عبد الصادق ينفي رحيله عن الأهلي ويهاجم مروجي الشائعات
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" عن أشخاص من النادي يتربصون به

عبد الصادق ينفي رحيله عن "الأهلي" ويهاجم مروجي الشائعات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عبد الصادق ينفي رحيله عن "الأهلي" ويهاجم مروجي الشائعات

علاء عبد الصادق
القاهرة – خالد الإتربي

صرّح مدير قطاع الكرة في النادي "الأهلي" علاء عبد الصادق، بأنه يعيش حالة من الحزن الشديد، بسبب ما وصفه بـ"الحرب الشرسة التي يتعرض لها خلال الأيام الماضية، أملًا في تعجيل رحيله عن الفريق، مبيّنًا: "أتعرض لحملة عدائية من بعض الأشخاص الذين يرغبون في رحيلي عن منصبي، وكان آخرها، ترديد شائعة إقالة مجلس إدارة النادي لي، أملًا في إثارة جماهير "الأهلي" عليّ تمهيدًا لإقالتي الفعلية".

ووصف عبد الصادق، الشائعة بـ"غير المنطقية"، مشيرًا إلى صعوبة صدور قرار في هذا الشان، وخصوصًا في هذا التوقيت، مبرزًا نصًا: "هل من الطبيعي إذا كان هذا قرار مجلس الإدارة، سيكون قبل مباراة مهمة مثل مباراة "الترجي" التونسي، ستكون نتيجتها حساسة للتأهل إلى نصف النهائي في حالة الفوز، وتعقيد موقفنا في المجموعة والانتظار للمباراة الأخيرة أمام "الملعب المالي" في حالة الخسارة، فمجلس إدارة "الأهلي" برئاسة محمود طاهر أذكى من ذلك بكثير، ومن أطلق هذه الشائعة لايعرفه".
وبيّن أنّ "ما يحزنني أن يكون هؤلاء الأشخاص من داخل النادي "الأهلي" وأعرفهم شخصيًا، واحترامي للنادي "الأهلي" وتقاليده ومبادئه تمنعني من الإفصاح عن أسمائهم، يأتي ذلك فضلًا عن وعي الجماهير، التي تعلم جيدا من مصدر هذه الشائعات".

وأضاف: "هناك بعض الأشخاص يريدون التدخل في فريق الكرة، والتحكم في مقاليد الأمور، ما رفضته  تمامًا، وأتمسك بفرض أسلوبي، ما يزعجهم ويدفعهم إلى اختلاق الأزمات وإثارة المشاكل داخل الفريق؛ لإظهار ضعفي على مواجهة الأزمات؛ لكنني قادر على تفادي كل ما يؤثر على استقرار الفريق خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يأتي في مقدمة أولويات رئيس النادي الذي سارع إلى نفي خبر إقالتي من منصبي في النادي، ما أشكره عليه؛ لتفهم طبيعة عملي في النادي". وتابع عبد الصادق: "لن أقبل أن أكون عائقا أمام تقدم النادي، وفي حالة شعوري أنني عقبة أمام الفريق، سأستقيل من منصبي؛ لأنني ابن من أبناء هذا النادي، وسأظل أخدمه سواء من واقع منصبي، أو خارجه".

وحول مستقبل المدير الفني للفريق فتحي مبروك، قال: "أؤيد بشدة، تواجد مبروك على رأس القيادة الفنية للفريق، في ظل  النتائج المتميزة التي حققها الفريق تحت قيادته، فضلًا عن حالة الاستقرار النفسي للاعبين التي تسبب فيها علاقاته المتميزة معهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الصادق ينفي رحيله عن الأهلي ويهاجم مروجي الشائعات عبد الصادق ينفي رحيله عن الأهلي ويهاجم مروجي الشائعات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday