أحمد ناجي يرفض الخضوع لشروط أي حارس على الجهاز الفني
آخر تحديث GMT 11:13:57
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أنَّ انضمام الحضري أشعل المنافسة

أحمد ناجي يرفض الخضوع لشروط أي حارس على الجهاز الفني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد ناجي يرفض الخضوع لشروط أي حارس على الجهاز الفني

مدرب حراس مرمى المنتخب المصري "أحمد ناجي"
القاهرة ـ أحمد السيد

رفض مدرب حراس مرمى المنتخب المصري الأول، أحمد ناجي، محاولة فرض أي لاعب شروطه على الجهاز الفني، مشيراً إلى أن انضام عصام الحضري يعتبر رسالة قوية لجميع الحراس بأن الأفضل والمتألق في الدوري مع فريقه سيكون له مكان مع المنتخب، وأن الحارس الذي يفرض شروطه لن يشارك مع الفراعنة. وأكد ناجي، في حوار خاص مع "فلسطين اليوم"، بقوله "الحضري واحد من أفضل الحراس في الدوري هذا الموسم ونتابعه جيدًا مثل جميع الحراس، ومستواه الذي ظهر عليه في المباريات مع "وادي دجلة" أجبرنا على أن يكون ضمن الاختيارات الأخيرة للمنتخب وأن يكون منافسًا بقوة، والجهاز الفني لم ينظر إلى عمره، وعندما نختار لاعباً يكون بسبب أن مستواه أجبرنا على اختياره ضمن قائمة الفراعنة، ودائمًا الاختيارات لن تحظى بقبول الجميع، ولكن في النهاية الجهاز الفني واثق باختياراته".

وأضاف مدرب حراس المرمى أنه لا يمكن لأي لاعب أن يفرض شروطه على الجهاز الفني للمنتخب الأول، وأن الحضري يعلم جيدًا قيمة الوجود مع المنتخب، ولم يطلب أن يشارك ومنذ اليوم الأول لعودته من جديد للانضمام إلى المعسكر وهو ملتزم للغاية ويتدرب بجدية مع زملائه الشباب من أجل إثبات قدراته، ووجود الحضري في تدريبات المنتخب كان كلمة السر في اشتعال المنافسة مع شريف إكرامي وأحمد الشناوي، ووجود حارس بهذه الخبرات سيضيف لتدريبات المنتخب.

وأشار إلى أن "انضام عصام الحضري رسالة قوية لجميع الحراس بأن الأفضل والمتألق في الدوري مع فريقه سيكون له مكان مع المنتخب ويساعد الحراس الشباب على التدريب بقوة والظهور بأفضل مستوى من أجل إقناع الجهاز الفني للمنتخب بوجودهم، ولدينا قاعدة كبيرة من الحراس الشباب ونتابعهم ولكن في النهاية سيكون الأفضل هو الموجود فقط".

وبشأن من سيختار لحراسة مرمى المنتخب، أجاب ناجي "الثلاثة الموجودون يسعى كل منهم إلى أن يكون الحارس الأساسي، والجهاز الفني يتابع التدريبات خلال معسكر المنتخب، والأفضل هو الذي سيشارك من دون تفضيل حارس على الآخر والانتماء لنادي دون آخر لن يكون في حسابات الجهاز الفني للمنتخب"، وأضاف بشأن تذبذب مستوى أحمد الشناوي أنه حارس يمتلك قدرات وإمكانات عالية للغاية ويستحق أن يكون الأساسي ومستواه دائمًا يرتفع، وفي مواجهتي نيجيريا في تصفيات كأس الأمم الأفريقية واللتين حسمتا التأهل لنهائيات كأس الأمم المقبلة،  كان الشناوي كلمة السر في هذه المباراة، لاسيما في مباراة الذهاب وبعدها في مباراة العودة في الإسكندرية، ويرى أنه يستحق أن يكون الحارس الأساسي من خلال الأداء مع الزمالك وفي التدريبات والمباريات مع المنتخب.

ورفض ناجي الحديث عن وجود خلافات مع شريف إكرامي، أو أنه يتعمد عدم وجوده كحارس أساسي مع المنتخب، وقال إن "شريف شارك أساسيًّا مع المنتخب في وجودي وأنا مدرب عادل ولا أظلم أحدًا، وشريف إكرامي من أفضل الحراس في مصر والإصابة منعته من المعسكر الأخير وننتظر عودته".

واختتم بشأن طموحات الجهاز الفني الحالي للمنتخب، أن "الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر وضع خطة منظمة وهي التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية ثم المنافسة على اللقب؛ لأن مجرد المشاركة في النهائيات تتبعها مباشرة المنافسة على لقب البطولة المقبلة، وبعد أن اقتربنا من حسم التأهل أؤكد للجماهير المصرية أن هدفنا الفوز بكأس الأمم الأفريقية والتأهل لنهائيات كأس العالم 2018 التي سيكون لها برنامج قوي وخاص؛ لأنني أرى أن الفرصة مناسبة من أجل حسم التأهل لنهائيات المونديال التي فشلنا فيه كثيرًا منذ آخر تأهل في مونديال 1990".

ويعيش مدرب حراس مرمى المنتخب الأول، أحمد ناجي، الآن حالة من الضغط القوي بسبب المنافسة الكبيرة بين أحمد الشناوي حارس "الزمالك"، وشريف إكرامي حارس مرمى "الأهلي"، ومعهما الحارس الأفضل في أفريقيا عصام الحضري، والذي عاد من جديد للانضمام إلى المنتخب الأول بعد أن بلغ سن 43 عامًا.

وبسبب وجود هذا الثلاثي دارت الكثير من الأزمات خلال الفترة الماضية بشأن من يشارك بشكل أساسي ومعايير الاختيار التي على أساسها سيختار حارس "الفراعنة" في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم 2017 وتصفيات كأس العالم 2018.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد ناجي يرفض الخضوع لشروط أي حارس على الجهاز الفني أحمد ناجي يرفض الخضوع لشروط أي حارس على الجهاز الفني



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday