راهب في معبد شاولين في الصين يفند إتهامات أميركية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

راهب في معبد شاولين في الصين يفند إتهامات أميركية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - راهب في معبد شاولين في الصين يفند إتهامات أميركية

معبد شاولين فى الصين
تشنغتتشو - أ.ف.ب

صرح راهب فى معبد شاولين فى الصين اليوم (الجمعة) ان المعبد لم يدرس ابدا الكونج فو مقابل المال وان الامريكيين الذين وجهوا هذه الاتهامات خلطوا بين المعبد ومدارس الكونج فو القريبة .

وكان الأمريكى ماثيو بولى قد ذكر فى مذكراته " شاولين الامريكى " ان شى يونغ شين رئيس معبد شاولين قبله كأول طالب اجنبى بعد الحصول على 1111 يوان (181 دولار امريكى) كهدية . وزعم انه دفع رسم تعليم سنوى يبلغ 1300 دولار امريكى لتعلم الكونج فو فى معبد شاولين مركز للفنون القتالية كما أوحى بأن بعض الرهبان فى المعبد من مثليي الجنس .

وقد أثار الكتاب جدلا واسعا بعد تحميل مقتبسات من النسخة الصينية الكترونيا فى وقت سابق من هذا الشهر .

وقال شى يان تشونغ الراهب فى مركز ادارة الاصول غير المنظورة فى المعبد انه استنادا الى الكتاب نجد ان بوللى لم يستطع بيان الاختلاف بين معبد شاولين و مدارس الفنون القتالية التجارية القريبة، واضاف ان ما يسمى " رهبان شاولين " هم ببساطة اشخاص عاديون يحتالون على الناس للحصول على نقودهم .

وأضاف ان " بولى شخص اجنبى يحب الكونج فو الصينى الا انه من المحتمل ان يكون قد تم تضليله "، واضاف ان الرهبان لم يعملوا قط فى مدارس الفنون القتالية.

واضاف " ان قاعات او مراكز الفنون القتالية باسم معبد شاولين ليس لها أية صلة بمعبد سونغشان شاولين .

وان معبد شونغ شان شاو لين لم يضم ابدا اى طلاب وان اى سلوك غير ملائم من مدارس الفنون القتالية لا علاقة له بالمعبد" ،ذكر ذلك المعبد فى بيان صيغ بكلمات قوية .

وينظر الى المعبد الذى يقع على جبل سونغشان فى مدينة دنغفنغ بمقاطعة خنان فى وسط الصين ويعود الى 1500 عام ،على أنه مهد الكونج فو الصينى .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راهب في معبد شاولين في الصين يفند إتهامات أميركية راهب في معبد شاولين في الصين يفند إتهامات أميركية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday