مركز دراسات يعلن ارتفاع إرهاب الإنترنت في بريطانيا
آخر تحديث GMT 13:15:24
 فلسطين اليوم -

مركز دراسات يعلن ارتفاع "إرهاب الإنترنت" في بريطانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مركز دراسات يعلن ارتفاع "إرهاب الإنترنت" في بريطانيا

تنظيم "داعش"
لندن _ فلسطين اليوم

وجد مركز دراسات "Policy Exchang"، أنَّ معدل الوصول إلى الدعاية المتطرفة في بريطانيا أكثر من أي مكان آخر في أوروبا.  ويتعين على شركات الإنترنت وقف انتشار التطرف، أو مواجهة المقاضاة. وقال المركز إنَّ أكثر من 100 دليل إرشادي إرهابي وأشرطة فيديو ومقالات تجنيد، يتم نشرها على الإنترنت كل أسبوع، عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك.

ودعا المركز إلى تنظيمٍ مستقلٍ وحتى ملاحقة قضائية وغرامات لشركات الإنترنت، التي فشلت في التصدي للتطرف والتعصب على الإنترنت. وكررت الدراسة تحذيرات من أن كتيبات الإرهاب لا تزال على الإنترنت، بما في ذلك توجيهات لبناء قنبلة مشابهة للجهاز المستخدم في محطة مترو بارسونز غرين، الجمعة. ووجدت صحيفة الدايلي ميل تكتيكات إرهابية أخرى، تسرد أهدافًا محتملة مثل الفعاليات الرياضية.

 ومن المقرر أن تلتقي رئيسة الوزراء تيريزا ماي، مع عمالقة التكنولوجيا التي حذرت بأن ذلك "كافٍ"، في قمة لمكافحة التطرف في نيويورك، الأربعاء. وقالت وزيرة الداخلية أمبر رود، "لقد أصبح من الواضح جدًا لقادة شركات الإنترنت، أنهم بحاجة إلى الذهاب أبعد من ذلك والإسراع في إزالة المحتوى الإرهابي من مواقعها على الإنترنت، ومنع تحميلها في المقام الأول".

وقالت ايفيت كوبر، رئيسة لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم، "إنَّها المرة الوحيدة التي رأينا فيها إجراء عمليا". وأضافت "الناس ملت بالفعل من مدى سهولة نشر التطرف الخطير والمواد السيئة على الإنترنت. سواء كان من دعاة الكراهية على موقع يوتيوب، وأدلة صنع قنبلة على غوغل، أو تفاصيل المظاهرات المعادية للسامية على تويتر أو تدفق العنف المتطرف على فيسبوك لايف، إنها من الواضح أن على شركات الإنترنت فعل أكثر من ذلك بكثير لاعتراض وإزالة المحتوى المتطرف غير قانوني، وإذا فشلوا في القيام بذلك يجب أن يواجهوا غرامات وعقوبات قوية".

 وفي تقريره عن التطرف الإلكتروني، قال مركز الدراسات إنَّ الفشل في معالجة هذه الآفة سيُهدد الأمن لعقود، ويعني أن النجاح العسكري في العراق وسوريا سيصبح بلا معنى تقريبًا". وأوصت هيئة تنظيمية مستقلة -بمحاكمات جنائية محتملة -لعدم التقيد بالمواد. وقال الكاتب الرئيسي للدراسة الدكتور مارتن فرامبتون، إنَ أجهزة الأمن كانت تلعب "لعبة المسارات غير مثمرة " حيث نجحوا في الحصول على أجزاء فردية من المحتوى وإزالتها، فقط بالنسبة لهم ليظهر في مكان آخر.

 وحذر الجنرال المتقاعد الجنرال الأميركي ديفيد بيترايوس، مدير إدارة المخابرات المركزية السابق، من أن "منصات وسائل الإعلام الاجتماعية ومزودي خدمات الإنترنت وشركات التكنولوجيا الأخرى، لها دور محوري في الجهود الرامية إلى مكافحة الجماعات المتطرفة في الفضاء الإلكتروني".


ووجد التقرير أن ثلاثة أرباع الجرائم الإرهابية ذات الصلة بالإسلاميين في بريطانيا، على مدى السنوات الأربع الماضية ارتكبها مرتكبون من الجناة، يعرفون بأنهم وصلوا إلى مواد متطرفة أو "تعليمية". وقال توري تيم لوتون إن عمالقة الإنترنت بحاجة إلى أن يكونوا أكثر ذكاء وأكثر سرعة في نقل المواد، في حين قال ستيفن دوتي العمالي أن الشركات لديها "مسؤوليات تجاه المجتمع". وقالت غوغل إنها "ملتزمة بأن تكون جزءا من الحل". وكشفت تويتر أنها علقت 636248 حسابًا يروج  للإرهاب في 18 شهرا. 

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز دراسات يعلن ارتفاع إرهاب الإنترنت في بريطانيا مركز دراسات يعلن ارتفاع إرهاب الإنترنت في بريطانيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز دراسات يعلن ارتفاع إرهاب الإنترنت في بريطانيا مركز دراسات يعلن ارتفاع إرهاب الإنترنت في بريطانيا



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق على السجادة الحمراء في افتتاح "كان"

باريس - فلسطين اليوم
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك أيضا: نادين لبكي تتألق بفستان أبيض في "أوسكار 2019" الفنانة دّرة تتألق بإطلالتين جذابتين في مهرجان كان السينمائي    ...المزيد

GMT 12:30 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 فلسطين اليوم - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:36 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 فلسطين اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 16:13 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتورة أميرة الهندي تؤكد استحواذ إسرائيل على ثلث المرضى

GMT 01:13 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

داليدا خليل تنتهي من تصوير مشاهدها في "سكت الورق"

GMT 06:10 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

"بيجو" تنافس مجددًا في السوق بإصدار "308" متطور

GMT 00:06 2016 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ايكاترينا الكسندروفا تنال لقبها الأول في بطولة "ليموج" للتنس

GMT 13:06 2014 الأحد ,21 كانون الأول / ديسمبر

استهداف 16 أمين في مشروع تشجيع القراءة

GMT 11:13 2017 الجمعة ,11 آب / أغسطس

desigual تقدم أفكارا جديدة للشاب المنطلق
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday