رئيس الوزراء الفرنسي يزور بريطانيا ويدافع عن سمعة بلاده
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

رئيس الوزراء الفرنسي يزور بريطانيا ويدافع عن سمعة بلاده

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس الوزراء الفرنسي يزور بريطانيا ويدافع عن سمعة بلاده

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون
لندن - فلسطين اليوم

 يواصل رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الاثنين في لندن سلسلة زياراته الاوروبية لمحاولة اقناع محاوريه بالاصلاحات وبخط باريس في الانعاش الاقتصادي وكذلك محاولة تحسين سمعة فرنسا في ما يعتبر اكبر معاقل منتقديها.

وفي خطاب امام رجال الاعمال والمصارف في حي الاعمال في لندن، قال فالس بالانكليزية ان "حكومتي تشجع قطاع الاعمال". واضاف "قلت في فرنسا انني احب الشركات. قلت ذلك في برلين. احب الشركات وحكومتي تشجع قطاع الاعمال".

ويجري رئيس الحكومة الفرنسية محادثات مع نظيره البريطاني المحافظ ديفيد كاميرون بمقر رئاسة الحكومة البريطانية بعد اسبوعين من خطوة مماثلة قام بها لدى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في برلين.

وقد مضى وقت طويل منذ ان اعرب كاميرون في حزيران/يونيو 2012 مثيرا استياء باريس، عن استعداده لاستقبال الفرنسيين الاثرياء الراغبين في العيش في الخارج على الضفة الاخرى لبحر المانش بعد انتخاب فرنسوا هولاند الذي قال ان "عدوه" هو المال.

وفي سياق "توضيح" الخط الاقتصادي للحكومة، القى مانويل فالس خطابا في نهاية اب/اغسطس خلال "الجامعة الصيفية" لمنظمة ارباب العمل "ميديف" قال فيه انه "يحب الشركات" وقوبل باستحسان على الطرف الاخر من بحر المانش.

وبدأ رئيس الوزراء الذي وصل مساء الاحد الى لندن، تنقلاته بلقاء مع جالية رجال الاعمال الفرنسيين في لندن حيث يقيم 350 الف فرنسي.

وقال مكتب رئاسة الحكومة ان مانويل فالس مكلف بمهمة مزدوجة عندما سيكون الى جانب كاميرون امام رجال الاعمال  هي"الاشادة بسياسة الاصلاحات التي تنهجها الحكومة الفرنسية من اجل استعادة التنافسية والنمو وتوازن الامال العامة" و"التشديد على ضرورة عمل تشاوري على الصعيد الاوروبي من اجل انعاش النمو والتوظيف عبر سياسات استثمار ناشطة".

وهي الاجندة نفسها التي دافع عنها امام ميركل في ايلول/سبتمبر. وسيواصل رئيس الوزراء الذي التقى في تموز/يوليو الاسباني ماريانو راخوي في مدريد ونظيره الايطالي ماتيو رينزي مطلع ايلول/سبتمبر، جولته في هولندا ولوكسمبورغ في العشرين من تشرين الاول/أكتوبر.

وتحدثت مجلة ذي ايكونوميست البريطانية في عددها الاخير بشيء من التشكيك في الطموحات الاصلاحية لما سمته "فالنزي" (بدمج اسمي فالس ورينزي).

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي ان "رئيس الوزراء لديه ارادة واضحة للقيام باقناع كل شركائنا الاوروبيين حول ما يجري حاليا في فرنسا. اننا واعون ونرى الصحف الاوروبية، وكيف يتابعوننا، نحن في مرحلة تساؤل حول ما يجري في فرنسا ثم القيام بعملية توضيح واقناع".

غير ان المهمة التي كانت اصلا دقيقة مع انغيلا ميركل المتمسكة بتوازن الميزانية العامة، تبدو اصعب بقليل مع ديفيد كاميرون الواقع بين ناري اعداء اوروبا في معسكر المحافظين والحزب المناهض لاوروبا (يوكيب).

حتى انه اضطر لان يعد بتنظيم استفتاء حول بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي في 2017 او الانسحاب منه، ما يثير مخاوف رجال الاعمال البريطانيين.

وينعقد اللقاء في حين يؤخذ على فرنسا انها لم تبذل ما يكفي من الجهود من اجل خفض العجز، بينما قال مصدر اوروبي لوكالة فرانس برس الجمعة ان المفوضية الاوروبية قد ترفض ميزانية 2015 لحكومة فالس. ويتبع كاميرون من جهته سياسة تقشف في الميزانية رافقتها هذه السنة توقعات بارتفاع النمو بقوة 3,5%.

اما منتقدي فرنسا الذين يحاول مانويل فالس مواجهتهم تقريبا يوميا فانهم ما زالوا اقوياء على الضفة الشمالية من بحر المانش.

وقال اندي ستريت مدير سلسلة محلات جون لويس الاسبوع الماضي ان فرنسا حيث "لا شيء يعمل" قد "انتهت" قبل ان يعتذر. وسيكون امام مانويل فالس فرصة لمهاجمة هذه الصورة لدى الجمهور البريطاني الكبير خلال لقاء مساء الاثنين في برنامج نيوزنايت على قناة بي بي سي.

وبعد ظهر اليوم يلتقي فالس اد ميليباند زعيم حزب العمال المعارض.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء الفرنسي يزور بريطانيا ويدافع عن سمعة بلاده رئيس الوزراء الفرنسي يزور بريطانيا ويدافع عن سمعة بلاده



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday