الحوار لا بد أن يتضمن تقاسمًا للسلطة والثروة
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

رئيس "الوسط" السوداني لـ"العرب اليوم":

الحوار لا بد أن يتضمن تقاسمًا للسلطة والثروة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحوار لا بد أن يتضمن تقاسمًا للسلطة والثروة

رئيس حزب "الوسط" السوداني يوسف الكودة

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق   رأى رئيس حزب "الوسط" الإسلامي السوداني المعارض الدكتور يوسف الكودة أن الوصول إلى حلول جذرية للاحتقان السياسي والأمني في بلاده يتطلب حوارًا جادًا، وتقاسمًا للسلطة والثروة. وقال الكودة، المفرج عنه أخيرًا، في لقاء مع "العرب اليوم"، أن "على الحكومة أن تستمع إلى رأي المعارضة في الداخل والخارج، وكذلك إلى الحركات المسلحة"، مطالبًا بأن تكون الحكومة واحدة من هذه المكونات، وليس المسيطر الأول على مقاليد كل شيء في البلاد، كما يحدث الآن"، واصفًا الحديث عن حكومة "وحدة وطنية" أو حكومة "قاعدة عريضة" بأنه "حديث لا يقدم أو يؤخر كثيرًا، ولا يفيد أو يساعد في حل مشكلات البلاد".
وعن ما إذا كان قد أوصل رؤيته هذه للحكومة وقادتها، كمعارض وأحد الساعين للمساهمة بوجهة نظره، وآرائه وأفكاره لحل قضايا بلاده، أوضح الكودة أنه "لا توجد قنوات مفتوحة بينه وبين قادة ورموز النظام والحكم، إنما يبث رسالته عبر الإعلام والصحافة والمنابر".
وفي شأن مستقبل وثيقة "كمبالا"، التي وقَعَ عليها مع آخرين، ودعت لإسقاط النظام، أشار إلى أن "حراك الوثيقة سلحفائي، وهي مازالت في مرحلة العرض بالأحرف الأولى، فضلاً عن أنها في انتظار أجواء مواتية للحوار، وللتوقيع عليها من قبل قادة الأحزاب المعارِضة"، مؤكدًا أن "الحكومة عادت إلى رشدها بإطلاقها لسراح المعتقليين السياسيين (الذي كان هو منهم)، بعد توقيعهم على الوثيقة"، وتابع "الأمر لا يختلف كثيرًا بالنسبة للمعتقلين بتهمة التخطيط للمحاولة الإنقلابية ضد النظام، فمعتقلو المحاولة لا يختلف وضعهم عن وضع موقعي وثيقة كمبالا، ولا ينبغي أن نطلق مصطلحات في غير محلها، مثل أن نشكر فلان أو نشيد بهذا أو ذاك، المسألة في اعتقادي تتمثل في أن الحكومة عندما اعتلقت هؤلاء، قامت بفعل في غير محله وعادت إلى رشدها بالإفراج عنهم".
وأضاف عن مناخ الحوار، الذي تسعى لتوفيره الحكومة السودانية الحالية، بإتخاذها خطوات، مثل دعوة النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه، التي أطلقها أخيرًا، "لا أقول المناخ غير موات لإجراء الحوار، حيث يمكن للناس أن يهيئوا الأجواء لهذا الحوار، ويوفروا له البيئة الصالحة"، موضحًا أنه "لكي يتم ذلك أولاً لابد من توافر إرادة لدى الأطراف المتحاورة"، مؤكدًا أن "المعارضة مستعدة للحوار، ولا أقول أن الحكومة لا تريد الحوار، لكن يصعب عليها الحوار، لاعتقادها أنه سيكون خصمًا عليها، لذا تتردد في الدخول في حوار حقيقي".
واسترسل "المعارضة ضعيفة، وهذه ليست سُبة، أو عوار، فعندما يكون الإنسان ضعيفًا في ناحية من النواحي، عليه أن يسعى لمعالجة ذلك الضعف، ويكفيه فخرًا أنه يسعى إلى تغيير حاله إلى الأفضل، والحديث هذا ينطبق على المعارضة، فهي تسعى لأن تكون في وضع أفضل، والقضية في النهاية وطنية، مُحركها ليس الأهواء أو المطامع الشخصية".
واختتم الكودة حديثه مع "العرب اليوم" في التطرق إلى استغراب البعض لمعارضته الحكومة، والانضمام إلى صف المعارضة وخصوم الحكومة، حيث قال "معارضتي للحكومة على خلفية كوني رئيسًا لحزب الوسط الإسلامي لا يجب أن تقابل باستغراب ودهشة لدى البعض، أحزاب المعارضة جلها إسلامية، والدكتور الترابي (زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض)، معروف للجميع بمساهماته في مجال الدعوة والعمل الإسلامي منذ أعوام، ودوره  معروف أكثر من الدكتور يوسف الكودة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحوار لا بد أن يتضمن تقاسمًا للسلطة والثروة الحوار لا بد أن يتضمن تقاسمًا للسلطة والثروة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 12:35 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بأشكال عصرية وجذابة

GMT 13:22 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تنورة الفنانة هيفاء وهبي القصيرة تُشعِل باريس

GMT 22:39 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كلب بولدوغ يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية

GMT 09:51 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 معلومات عن الفنانة ليلى حمادة في عيد ميلادها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday