كلوب يؤكّد أنّ فارق الـ22 نقطة لا يعني فوز ليفربول
آخر تحديث GMT 20:32:23
 فلسطين اليوم -

أوضح أنّه يركّز على استغلال مهارات اللاعبين بأفضل طريقة ممكنة

كلوب يؤكّد أنّ فارق الـ22 نقطة لا يعني فوز ليفربول

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كلوب يؤكّد أنّ فارق الـ22 نقطة لا يعني فوز ليفربول

المدير الفني لليفربول يورغن كلوب
لندن - سليم كرم

صرّح المدير الفني لليفربول، يورغن كلوب، أن الوصول لفارق 22 نقطة عن أقرب منافسيه في الدوري الإنجليزي الممتاز لم يكن هدفه من لقاء ساوثهامبتون، وبأن الفوز بالمباراة بنتيجة 4-0، لا يعني احتفال "الريدز" بتحقيق لقب "البريميرليغ"، وقال "فريقنا ليس مثاليا، ولكننا نسعى نحو الكمال. نستخدم كفريق مهاراتنا بأفضل طريقة ممكنة، وهو سبب تحصيلنا لهذه النقاط. بمقدور لاعبينا الآن التمتع باستراحة، والعودة وهم مفعمين بالطاقة لمواصلة المسيرة".وفي تصريحات عقب المباراة، قال كلوب "سلوك وعقلية اللاعبين جعلانا نستطيع تحقيق الفوز في النهاية، وساوثهامبتون جعل المباراة تبدو في صالحهم، لكن تحول اللاعبين في الشوط الثاني جعل الموقف يتغير، الجميع قام بما يتوجب فعله، وهذا ما يجعل هذه المجموعة مميزة".

وفيما يتعلق بالوصول إلى فارق 22 نقطة بعد المباراة، وقبل لقاء مانشستر سيتي مع توتنهام الأحد، قال كلوب: "هدفنا كان الوصول إلى النقطة 73 من خلال المباراة"، حسبما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية، واختتم "سيذهب جميع لاعبي الفريق الأول لإجازة أسبوع كامل، ثم يكونوا جاهزين لنورويتش سيتي".

قد يهمك أيضا :  

مُدرِّب ليفربول يُوضِّح أنَّ فريقه يضم العديد من الثقافات المختلفة

يورغن كلوب يُؤكّد على أنّه يجب أن يشكر مانشستر سيتي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلوب يؤكّد أنّ فارق الـ22 نقطة لا يعني فوز ليفربول كلوب يؤكّد أنّ فارق الـ22 نقطة لا يعني فوز ليفربول



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday