مُقدّم تلفزيوني لم يستبدل زيَّه على مدار عام ولم يلاحظه أحد
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

تتوجّه الأنظار كلها إلى ملابس زميلته في البرنامج

مُقدّم تلفزيوني لم يستبدل زيَّه على مدار عام ولم يلاحظه أحد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مُقدّم تلفزيوني لم يستبدل زيَّه على مدار عام ولم يلاحظه أحد

المذيع الأسترالي كارل ستيفانوفيك
سيدني ـ أسعد كرم

ما الذي يحدث عندما يرتدي مذيع مرموق الملابس نفسها في برنامج تلفزيوني يومي طوال العام؟ هل لاحظ أحدٌ من المشاهدين ذلك ؟ ما الذي تعتقده أنتَ عزيزي القارئ؟ تعال سويًا نتعرف على تجربة المذيع الأسترالي كارل ستيفانوفيك.

ارتدى ستيفانوفيك، الذي شارك في تقديم "برنامج اليوم" على القناة الأسترالية التاسعة مع المذيعة ليزا ويلكينسون، البدلة الزرقاء نفسها كل يوم باستثناء عدد قليل من المرات حيث يتم غسيلها وتجفيفها للتخلص من البقع التي قد تساعد زميلاته في العمل على اكتشافها، موضحًا أنَّ أحدًا من زملائهم لم يلاحظ لمرة واحدة أنَّه يرتدي البدلة نفسها.

مُقدّم تلفزيوني لم يستبدل زيَّه على مدار عام ولم يلاحظه أحد

وفي نوفمبر الماضي، ألقت رئيس تحرير مجلة المرأة سابقًا ويلكنسون، محاضرة إعلامية لمجلة "أندرو أويل" وتحدثت فيها عن التوقعات التي تقع على عاتق المرأة في الحياة العامة، موضحة للجمهور أنَّ "المشهد الإعلامي اليوم، وخصوصًا المنصة الخاصة بالنساء، يُركّز على بريق ولمعان المرأة، وغالبًا ما يتناسى أي شيء آخر".

 وأضافت "إذا كنت امرأة تعد الإفطار في برنامج على التلفاز، فإنك ستدركين على الفور الحقيقة المحزنة وهي أن يكون الزي الذي ترتديه محط اهتمام الجمهور في أول الأمر وآخره، ويكون رد الفعل عليه أهم من المقابلة حتى وإن كانت سياسية".

وسردت ويلكنسون ما حدث معها عند ردها على رسالة إلكترونية لأحد القراء الذي طلب منها "الاهتمام بالموضة قبل ظهورها على الشاشة" فقالت له " هل بالإمكان أن تقول لي ما الألوان المقترحة، وأطوال الأكمام وأشكال التنورة التي تفضلها وكذلك نوع الأقمشة والأوزان والسترات وغيرها".

من هنا جاءت فكرة ستيفانوفيك الذي كان من بين الجمهور في تلك المحاضرة، حيث ابتسم لقولها وقرّر ارتداء بدلة واحدة طوال العام، فما الذي حدث ؟

في الحقيقة، لم يحدث أي شيء، بعد ثلاثين يومًا الأولى التي ارتدى فيها ستيفانوفيك البدلة الزرقاء الملفتة، قائلًا "يتم الحكم علي من خلال مقابلاتي والروح المرحة وما أقوم به فقط، في حين يحكم على النساء غالبًا بما يرتدينه ولون شعرهن".

وأضاف ستيفانوفيك "من الإنصاف القول بأنَّ هناك شريحة من الجمهور كانوا على علم بهذه التجربة، ولكن لا يمكن القول بأنها شريحة كبيرة، وهذا أشبه ما يكون بمقاطع فيديو التحرش في الشوارع، وهذه التجارب ما هي إلا معالم أحادية في عالم تكون فيه شريحة واضحة عن عمد وضوح الشمس والشريحة الأخرى آخذة في التضاؤل".

وأوضح أنَّه يتم تسليط الضوء على سلوكيات معينة مستوطنة ولا يتم التطبع عليها فحسب في الواقع شجعت على ذلك الثقافة حيث في العادة يطرح سؤال "ما الذي ترتديه" عند الظهور على السجادة الحمراء في الاحتفالات السنوية وخلاف هذا على مدار العام متروك للرجال.

واستطرد "غالبًا ما يتم التعامل مع من يهتم بالملابس على أنه شخص منغمس في الملذات وأما المرأة التي تهتم بالموضة تعتبر ثقافة، التي تعتبرها ضرورية كالطعام ومن ضروريات الحياة كالرياضة أو الموسيقى، فضلًا عن أنَّ هذه صناعة لها أرباح مقدرة في عام 2012 بنحو 900 مليار دولار في الاقتصاد العالمي.

من جهتها، اعتبرت ويلكنسون، أنَّ معظم التعليقات التي تصل إليها عبر رسائل البريد الإلكتروني، تأتي من النساء اللاتي يعلقن على قراراتها في اختيار الملابس، وقالت معلقة في البرنامج على ذلك "أنا لا أعرف كيف وصلنا إلى هذا الحد".

واستنكرت "لا أعرف هل من الصعب جدًا الاهتمام بالمغرفة بعيدًا عن النظر إلى مظهر وجسد المرأة، باعتباره الشيء الوحيد الجدير بالذكر"، وأضافت "لا مناص من أنَّ أشد المنتقدين لي هن النساء، متى ينبذن السلوك الجنسي، الرجال والنساء على حد سواء مطالبون بنبذ هذا السلوك".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُقدّم تلفزيوني لم يستبدل زيَّه على مدار عام ولم يلاحظه أحد مُقدّم تلفزيوني لم يستبدل زيَّه على مدار عام ولم يلاحظه أحد



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:40 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أنباء عن مقتل 3 أشخاص بحرائق أستراليا

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

العثور على نوع جديد من الديناصورات في اليابان

GMT 03:05 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا

GMT 02:32 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

عرض قصر ذو طابع ملكي بقيمة 6.25 مليون دولار

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

شذى حسون تتحدّث عن خفايا أغنيتها الأخيرة "أيخبل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday