المعارضة السورية ترفض التفاوض مع نظام يقتل الأطفال والنساء
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

"المعارضة السورية" ترفض التفاوض مع نظام يقتل الأطفال والنساء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "المعارضة السورية" ترفض التفاوض مع نظام يقتل الأطفال والنساء

اثار تدمير المنازل في سورية
دمشق - فلسطين اليوم

شككت الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، في قبول نظام الأسد لمبدأ التفاوض والحل السياسي للأزمة المشتعلة في البلاد منذ خمسة أعوام. وأوضحت عقب إعلان النظام، الخميس، مشاركته في مفاوضات السلام في جنيف الشهر المقبل، إن النظام وحلفاءه مراوغون، مطالبة مجلس الأمن بإجراءات عملية وفورية، تردع طيران الأسد وروسيا عن استهداف المدنيين، لافتة إلى تقرير منظمة العفو الدولية عن مجازر روسيا في سورية، التي ترقى إلى جرائم حرب.

وأبان أمين سر الهيئة السياسية أنس العبدة "لا يمكن أن تهيأ طاولات التفاوض في جنيف لصناعة حل سياسي، بينما تهيأ المقابر الجماعية لأطفالنا ونسائنا وأهلنا، جرّاء الانفلات الإجرامي لنظام الأسد والعدوان الروسي، الذي لم يقابل إلى الآن ولو بمجرد إدانة من الأمم المتحدة.

وجاء ذلك عقب اجتماع عقدته الهيئة، الخميس، تمت خلاله مناقشة مسار مؤتمر الرياض، بمشاركة ممثلي الائتلاف في الهيئة العليا للتفاوض، كما تم بحث قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2254، والتحديات التي يواجهها لتنفيذه.

وأكد رئيس الحكومة السورية المؤقتة، أحمد طعمة، أن التدخل الروسي يستهدف بالدرجة الأولى معارضي النظام من الجيش الحر والثوار، وحتى المدنيين، بذريعة محاربة تنظيم داعش، لافتا إلى أن الطائرات الروسية نفذت خلال ستة أيام فقط أكثر من ألف طلعة جوية، وأن المرافق الحيوية والبنية التحتية لم تخرج عن نطاق الأهداف الروسية.

فيما أكدت تقارير الجمعة ، أن هناك أزمة بين حليفي نظام الأسد، روسيا وإيران، على خلفية محاولة روسيا الاستحواذ على سورية، قال مراقبون إن موسكو في البداية وضعت يدها بيد إيران من أجل العمل إلى جانب النظام، ولكن مع تكثيف موسكو لوجودها العسكري، أصبحت أقل احتياجا لطهران، التي فضلت التراجع، كونها ترى وجودها بالعراق يمثل أهمية قصوى لها.

وذكر صحيفة لوفيجارو الفرنسية، إن زيارة مسؤولين إيرانيين لباريس الأسبوع الماضي، كشفت عن نوايا طهران التي حاولت إلصاق العمليات الإرهابية التي شهدتها فرنسا في نوفمبر الماضي بالإسلام السني، وأن الدوائر السياسية الفرنسية رصدت اهتمام المسؤولين الإيرانيين بما أسموه "جيش الأسد"، باعتباره الوحيد القادر على دحر تنظيم داعش.

وأضافت الصحيفة أن ساسة طهران حاولوا إقناع نظرائهم الفرنسيين بأن القضاء على داعش لن يتم دون القتال على الأرض، في إشارة لتولي قوات النظام هذه المسؤولية، وإغفال مطالب الشعب السوري برحيل الأسد لإقرار السلام في سورية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السورية ترفض التفاوض مع نظام يقتل الأطفال والنساء المعارضة السورية ترفض التفاوض مع نظام يقتل الأطفال والنساء



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 03:58 2017 الخميس ,01 حزيران / يونيو

ضيفي الكبدة إلى وصفة الأرز بالمكسرات لطعم لذيذة

GMT 18:01 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

عالم الأمومة المفخخ

GMT 06:43 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

نيزات أميري أول قائد أوركسترا من النساء في إيران

GMT 18:48 2016 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

بورصة فلسطين تغلق تداولاتها على ارتفاع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday