أكرم عطا الله يكشف أسباب الخلافات الإسرائيلية الداخلية
آخر تحديث GMT 17:15:31
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

بيّن لـ"فلسطين اليوم" أنَّها تمنع التصادم مع أوروبا

أكرم عطا الله يكشف أسباب الخلافات الإسرائيلية الداخلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أكرم عطا الله يكشف أسباب الخلافات الإسرائيلية الداخلية

أكرم عطا الله المختص في الشأن الإسرائيلي
نابلس - آيات فرحات

صرّح المختص في الشأن الإسرائيلي أكرم عطا الله، حول الدعوة التي وجهتها800 شخصية إسرائيلية لأوروبا من أجل الاعتراف بدولة فلسطينية، بأنَّها محاولة لجعل أوروبا تفرض نوعًا من الحل.

وأكد عطا الله في حديث إلى "فلسطين اليوم"، أنَّ هذه الفئة ترى أنَّه من مصلحة "إسرائيل" إقامة دولة فلسطينية إلى جانبها، لأنه إذا لم تقم دولتان إلى جانب بعضهما، هذا يعني أنَّ "إسرائيل" أمام خيارين، إما دولة ثنائية القومية على كل فلسطين التاريخية، أو دولة "أبرتهايد" عنصري، حيث تحكم الأقلية الغالبية، مشيرًا إلى أنَّ الفلسطينيين الآن هم أكثر والحكم سيكون حكم "إسرائيل"، موضحًا أنَّه من الأفضل "كما ترى هذه النخبة الإسرائيلية" من اجل أن تبقى إسرائيل هو إقامة الدولة الفلسطينية.

وفي الشق المعاكس لهذه النخبة، أضاف "هؤلاء يرون أنَّ مصلحة إسرائيل في هذا الحل، لكن اليمين الإسرائيلي على درجة من الجهل لدرجة أنَّه يغرق إسرائيل في الخيارات السيئة"، مؤكدًا "الحل الذي تريد هذه الفئة فرضه هو ذاته الذي لا يستطيع اليمين الإسرائيلي الذهاب باتجاهه؛ لأن فكرهُ وعقيدته أنَّ كل فلسطين التاريخية لليهود وكلها أرض التوراة".

وعن إصرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على يهودية الدولة، أوضح عطا الله، "هو نوع من المزاجية الداخلية فهو يريد القول لليمين أنَّه أفضل من اليمين نفسه".

وتابع "بالتأكيد هذا الخلاف يكشف نوع من العقل الإسرائيلي الداخلي، ولا يجعل أوروبا وكأنها تبدو في سياق تصادمي مع إسرائيل، بل وتبدو أنَّ الحركة الدولية هي حركة طبيعية، وأنَّ السياق الأوروبي هو سياق ينسجم مع النخبة المثقفة في إسرائيل".

وعن وضع الأحزاب الفلسطينية وما بقي بيدها بعد حل الكنيست، أفاد عطا الله، بأنّه "من الواضح أنَّ الأحزاب العربية سيذهبون إلى الوحدة أكثر؛ لأن قانون الحد الأدنى في نسبة الحسم، سيرغمهم على هذا الحل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكرم عطا الله يكشف أسباب الخلافات الإسرائيلية الداخلية أكرم عطا الله يكشف أسباب الخلافات الإسرائيلية الداخلية



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday