نافذ أبوبكر يُطالب بإتباع ثلاثة مبادئ مع إسرائيل
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بيَّن لـ"فلسطين اليوم" أنَّ قرصنة الأموال قديمة

نافذ أبوبكر يُطالب بإتباع ثلاثة مبادئ مع إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نافذ أبوبكر يُطالب بإتباع ثلاثة مبادئ مع إسرائيل

المحلل الاقتصادي نافذ أبو بكر
نابلس - آيات فرحات

أكد المحلل الاقتصادي نافذ أبو بكر ل"فلسطين اليوم" أن قضية قرصنة الأموال الفلسطينية ليست بجديدة وقد حدثت عدة مرات قبل ذلك، وبرزت في الأزمة الكبيرة لدى الحكومة العاشرة "حكومة حماس" عام 2007.

أضاف أبو بكر في حديثه للموقع أن "الأزمة تعود مجددًا مع توجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن، والجنائية الدولية، لكن ما يختلف الآن عن المرات السابقة هو أن عملية السلام والمفاوضات بالرغم من عقمها كانت موجودة، وهي الآن متوقف بسبب إيمان الفلسطينيين، ومن هنا تأتي صعوبة الإجراءات الإسرائيلية على أرض الواقع".

وشدد أبو بكر على أن "ما يزيد من هذه الصعوبة أننا على أبواب انتخابات إسرائيلية جديدة، وجزء من الدعاية الانتخابية للكثير من الأحزاب الإسرائيلية خاصة اليمينية هو التشديد على الفلسطينيين".

كما أوضح أن العائدات التي منعتها إسرائيل حاليا تشكل 60% من رواتب الموظفين، مضيفاً أنه "مطلوب منا شهريًا حوالى 200 مليون دولار لفاتورة الرواتب و100 مليون أخرى مصاريف جارية، ولا يصلنا منها حاليًا سوى 75  مليون دولار".

وشدد أبو بكر على أن كل هذا يشكل ضغطًا مخيفًا على الجانب الفلسطيني، ما يهدد في انهيار السلطة، وانهيارها يعني أن البديل هي الفوضى، متسائلًا "هل الاتحاد الأوروبي والأمريكيون وإسرائيل خاصة بجانبها الأمني ستوافق على الفوضى التي قد تضرهم كثيراً؟ لذلك أنا باعتقادي أن هذا الوضع لن يستمر طويلاً".

وفي سياق الحديث عن الذهاب إلى المحكمة الجنائية الدولية، أوضح أن "الجانب الفلسطيني عندما اتخذ قرار التوجه إلى الأمم المتحدة والجنائية الدولية، كان على وعي كامل بمخاطر هذه الخطوة، وهو يعي أيضًا أن حل السلطة ليس بيد إسرائيل أو الفلسطينيين بل هو قرار دولي"، مضيفًا "من هنا فإن فلسطين ستذهب للجنائية وإسرائيل ستدفع المستحقات، وهي ستحاكم عاجلًا أم آجلا". كما أكد أنه "على الفلسطينيين أن يعوا أن هذه الخطوة لا توفر حلًا للقضية الفلسطينية، إنما هي مسار علينا أن نمشي فيه".

وشدد المحلل الاقتصادي على أنه "يجب تفعيل شبكة الأمان العربية، والمطلوب لذلك صراحة فلسطينية من المستوىالرسمي وضغط شعبي، لفضح هذه الدول العربية، فنحن لا نرضى على العراق أن يدفع التزاماته ودول أخرى قادرة أكثر تتهرب من مسؤولياتها".

وعن اتفاق باريس قال أبو بكر إن " اتفاق باريس مؤقت حتى 1999، وقد أصبح الآن لاغيًا لعدة أسباب منها أنه لم يعد مجديًا لأنه اتفاق مرحلي وقد تغيرت الظروف بشكل كامل، والنقطة الثانية هي أن إسرائيل لم تفِ بكل التزاماتها لا الاقتصادية والسياسية ولا الأمنية، وهذا يعفينا من الالتزام بها".

وأوضح ًأن تشابك العلاقة الاقتصادية بين الجهتين، تزيد من صعوبة التحلل من الاتفاق،" مشيرا إلى "أننا نستورد من إسرائيل حوالي 3.7 مليار دولار، بمعدل 70% من وارداتنا، ونصدر لإسرائيل تقريبا 800 مليون دولار وهذا يشكل حوالي 87% من صادراتنا لإسرائيل، وأموال المقاصة تشكل 70% من الإيرادات الفلسطينية، هذا فضلًا عن سيطرة إسرائيل على المعابر"، مشددًا أنه "لذلك علينا إعادة النظر بهذه العلاقة على أرض الواقع. فعلى السلطة مثلًا أن تتوقف عن استيراد كل المنتجات الإسرائيلية التي ينتج مثلها في الأراضي والمصانع الفلسطينية، أو الاستيراد من الدول العربية والأجنبية ولا أحد يمكنه منعنا من ذلك، فمثلًا استيراد الإسمنت من الأردن والسعودية بدلًا من شركة "نيشر" الإسرائيلية".

أضاف أبو بكر أنه يتوجب "التوقف عن استيراد المواد الزراعية التي لا يحتاجها الفلسطينيون، مثل بعض الفواكه، وإعداد الخطط من اجل تنمية القطاع الزراعي والصناعي الذين ساهموا عام 1999 في 30% من النتاج القومي الإجمالي أما الآن لا تزيد مساهمتهم عن 15%، وهذا عيب".

وشدد أبو بكر على ضرورة أن تكون ردة الفعل الفلسطينية على إسرائيل في موضوع تجميد الإيرادات الضريبية تنبع من 3 مبادئ، وهي سياسة المعاملة بالمثل، والمصلحة العليا للشعب الفلسطيني، والقانون الدولي والمحاكم الدولية، مؤكداً: " يجب أن يكون هناك إرادة سياسيه حقيقية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نافذ أبوبكر يُطالب بإتباع ثلاثة مبادئ مع إسرائيل نافذ أبوبكر يُطالب بإتباع ثلاثة مبادئ مع إسرائيل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 07:45 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

عمرو السولية لاعب الأهلي يخضع لمسحة جديدة خلال 48 ساعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday