محمد إبراهيم يكشف السر وراء رحيله عن ماريتيمو البرتغالي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أنَّ "الزمالك" لا يحتاج صفقات جديدة

محمد إبراهيم يكشف السر وراء رحيله عن "ماريتيمو" البرتغالي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محمد إبراهيم يكشف السر وراء رحيله عن "ماريتيمو" البرتغالي

مهاجم "الزمالك" محمد إبراهيم
القاهرة - الخطيب جمال

كشف مهاجم "الزمالك" محمد إبراهيم، عن سر عودته إلى مصر من تجربة الاحتراف في نادي "ماريتيمو" البرتغالي، قائلًا: "لم أكن أتوقع العودة إلى مصر بسرعة بعد رحيلي إلى "ماريتيمو"، ولم أقرر العودة إلى مصر بسبب الغربة لأنني تعودت على السفر، ولكن هناك أسباب عدة دفعتني إلى العودة ورفض الاستمرار في البرتغال".

وأكد إبراهيم في مقابلة مع "العرب اليوم" أنَّ "عدم تنفيذ "ماريتيمو" لاتفاقاته معي كان من الأسباب التي دفعتني إلى العودة، حيث ضحيت بالكثير من أجل الرحيل عن "القلعة البيضاء"، ووافقت على اللعب لـ"ماريتيمو" قبل انتهاء عقدي مع الفريق الأبيض بستة أشهر، ووافقت على الحصول على مقابل مادي قليل، لكن مسؤولي النادي البرتغالي لم يقدروا تضحياتي، واكتشفت أنني ألعب مجانا للفريق البرتغالي".

وأضاف: "تعلمت الكثير من هذه التجربة وأول الدروس المستفادة أن أفكر باحترافية، لأنني وقعت على أوراق باللغة البرتغالية، لم أكن أعلم مضمونها، وفضلت العودة بالرغم من أنني شاركت في 90% من مباريات الفريق البرتغالي"، مشيرًا إلى وجود أسباب دينية دفعته إلى رفض الاستمرار في البرتغال، وكان من الصعب أن أستمر لأسباب أخرى خاصة.

وأوضح فيما يتعلق بتعرضه للهجوم في الفترة الحالية، قائلا: "بصراحة لا أجد سببا منطقيا للهجوم الذي أتعرض له من قبل قلة، وأعتقد أن هناك من يخشى عودتي ونجاحي مع "الزمالك" ويحاربني، ولكني لا ألتفت لهذا الهجوم، لأن هدفي هو إثبات ذاتي مع الفريق في الموسم الجديد".

وأشار إبراهيم إلى أنَّه لا يخشى عن عدم مشاركته "الزمالك"، موضحًا: "أثق في قدراتي جيدا، وأعلم أن المنافسة ستكون صعبة في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين المتميزين، لكني سأبذل قصارى جهدي من أجل المشاركة في المباريات، وأن أكون في القائمة الأفريقية للفريق، حتى أشارك في مباريات البطولة الكونفدرالية".

وأكد فيما يخص خضوعه لبرنامج تدريبي، أنَّ "هناك برنامجا أخضع إليه تحت قيادة مدرب فريق الشباب هشام يكن والذي أتوجه إليه بالشكر على اهتمامه الشديد، كما أشكر مدير الكرة في النادي إسماعيل يوسف على متابعته لي باستمرار"

ويعتقد إبراهيم أنَّ "الزمالك لا يحتاج إلى تدعيم صفوفه بعدد كبير من الصفقات، خصوصا أن الفريق يضم مجموعة من أفضل اللاعبين، وسيكون التدعيم في نطاق ضيق، وفقا لاحتياجات الفريق".

وعن تأثر "الزمالك" برحيل عبد الشافي، نوه إلى أنه من العناصر المؤثرة في "الزمالك"، وأنه يتمنى له التوفيق مع أهل جدة، مضيفًا أنَّه "يعتبر أفضل ظهير أيسر في مصر حاليا، وأعتقد أن النادي سيدعم هذا المركز بلاعبين جدد".

وحول حقيقة مفاوضات "الأهلي" للتعاقد معه، قال: "مع احترامي للنادي "الأهلي" ولجماهيره فأنا من نوعية اللاعبين التي لا يمكن أن تلعب لـ"القلعة الحمراء"، خصوصًا أنني أحترم جماهير "الزمالك" ومسؤولي النادي، وأعلنت من قبل أنه لا يمكنني اللعب في مصر إلا لـ"الزمالك" فقط"، مضيفا: "يستحيل أن ألعب للأهلي، الموضوع منتهي بالنسبة لي، الأهلي فريق كبير ولديه جمهور كثير، لكني تربيت في الزمالك، وانتمائي إلى القلعة البيضاء".

واستدرك: "هناك أمثلة للاعبين لم يلعبوا إلا لفريق واحد مثل توتي نجم روما الذي لعب لفريق واحد، وحازم إمام وميدو وشيكابالا الذين لم يلعبوا في مصر سوى للزمالك، وهناك وأبو تريكة أيضا الذي لم يلعب إلا للأهلي بعد انضمامه إليه واحترف في الإمارات ثم عاد إلى القلعة الحمراء"، مؤكدا: "لقد تلقيت عروضا في الفترة الماضية من أندية خارج مصر وأندية داخلية إلا أنني رفضتها وفضلت العودة إلى بيتي".

ونوه إلى أن عودته إلى "الزمالك" لا تعني رفضه خوض تجرب الاحتراف مجددا بقوله: "تركيزي في الفترة الحالية سيكون مع الزمالك حتى يكون النادي بوابتي للعودة إلى صفوف المنتخب، وإذا تلقيت عروض مناسبة للاحتراف فسأرحل بموافقة مسؤولي "القلعة البيضاء".

ويتوقع إبراهيم أن هناك فرصة للمنتخب في التأهل إلى بطولة "كأس الأمم الأفريقية" حيث ذكر أن "البداية كانت جيدة ومبشرة أمام المنتخب التنزاني، وأعتقد أن الفوز سيعطي اللاعبين دفعة معنوية، وأتوقع احتلال المنتخب صدارة المجموعة والتأهل إلى أمم أفريقيا".

وأشار إلى حقيقة تأكيداته بتعرض لاعبي "الزمالك" إلى الاضطهاد في المنتخب من قبل، بقوله: "أثناء تولى برادلي مهمة تدريب المنتخب كان لاعبو "الزمالك" يتعرضون لاضطهاد في المنتخب، والدليل على ذلك قيام مدرب أحمال المنتخب أثناء فترة تولي الأميركي بوب برادلي تدريب الفراعنة، باتهام لاعبي الزمالك بعدم امتلاكهم عقلية اللعب للمنتخبات".

وتابع: "برادلي كان يضم عشرة لاعبين من الزمالك، وكان لاعبا واحدًا يشارك في التشكيل الأساسي، ويجلس لاعبان على مقاعد البدلاء، في حين يتم استبعاد باقي المجموعة"، مشيرا إلى أنَّه أثناء تولي شوقي غريب كان يلعب بصورة أساسية مع "ماريتيمو" البرتغالي وشارك في سبع مباريات من أصل سبع مباريات خاضها الفريق، ولم يتم ضمه لصفوف المنتخب، والآن الأمور اختلفت حيث يشارك عدد كبير من لاعبي الفريق الأبيض في مباريات المنتخب في ظل تألق "الزمالك".

واسترسل إبراهيم: "الزمالك أصبح يشهد حالة من الاستقرار، بالإضافة إلى الالتزام من حيث صرف مستحقات اللاعبين في أوقاتها، ففي آخر موسم لي كان من الممكن أن أحصل على 25 % من مستحقاتي طوال الموسم، إلا أن الأوضاع تغيرت الآن وأصبح يتم صرف مستحقات اللاعبين في مواعيدها، ومن الطبيعي أن يعاقب المدير الفني أي لاعب طالما أنه يحصل على مستحقاته بانتظام"، مضيفا أنه متفائل بتحقيق الفريق لبطولة الدوري.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد إبراهيم يكشف السر وراء رحيله عن ماريتيمو البرتغالي محمد إبراهيم يكشف السر وراء رحيله عن ماريتيمو البرتغالي



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday