كيري لن ينجح في إحياء العملية السلمية
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

الفلسطيني نافذ عزام لـ"العرب اليوم":

كيري لن ينجح في إحياء العملية "السلمية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيري لن ينجح في إحياء العملية "السلمية"

نافذ عزام

غزة ـ محمد حبيب   شدد عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين ، على أن سياسة الإدارة الأميركية لم تتغير تجاه القضية الفلسطينية، وأنها لا تملك مبادرة حقيقية وجدية لإعادة الحق إلى أصحابه، ولا تستطيع أن تمارس أي ضغط على إسرائيل لإجبارها على تغيير مواقفها المتطرفة تجاه الفلسطينيين. وقال عزام، في لقاء خاص مع "العرب اليوم"، إن جهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري لن تنجح في إعادة الحياة إلى العملية السلمية، لذلك تلجأ للضغط على الفلسطينيين لكي يقبلوا بالأمر الواقع، وتصفية القضية الفلسطينية في ظل المتغيرات الدولية، وأن الجهود الأميركية لن تتكلل بالنجاح انطلاقًا من عدم قدرتها على الضغط على الجانب الإسرائيلي، شأنها في ذلك شأن الإدارات الأميركية السابقة"، داعيًا السلطة الفلسطينية في رام الله إلى الصمود في وجه الضغوط الأميركية والإسرائيلية، وعدم الرضوخ إلى مطالب العودة إلى المفاوضات.
وأوضح القيادي في "الجهاد"، أن "الوعود التي قدمها كيري سواء بإطلاق سراح أسرى أو تسهيلات اقتصادية، أشبه بالسراب ومبالغ فيها، وأن العالم أجمع يدرك أن إسرائيل لا تصغى إلى أحد في ما يتعلق بالاستيطان، وإصرارها على الاستمرار في البناء، لذلك لا نجد أي أساس للعودة إلى المفاوضات".
وبشأن العلاقة مع حركة "حماس" عقب استشهاد أحد قادة "سرايا القدس" خلال اشتباك مع شرطة غزة، أكد عزام حرص حركته على علاقة مستقرة مع كل القوى والفصائل على الساحة الفلسطينية، وأمله بأن تحاصر الجريمة التي أدت إلى استشهاد "جندية"، وأن حركته قد ضبط عناصرها إزاء تلك القضية، ولكن الأمر بحاجة إلى تعاون من قبل حركة "حماس" والحكومة الفلسطينية في غزة، لكي يصل إلى حل يرضى الأطراف كافة، مشيرًا إلى أن الاتصالات متواصلة بين حركته و "حماس" من أجل تطويق الحادثة، والوصول إلى حل مرضي.
وعما أُثير بشأن اتصالات بين حركتي "حماس" و"الجهاد" عن الاندماج السياسي، قال عزام إن الحوار مع حركة "حماس" بشأن جهود الاندماج في إطار واحد، لم يبدأ بعد، ويجب أن نستعد جيدًا للحوار، ولابد أن تتحول الدعوات لتوحيد الحركة الإسلامية في فلسطين إلى ورقة عمل لوضع الأسس المناسبة، الهيكليات الواضحة، والأهداف المطلوب تحقيقها، ومن ثم بدء العمل، وأن حركته تدعم هذه الفكرة بالكامل، في إطار الوحدة الوطنية والإسلامية، وتوحيد الحركة الإسلامية، في ظل الربيع العربي، الذي بات الإسلاميون فيه في محط الصدارة".
وعن التحذيرات من انفجار داخل السجون الإسرائيلية جراء الإجراءات الهمجية بحق الأسرى الفلسطينيين، أوضح عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد"، أن قضية الأسرى من القضايا المهمة في الصراع، فهي تمثل إدانة صارخة لإسرائيل وللأطراف الداعمة لها ولسياستها، موجهًا التحية في الذكرى العاشرة للانتفاضة، إلى الأسرى والشهداء وعائلاتهم ولكل المجاهدين والمناصرين للقضية الفلسطينية، مضيفًا "هناك احتقان في السجون، والوضع الفلسطيني الداخلي ينعكس سلبًا على حياة الأسرى، فسلطات الاحتلال تتوحش أكثر في التعامل مع المعتقلين عندما ترى تفرقنا وتشرذمنا، إلى جانب غياب موقف عربي حاسم"، معربًا عن أمله بأن "تبقى قضية الأسرى بعيدة بمنأى عن الخلافات الداخلية".
وفي شأن الأزمة المصرية، أوضح الشيخ عزام، أن "ما يجري في مصر أمر مؤلم، ويؤثر على قطاع غزة والمنطقة كلها، وأن هناك أطراف معادية لمصر والعرب لا يريدون لها الاستقرار، ولا يريدون لثورتها أن تنجح، وأنه يأمل بأن ينجح المصريون في التفاهم في ما بينهم، لأنه من الضروري أن يكون هناك توافق بين كل أطراف القوى المصرية كي تحمي الثورة، ونحن الفلسطينيون نعرف تمامًا  الدور الذي تقوم به مصر في دعم القضية الفلسطينية وقضايا العرب، وما يجري في مصر لا يفيد أحدًا إلا الأعداء، إضافة إلى أن الأزمة المصرية، تسببت في أزمة في قطاع غزة سواء في نقص السلع ومستلزمات الحياة التي يعتمد عليها الفلسطينيون في قطاع غزة على مصر بشكل كبير جدًا".
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيري لن ينجح في إحياء العملية السلمية كيري لن ينجح في إحياء العملية السلمية



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

المالكي يهاتف نظيره اللبناني

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 04:14 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دبّ باندا صغير يرغب في النوم داخل حديقة حيوان صينية

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday