بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة
آخر تحديث GMT 18:49:51
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

تجاهل الجرائم ضد المثليين وطالب بمساعدة الشباب على الزواج

بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة

جانب من قداس أقامه البابا فرانسيس في ناموجونجو
كامبالا ـ عادل سلامة

استغل البابا فرانسيس زيارته إلى أوغندا لينشر رسالة المصالحة، داعيًا الناس أن يصلوا إلى أولئك الذين لا يبادلونهم الحب أو حتى معاديين لهم داخل المجتمعات المحلية والمناطق التي تمزقها الصراعات.

ونقلت صحيفة "الغارديان"، أن البابا في اليوم الرابع من جولته الأفريقية، أقام قداس أمام 300 ألف شخص في ضريح في الهواء الطلق من أجل ضحايا المسيحيين في ناموجونجو، التي تبعد عشرة أميال من العاصمة كمبالا.

وأشارت الصحيفة إلى أن نشطاء مجتمع المثليين جنسيًا سوف يصابون بخيبة أمل عميقة لأن فرانسيس لم يدن الجرائم ضدهم وهي منتشرة في أوغندا، إذ كان يأمل الكثيرون بأنه سوف يحث على الأقل على منح المزيد من التسامح بعد أن قال جملته الشهيرة: "من أنا لأحكم عليهم".

وأقر الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني قانونًا العام الماضي يجبر المواطنين على إبلاغ الشرطة بأي نشاط مثلي جنسيًا، مما رفع مستويات العنف والتمييز ضد مثليي الجنس، وألغي القانون في وقت لاحق لأسباب فنية ولكن من المتوقع بأن يعاد مرة أخرى.

ولم يشر البابا إلى اضطهاد المثليين أثناء عظته في الضريح، ومع ذلك جاء في رسالته: "كأعضاء في عائلة الله، يجب أن نساعد بعضنا البعض، وعلينا حماية بعضنا البعض"، والتي فسرها البعض على أنها نداء مشفر ضد التمييز.

وأقيم الضريح لذكرى إحراق 45 مسيحيًا أحياء عام 1880 بناء على أوامر من الملك موانغا الثاني في مملكة أوغندا، الذي كان قلقًا حول تنامي نفوذ المسيحية.

وأمرت الحكومة بإجراء إصلاحات وتجديدات واسعة النطاق للضريح قبل الزيارة، ورافق البابا فرانسيس إلى القداس الرئيس موسيفيني، الذي بقى في السلطة منذ عام 1986 ويعد حاليًا لحملة لإعادة انتخابه في شباط / فبراير.

وحث البابا فرانسيس الناس على أن يصبحوا مبشري العصر الحديث، معبرًا: "ليس فقط لأسرنا وأصدقائنا وإنما لأولئك الذين لا نعرفهم أيضًا، وخصوصًا أولئك الذين قد يكونوا غير ودودين أو حتى معادين لنا".

وطالب الكنيسة في أوغندا بمساعدة الأزواج الشباب على التحضير للزواج، لتشجيع الأزواج على العيش في رباط الحب المقدس، ومساعدة الآباء في أداء واجباتهم بصفتهم أول معلم للإيمان لأطفالهم.

وأفاد أحد الحضور في القداس إرنست باريفوجا: "زيارة البابا هي ما نحتاجه في الوقت الذي يجري فيه تقسيم الناس على أسس سياسية، إن رسالته تجمعنا بالحب".

وخاطب البابا فرانسيس في وقت لاحق يوم السبت، تجمعًا للشباب في المدينة، حيث قابل جمهورًا يقدر بـ 150 ألف شخص، وقال إن هناك دائمًا إمكانية لفتح الباب والتطلع إلى المستقبل، حيث أن حوالي ثلاثة أرباع سكان أوغندا دون سن 30 عامًا يعانون من مستويات عالية من البطالة والفقر.

ومنذ هبوطه في مطار عنتيبي الجمعة، أشاد البابا بأوغندا لكونها مفتوحة أمام اللاجئين من الدول التي تعاني من النزاعات الداخلية، مثل جنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي، وكانت أوغندا لاعبًا رئيسيًا في السياسة في المنطقة إما كجزء من قوات حفظ السلام أو كمفاوض للسلام.

وعقد البابا لقاء خاص مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، بعد وقت قصير من وصوله، ولم يتم الكشف عن تفاصيل مناقشاتهم، ولكن يعتقد بأن البابا ضغط من أجل السلام في أصغر دولة في القارة، حيث شرد الملايين من الناس، وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص.

وبعد مغادرته كمبالا الأحد، من المقرر أن يسافر البابا إلى عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى"بانغي"، في زيارة تستغرق 26 ساعة، في أول زيارة من قبل البابا لمنطقة حرب، فيما لا يزال مسؤولو الأمن في الفاتيكان يضعون الزيارة قيد المناقشة، وربما يجرون تغييرات على برنامج زيارته.

ومن المقرر بأن يزور البابا مسجدًا في منطقة مضطربة من المدينة للنداء من أجل المصالحة، وينظر إلى الصراع في جمهورية أفريقيا الوسطى عمومًا على أنه صراع بين الأقلية المسلمة والأغلبية المسيحيين.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 11:36 2015 الثلاثاء ,06 كانون الثاني / يناير

لون السجاد البنفسجي تحفة فنية تزين الصالون

GMT 01:32 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي بالضربة القاضية في ملبورن

GMT 09:08 2016 الأحد ,10 إبريل / نيسان

سما المصري تنشر صورا مخلة على موقع "فيسبوك"

GMT 21:07 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أماني كمال بإطلالة أنيقة في جلسة تصوير جديدة

GMT 03:45 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مكغريغور يعقد جلسة تدريبية مع الممثل يوليوس بيورنسون

GMT 21:41 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

عمرو دياب يطرح " مقدرش عالنسيان" مع تركي آل الشيخ

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 06:34 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسل جديد يجمع بين بطلة مسلسل "حب للإيجار" ومهند ‏

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد

GMT 23:59 2015 الخميس ,15 كانون الثاني / يناير

ايس كريم باسكن روبنز
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday