الصحافية الإيرانية شينا شيرني تبين ماحدث لها من تحرش جنسي
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

إدارة محطة التلفزيون توقف رجلين عن العمل بسببها

الصحافية الإيرانية شينا شيرني تبين ماحدث لها من تحرش جنسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصحافية الإيرانية شينا شيرني تبين ماحدث لها من تحرش جنسي

السيدة شينا شيراني
طهران ـ مهدي موسوي

كانت الصحفية الإيرانية البارزة شينا شيراني، قبل ثلاثة أشهر تعيش في إيران حيث عملت كمذيعة في شبكة "برس تي في" التلفزيونية الناطقة بالإنكليزية والتي تمولها الدولة. وظهرت شيراني في عناوين الصحف على مستوى العالم في وقت سابق هذا العام بعد حديثها عن التحرش الجنسي الذي تعرضت له أثناء عملها في الشبكة المذكورة، ما دفع المحطة التلفزيونية إلى إصدار بيان باللغة الفارسية يؤكد توقيف رجلين عن العمل دون تحديد هويتهما. وتعرضت شيراني للنقد من المجتمع حيث يتمثل دور المرأة في الخضوع وعبودية العائلة والحياة المنزلية، وكانت شيراني سيدة مطلقة في بلد يضم قوانين قمعية تجعل النساء تحت سيطرة الرجال، فلا تستطيع النساء الدراسة في الخارج أو مغادرة البلاد دون أن تحصل على إذن زوجها.

وتعيش شيراني بشكل مستقل دون أي دعم وكانت في حاجة إلى العمل لتوفير دخل من أجل ابنها، وعلى الرغم من كونها الراعي الوحيد لطفلها فليس لديها أي حقوق قانونية عليه كأم، ولا تستطيع استخراج باسبور له حتى الحصول على إذن من زوجها السابق، حيث يعطي القانون الإيراني الحقوق القانونية للأب بعد وصول الأبناء إلى عمر 7 أعوام، إلا أن تجربة السيدة شيراني تغيرت داخل المحطة التلفزيونية التي عملت بها لمدة 9 سنوات حيث كانت المحطة تتوجه للجماهير الغربية، وأوضحت شيراني أن الإدارة اتخذت موقف أكثر ليبرالية، وأعربت عن سرورها عندما وجدت أنه يمكنها وضع المكياج وارتداء ملابس ملونة أمام الكاميرا.

ومع مرور الوقت وجدت شيراني أنه يطلب منها مراعاة قواعد محافظة بشأن مظهرها، وعلى الرغم من التزامها بذلك إلا أنها وجدت نفسها ضحية للتحرش الجنسي فضلاً عن اقتطاع جزء من راتبها بزعم وضع مكياج وارتدائها ملابس غير مناسبة على الهواء. 

وتحدثت صحيفة "الإندبندنت" مع شيراني حول تجربة عملها كمذيعة تلفزيونية في إيران وقضايا التمييز على أساس الجنس والقهر الذي يؤثر على النساء في مختلف أنحاء إيران.

وقالت شينا شيراني: كوني إمرأة يعني المزيد من التمييز ضدي في بلد تُجبر فيها النساء على ارتداء الحجاب والزي الإسلامي الصارم، ولدي القليل لأقوله عندما يتعلق الأمر بحقوق النساء الأساسية مثل الحق في العمل والحق في التعليم والحق في الزواج من رجل برغبتها دون الحاجة إلى موافقة ولي أمرها، والحق في أن ترتدي ما تريد، والحق في أن تصدق فيما تختار أن تؤمن به، والعمل في التلفزيون يعني الاضطرار إلى التعامل مع أشكال التمييز كافة والتحيز على أساس الجنس، وذلك لأن المرأة يجدر بها أن تكون زوجة مطيعة وأن تضحي من أجل المنزل، أما القيام بأدوار أكثر نشاطًا في الحياة الاجتماعية وممارسة مهنة معينة يتعارض مع هذه الحدود الأيديولوجية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافية الإيرانية شينا شيرني تبين ماحدث لها من تحرش جنسي الصحافية الإيرانية شينا شيرني تبين ماحدث لها من تحرش جنسي



GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 13:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday