أحمد مجدلاني يبرز القضايا المطروحة على المجلس المركزي
آخر تحديث GMT 15:29:25
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أنَّ الإفراج عن الأموال "فبركة إعلامية"

أحمد مجدلاني يبرز القضايا المطروحة على المجلس المركزي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أحمد مجدلاني يبرز القضايا المطروحة على المجلس المركزي

الدكتور أحمد مجدلاني
بيت لحم - فادي العصا

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور أحمد مجدلاني عن القضايا الجوهرية المطروحة على جدول أعمال المجلس المركزي لمنظمة التحرير مطلع آذار/ مارس، موضحًا أنَّ أولها تقرير سيقدمه الرئيس محمود عباس عن الأوضاع السياسية القائمة، وآخر المستجدات.

وأضاف "ثاني القضايا: تتعلق بالخطوات اللاحقة التي سيتم اتخاذها في المستقبل، وسيكون على رأسها العملية السياسية وثالثا: الخطوات التي ستجريها القيادة الفلسطينية لإنهاء الاحتلال، على المستوى السياسي والدبلوماسي ومجلس الأمن، أو مواصلة الجهود مع الدول لرفع مستوى التمثيل الدبلوماسي أو ضمان الاعتراف بدولة فلسطين، ونقاش التوجه من جديد إلى مجلس الأمن".

وتابع مجدلاني في حوارٍ خاصٍ مع "فلسطين اليوم" أنَّ المسار الرابع هو المسار القانوني والتأسيس على ما تم من انضمام فلسطين إلى المحكمة الجنائية الدولية واللجنة القانونية المكلفة، كما سيتم طرح إعادة تقييم العلاقة التعاقدية بين منظمة التحرير والحكومة الإسرائيلية، والتي تنتهكها "إسرائيل" باتخاذها إجراءات أحادية الجانب، والتي جعلت السلطة دون سلطة، والاحتلال دون كلفة.

وأوضح أنَّه سيتم اتخاذ  بعض الإجراءات ردًا على انتهاكات الاحتلال، وردًا على العقوبات الجماعية على الشعب الفلسطيني، وأبرزها وقف التنسيق الأمني، وتقييم العلاقة التعاقدية، والتي نشأت فيها السلطة الوطنية، وهي سلطة انتقالية لتصل بنا لإنهاء الاحتلال.

وبشأن اتصال وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالرئيس محمود عباس والنقاش بشأن الملفات التي ستطرح على المجلس المركزي، أجاب مجدلاني، أنَّ ما هو مزمع مناقشته واتخاذ القرار بشأنه، يقلق الولايات المتحدة وهذه القرارات ستحدث تداعيات، ومن المتوقع أن تُعقّد المشهد السياسي أكثر مما هو معقد، وستقوض الاستقرار والأمن، ووجود السلطة كسلطة انتقالية.

وشدَّد على أنَّ الولايات المتحدة تعمل كل جهدها للضغط على المجلس المركزي كي لا يترك مجالا لمحاولة الابتعاد عن السياق الفلسطيني الإسرائيلي لإنهاء الخلافات.

واستطرد مجدلاني: لا أريد أن أؤكد أو أنفي وجود ضغط عربي بشأن قرارات المجلس المركزي أم، لأن هناك مواقف عربية متفاوتة في النظرة والتعاون، ولكن الأكيد أن القرار الفلسطيني هو قرار وطني يثار بإرادة فلسطينية، ووفقا للمصالح العليا للشعب الفلسطيني، وهكذا جرى الحال في الأعوام القليلة الماضية.

وأشار إلى وجود تباينات في قراءة المشهد السياسي وفي قراءات بعض الدول العربية لما يحدث، وما هي الأولوية لدى الأشقاء العرب، ولكن المهم أنَّ القرار يعود أولًا وأخيرًا للهيئة التشريعية في المجلس المركزي الفلسطيني، وأي تدخل خارجي لا يمكن أن يؤثر على قرار القيادة.

وبشأن الأنباء الإعلامية التي تتحدث عن احتمال الإفراج عن الأموال الفلسطينية، قال: أعتقد أنَّ هذا الموضوع له علاقة بالزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى الولايات الأميركية، وإلقاء خطابه أمام الكونغرس، وهذا الأمر تسريب إعلامي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد مجدلاني يبرز القضايا المطروحة على المجلس المركزي أحمد مجدلاني يبرز القضايا المطروحة على المجلس المركزي



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - فلسطين اليوم
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد

GMT 23:50 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابا من قلقيلية

GMT 04:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مستوطنون يهاجمون منزلا في برقة شمال نابلس

GMT 04:20 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إليكِ أهم صيحة مناكير الفرنش المُلون لصيف 2019

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

طرق الحصول على مكياج عيون برونزي مع الأيلاينر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday