الاف المتظاهرين في بالتيمور ضد ممارسات الشرطة العنيفة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الاف المتظاهرين في بالتيمور ضد ممارسات الشرطة العنيفة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاف المتظاهرين في بالتيمور ضد ممارسات الشرطة العنيفة

متظاهرون في ساحة تايمز سكوير في نيويورك
بالتيمور - فلسطين اليوم

نزل الالاف الى الشارع مساء الاربعاء في بالتيمور ونيويورك وعدد من المدن في شرق الولايات المتحدة للتظاهر سلميا مطالبين بانزال العدالة ومنددين باعمال العنف التي ترتكبها الشرطة اثر مقتل الشاب الاسود فريدي غراي اثناء اعتقاله.

واوضحت شرطة بالتيمور ان المتظاهرين ساروا "بدون صدامات ولا حوادث هامة" مشيرة رغم ذلك الى اعتقال 18 شخصا.

وقال قائد الشرطة انتوني باتس خلال مؤتمر صحافي انه تم اعتقال "16 بالغا" خلال النهار اضافة الى توقيف "قاصرين" اثنين.

وعند بدء حظر التجول المفروض على المدينة اعتبارا من الساعة 22,00 (2,00 تغ) وحتى الساعة 5,00 لم يكن هناك سوى بضع عشرات الاشخاص يتظاهرون في وسط بالتيمور.

وهتف المتظاهرون وبينهم طلاب وتلاميذ "لا عدالة لا سلام" مرددين "ارسلوا الشرطيين القتلة الى السجن، النظام الفاسد برمته مذنب".

ورفعت لافتات كتب عليها "الشرطيون القتلة يستحقون السجن".

وقال جوناثان براون وهو طالب في ال19 من العمر لوكالة فرانس برس "اننا نتظاهر ضد الظلم الذي تمارسه الشرطة بحق السود. الشرطيون يتسرعون في اطلاق النار. كفى".

ووصل المتظاهرون  قرابة الساعة 23,00 تغ الى مقر بلدية بالتيمور حيث كانت الشرطة تنتشر بكثافة وقد اقامت حواجز.

كما تجمع مئات المتظاهرين في نيويورك للمطالبة بالعدالة بعد مقتل فريدي غراي (25 عاما) في ظروف لم تتضح بعد اثناء اعتقاله لدى الشرطة.

 وتوفي فريدي غراي في 19 نيسان/ابريل اثر كسر في الفقرات الرقبية بعد اسبوع على توقيفه في بالتيمور ما اجج التوتر العرقي المنتشر بعد سلسلة من الاخطاء التي ارتكبتها الشرطة بحق الاميركيين السود.

وبدا المتظاهرون بالتجمع في نيويورك اعتبارا من الساعة 18,00 (22,00 تغ) في ساحة يونيون سكوير في جنوب مانهاتن استجابة لنداء اطلق على صفحة "نيويورك تتحرك وتدعم بالتيمور" على موقع فيسبوك.

واوقفت الشرطة عددا من المتظاهرين من غير ان تحدد عدد الذين ما زالوا معتقلين لديها.

كما تظاهر حوالى الف شخص معظمهم من الشبان في نيويورك وساروا الى البيت الابيض وهم يرددون "ليرحل الشرطيون العنصريون"، على ما افادت وكالة فرانس برس.

وقال وليام بارشاي (27 عاما) "انظروا كم من السود قتلوا بايدي شرطيين هذا الشهر، الكثير".

واحتج مياه كوك (17 عاما) على قيام الشرطة "بمواكبتهم حرفيا" خلال هذه التظاهرة معتبرا ان "هذا لا يساعدنا كثيرا".

كما جرت تظاهرة صغيرة في بوسطن (شمال شرق) بحسب وسائل اعلام اميركية.

واطلقت عدة تحقيقات داخلية ومستقلة لتوضيح ملابسات اصابة فريدي غراي والاسباب خلف مقتله من دون ان تؤدي الى نتيجة. غير ان شرطة بالتيمور اقرت بان الشاب كان يفترض ان يتلقى مساعدة طبية بعد اعتقاله وتم وقف ستة شرطيين عن ممارسة مهامهم.

ويشير العديد من سكان بالتيمور تحديدا ومن الاميركيين عموما الى ان هذا الحادث ليس سوى المثال الاخير على وحشية ممارسات الشرطة.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست مساء الاربعاء مقالا نقلت فيه افادة سجين كان في عربة الشرطة التي نقل فيها فريدي غراي.

وقال المعتقل بحسب وثيقة للشرطة اطلعت عليها الصحيفة ان غراي "كان يضرب على هيكل" الآلية وقد ظن انه "يريد أن يجرح نفسه عمدا".

وهي اول مرة تكشف عناصر حول ما يمكن ان يكون حصل في الية الشرطة، واشارت الصحيفة الى انه لم يكن بوسع المعتقل الذي نقلها رؤية فريدي غراي.

ووقعت اعمال عنف متفرقة ليل الثلاثاء الاربعاء حين اوقفت الشرطة 35 شخصا اثر صدامات وقعت بعد فرض حظر التجول الذي سيبقى ساريا لمدة اسبوع في بالتيمور.

غير ان هذه الاحداث بعيدة عن مستوى الاضطرابات التي هزت المدينة الاثنين بعد مراسم تكريم ذكرى فريدي غراي، والتي قامت خلالها مجموعات من الشبان باحراق مبان وسيارات ونهب وتخريب محلات، واصيب خلالها عشرون شرطيا بجروح.

واقر باراك اوباما اول رئيس اسود للولايات المتحدة الثلاثاء بان اعمال العنف في المدينة التي تعد 620 الف نسمة تكشف عن شرخ كامن بين الشبان السود والشرطة.

وقال "شهدنا العديد من الامثلة على ما يبدو انه تعامل ضباط الشرطة مع افراد وخصوصا اميركيين افارقة غالبا فقراء، بطرق تثير تساؤلات مقلقة".

وحصلت عدة حوادث في الاشهر الماضية قتل فيها مواطنون سود برصاص شرطيين من البيض ما اثار تظاهرات ترافقت احيانا باعمال شغب، ولا سيما في فرغسون بولاية ميزوري (وسط)، مما اثار الجدل حول العنصرية في صفوف الشرطة الاميركية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاف المتظاهرين في بالتيمور ضد ممارسات الشرطة العنيفة الاف المتظاهرين في بالتيمور ضد ممارسات الشرطة العنيفة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 07:16 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "بيت الأشباح البلجيكي" في الرياض

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

50 مشروعاً طلابياً في "يوم التسامح" في جامعة أبوظبي

GMT 00:47 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

منى عبد الغني تُبيّن تفاصيل دورها في "أفراح إبليس 2"

GMT 08:06 2016 السبت ,16 تموز / يوليو

فوائد البندق لحماية العظام

GMT 01:22 2015 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

معبد "بيل" الأثري لا يزال قائما بعد محاولات تفجيره
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday