزنها للواقع الذي وصل إليه القضاء المصري فاطمة ناعوت تبدي حزنها للواقع الذي وصل إليه القضاء المصري



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday