الشرطة الأميركية تعتقل 200 محتج مع تصاعد التوتر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الشرطة الأميركية تعتقل 200 محتج مع تصاعد التوتر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشرطة الأميركية تعتقل 200 محتج مع تصاعد التوتر

الشرطة الأميركية تعتقل 200 محتج مع تصاعد التوتر
واشنطن - فلسطين اليوم

 اعتقلت الشرطة الأميركية أكثر من 200 شخص وسط مشاهد من الفوضى خلال ليلة جديدة من الاحتجاجات ضد عنف الشرطة تجاه السود، فيما كشفت السلطات أن منفذ هجوم دالاس كان يخطط لتفجير.

وتصاعد العنف في أنحاء الولايات المتحدة بسبب مقتل التون سترلينغ وفيلاندو كاستيل هذا الأسبوع برصاص الشرطة في ولايتي لويزيانا ومينيسوتا، وكان من بين المعتقلين عناصر من حركة "حياة السود مهمة".

من جهته، دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما مجددا الأحد 10 يوليو/تموز من العاصمة الإسبانية مدريد، الأمريكيين إلى التزام الهدوء وعدم مهاجمة قوات الشرطة.

وقال أوباما في تصريح صحفي في ختام لقاء مع رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي في مدريد،: "العنف إزاء عناصر الشرطة جريمة لا بد من أن تلقى العقاب.. إن عدم الإقرار بأن غالبية عناصر الشرطة يقومون بعملهم بشكل جيد جدا إنما يفقدنا الكثير من الحلفاء المؤيدين للإصلاحات".

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس سيزور دالاس الثلاثاء القادم ليلقي كلمة في جنازة رجال الشرطة الخمسة الذي سقطوا في هجوم دالاس الخميس الماضي.

وصرح قائد شرطة دالاس ديفيد براون لقناة "سي أن أن"، أن لمنفذ هجوم دالاس ميكا جونسون الجندي السابق البالغ من العمر 25 عاما، "خططا أخرى" نظرا إلى ترسانة الأسلحة التي عثر عليها في منزله.

وعثرت الشرطة في منزل جونسون في ضاحية دالاس على مواد لصناعة قنابل وبنادق وذخائر وكتيب عن أساليب القتال.

وكان الذعر سيطر على دالاس مجددا السبت إثر تلقي المقر العام لشرطة المدينة الواقعة في جنوب الولايات المتحدة تهديدا من مجهول ورصد شخص مشبوه في أحد المباني، بعد يومين من إقدام القناص جونسون على قتل خمسة شرطيين خلال تظاهرة سلمية.

وقالت الشرطة في بيان: "دائرة شرطة دالاس تلقت تهديدا من مجهول ضد قوات الأمن في سائر أنحاء المدينة واتخذت إجراءات احترازية لتعزيز أمن عناصرها".

وصرحت عناصر في الشرطة لوكالة "فرانس برس"،: "هذه الإجراءات شملت فرض طوق أمني حول المقر العام"، لكن الشرطة نفت لاحقا على "تويتر" فرض طوق أمني حول المقر العام، مؤكدة أنها أعلنت حال التأهب في إجراء احترازي يأتي بعد يومين من مقتل 5 من عناصرها وإصابة 7 آخرين برصاص رجل أسود.

ويأتي ذلك بعد ليلة جديدة خرجت فيها مسيرات في مدن أمريكية عدة تنديدا بممارسات الشرطة العنيفة ضد السود.

ويطالب المحتجون الذين تقودهم حركة "حياة السود مهمة" بالعدالة لأمريكيين أسودين وهما: التون سترلينغ وفيلاندو كاستيل، قتلا هذا الأسبوع برصاص الشرطة في لويزيانا ومينيسوتا، وأثار نشر لقطات فيديو للحادثين صدمة في المجتمع الأمريكي.

واعتقلت الشرطة عشرات المشاركين في تظاهرات في باتون روج، حيث قتل سترلينغ، وكذلك في سانت بول حيث قتل كاستيل، كما وأغلق مئات المتظاهرين في سانت بول مفترق الطريق السريع لساعات السبت 9 يوليو/تموز وألقوا بالمفرقعات والحجارة والزجاجات على الشرطة، واستخدم رجال الشرطة قنابل الدخان ورذاذ الفلفل لتفريق التظاهرة.

وقالت شرطة سانت بول على صفحتها على "فيسبوك"، إن "المتظاهرين ألقوا القنابل الحارقة، كما ألقى شخص "قطعة كبيرة من الإسمنت من جسر على رأس أحد رجال الشرطة".

وأضافت أن "خمسة من رجال الشرطة اصيبوا، لكن اصاباتهم ليست خطرة".

أما في باتون روج، فذكر الإعلام المحلي، أن الشرطة اعتقلت متظاهرين اثنين على الأقل.

ونفى محامي الشرطي الذي قتل فيلاندو كاستيل السبت 9 يوليو/تموز، أن يكون موكله جيرونيمو يانيز أطلق النار بدافع العنصرية، مؤكدا في المقابل أن كاستيل كان مسلحا، وقال إن "ما حمل الشرطي على إطلاق النار لا علاقة له بالعرق، بل هو على ارتباط بوجود سلاح".

وعلى إثر تواتر حوادث مقتل رجال من السود برصاص الشرطة، وبعد الحادثين الأخيرين، قال القناص الذي قتل قبل ايام خمسة شرطيين في دالاس واسمه ميكا جونسون (25 عاما) لمفاوضيه قبل مقتله، إنه "يريد قتل رجال شرطة من البيض انتقاما لمقتل السود".

وبات المسؤولون في دالاس متأكدين الآن من أن جونسون، الجندي السابق في الجيش، تحرك بمفرده ولا علاقة له بأي تنظيم أو مجموعة كما كان يخشى في البداية.

لكن مشاهد الرعب في دالاس بولاية تكساس جددت المخاوف من فصل مظلم جديد من العنصرية في أمريكا.

"الأخطر - هو أن تكون أسود"

وطالبت حركة "حياة السود مهمة"، التي قادت تظاهرات استمرت أشهرا في أنحاء البلاد احتجاجا على وحشية الشرطة تجاه الأمريكيين من أصل إفريقي، بوضع حد للعنف وليس التصعيد.

وتظاهر مئات الأشخاص سلميا السبت 9 يوليو/تموز في نيويورك لليلة الثالثة على التوالي، رافعين لافتات تحمل اسمي التون سترلينغ وفيلاندو كاستيل، فيما شهدت مدن أخرى مسيرات، بينها إنديانا بوليس وفيلادلفيا، حيث دعا المنظمون إلى "عطلة نهاية أسبوع من الغضب".

وليل الجمعة الماضية استخدمت الشرطة في فينيكس واريزونا رذاذ الفلفل لتفريق المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة، أما في روتشستر بنيويورك، فقد ألقي القبض على74  شخصا خلال اعتصام احتجاجي.

وسعى السياسيون الأمريكيون إلى توحيد الصفوف بعد أسبوع من أعمال العنف.

وكتبت المرشحة الديموقراطية إلى الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون على "تويتر" أن "على الأمريكيين البيض الاستماع عندما يتحدث الأمريكيون الأفارقة عن العوائق التي تواجههم".

من جهته، قال نيوت غينغريتش المرشح البارز لمنصب نائب الرئيس على لائحة المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب "الأخطر في أمريكا هو أن تكون أسود"، واضاف "أحيانا من الصعب بالنسبة إلى البيض أن يفهموا ذلك.. إنه خطر يومي".

وفي ارخبيل الباهاماس حيث 90 بالمئة من السكان من السود، دعت السلطات مواطنيها الذين يقضون اجازاتهم في الولايات المتحدة إلى توخي الحذر في حضور الشرطة.

وقالت خارجية باهاماس على موقعها على الإنترنت "نطلب خصوصا من الشبان التحلي بأقصى الحذر في المدن المعنية عندما يكونون في تواصل مع الشرطة.. تفادوا المواجهة وكونوا متعاونين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة الأميركية تعتقل 200 محتج مع تصاعد التوتر الشرطة الأميركية تعتقل 200 محتج مع تصاعد التوتر



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday