موسكو تؤكد أن تركيا تتستر على الحجم الحقيقي لانتهاك حقوق الانسان
آخر تحديث GMT 22:23:29
 فلسطين اليوم -

موسكو تؤكد أن تركيا تتستر على الحجم الحقيقي لانتهاك حقوق الانسان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - موسكو تؤكد أن تركيا تتستر على الحجم الحقيقي لانتهاك حقوق الانسان

قسطنطين دولغوف مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون
موسكو - فلسطين اليوم

ذكر قسطنطين دولغوف مفوض وزارة الخارجية الروسية لحقوق الانسان والديمقراطية وسيادة القانون أن مئات المدنيين قتلوا في عمليات أمنية وعسكرية نفذتها تركيا على أراضيها.

وفي مؤتمر صحفي عقده الجمعة 19 فبراير/شباط اعتبر أن انتهاك الحقوق في تركيا صار "أمرا اعتياديا"، وأضاف أن "الساسة الأتراك بمن فيهم كبار المسؤولين يحاولون تجميل الانتهاكات الفظة والشاملة لحقوق الانسان ومبادئ سيادة القانون في بلادهم".

وتابع يقول: "لقد قضى مئات المدنيين معظمهم من الأكراد" خلال عملية أنقرة التي تجريها جنوب شرق البلاد وتسميها "عملية لمكافحة الإرهاب".

وفي معرض التعليق على الاتهامات التركية لروسيا بارتكاب ما تسميه أنقرة "جرائم" حرب، ساق مثلا روسيا يقول إن "القبعة تحترق على رأس السارق"، في إشارة إلى قصة روسية تحكي أن عرافا لجؤوا إليه للكشف عن هوية لص سرق قبعة رجل في السوق، وأن جميع محاولات العثور على السارق قد باءت بالفشل. العراف الذكي أخذ يصيح وسط السوق ويشير بسبابته إلى المارة ويصرخ: انظروا  إلى ذاك الرجل فقبعته تحترق، فعاجل اللص الحقيقي في تفقد قبعته لينكشف أمره.

واستطرد دولغوف قائلا: "يمكن الرد عموما بعبارة واحدة على هذه الاتهامات، فالقبعة تحترق على رأس السارق. أرى أن أحجية السارق والقبعة تعبر بصدق عن الواقع. لقد صدر تجاه روسيا عن لفيف من الساسة الأتراك كيل من التصريحات الهزلية، والسخيفة التي تخرج عن نطاق الأعراف الدبلوماسية والسياسية".

وعلى صعيد وسائل الإعلام الغربية وكيفية تغطيتها للأحداث، أشار دولغوف إلى تقصيرها في تغطية ممارسات الإرهابيين الوحشية في الشرق الأوسط، وتحديدا في سوريا.

وجدد التأكيد في هذه المناسبة على أنه "لا محل للحديث عن إمكانية تطبيع الأوضاع الإنسانية وإقرار حقوق الانسان" قبل دحر الإرهاب.

ومضى يقول: "كثيرا ما تقدم وسائل الإعلام الغربية صورة منقوصة عما اقترفه الإرهابيون وما انفكوا من أعمال وحشية. وسائل الإعلام الغربية تنشد إلصاق أي تهمة كانت بروسيا دون إبراز ما يثبتها، وتتهمنا بإلحاق طائراتنا الضرر بالبنى التحتية السورية. وسائل الإعلام هذه، لا تغطي على النحو المطلوب جرائم الإرهابيين التي سقط ضحيتها مئات الآلاف في سوريا وغيرها".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تؤكد أن تركيا تتستر على الحجم الحقيقي لانتهاك حقوق الانسان موسكو تؤكد أن تركيا تتستر على الحجم الحقيقي لانتهاك حقوق الانسان



 فلسطين اليوم -

تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تتألّق بإطلالة ساحرة مفعمة بالرقي في عيد ميلادها

أبوظبي - فلسطين اليوم
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 07:01 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 فلسطين اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:31 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 فلسطين اليوم - تعرف على  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 15:40 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 14:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 19:08 2016 الأربعاء ,20 إبريل / نيسان

عشبة القلب تعالج الاكتئاب والتبول الليلي

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,24 أيار / مايو

روعة المناظر الطبيعية تجذب السياح إلى غوتلاند
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday