الرئيس أوباما يؤكّد أنّ الاتفاق النووي الإيراني معقول
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

نتنياهو يجدّد معارضته للصفقة ويحذر من نتائجها

الرئيس أوباما يؤكّد أنّ الاتفاق النووي الإيراني "معقول"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرئيس أوباما يؤكّد أنّ الاتفاق النووي الإيراني "معقول"

الرئيس الأميركي باراك أوباما
نيويورك ـ مادلين سعادة

أكَّد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أنه نجح في عقد صفقة مع إيران "معقولة للغاية"، مشيرًا إلى أنها ستختبر قيادة الأمة الإسلامية بشأن موقفها الجاد في حل النزاع بشأن البرنامج النووي.

وعبّر المرشد الأعلي الإيراني علي خامنئي، في الوقت ذاته، عن شكوكه العميقة إزاء التسوية مع العالم الخارجي.

وأضاف أوباما في مقابلة مع شبكة "سي بي أس نيوز"، "حققنا تقدمًا في تضييق الفجوات بشأن هذه الصفقة، ولكن الثغرات موجودة، وأود أن أقول أنه خلال الشهر المقبل سنكون قادرين على تحديد ما إذا كان نظامهم سيقبل هذه الصفقة المعقولة، وإذا هم فعلًا يهتمون فقط بالبرامج النووية السلمية أم لا، كما يقولون".

وشدد على أنه يعتمد الشفافية في الحديث عن الصفقة، وأنه قادر على اكتشاف أن الأمر ليس له علاقة بتطور أنظمة الأسلحة، موضحًا أن إيران عليها أن تقبل القيود المفروضة على برنامجها حتى الآن، وأن تكون مستعدة لتقول نعم، وأضاف: "نحن لن نقبل بصفقة سيئة".

وأمضى وزير الخارجية، جون كيري، معظم الوقت خلال الأسبوع المنصرم في أوروبا والشرق الأوسط للتشاور مع الحلفاء ولطمأنة مخاوفهم من هذه الصفقة.

 وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال اجتماع مشترك لـ"الكونغرس"، من أن شروط الصفقة التي تم إعلانها تجعلها "صفقة سيئة"، والتي ستجعل إيران تستخدم القنابل في نهاية المطاف. وبناء على إصرار الديموقراطيين، وافق الجمهوريون في مجلس الشيوخ على تأجيل إطلاق هذه التشريعات لبضعة أسابيع لإعطاء المفاوضين الوقت لإنهاء عملهم.

وأعلن زعيم الأغلبية الجمهوري من كنتاكي، ميتش ماكونيل، أنه ينوي متابعة هذه المسألة وأعطى المفاوضون من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا وإيران مهلة حتى نهاية آذار/ مارس لصياغة الخطوط العريضة للصفقة، موضحًا أنهم إذا نجحوا، فسيكون لديهم حتى حزيران/ يونيو الوقت لترجمة ذلك إلى وثيقة شاملة مفصلة.

وأوضح المفاوضون أن الصفقة ستحد من قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم، كما أن الصفقة تستمر 10 سنوات على الأقل. وذلك عقب تأكيد نتنياهو، الأحد معارضته للصفقة، موضحًا أن عمليات التفتيش لن تكون ضمانة، كما أن العالم فشل في منع كوريا الشمالية من تصنيع قنبلة نووية، كما فشل لسنوات في الكشف عن برنامج إيران السري.

وأوضحت ديان فينشتاين، وهي ديمقراطية من كاليفورنيا ومن أبرز المؤيدين لإسرائيل، أن رئيس الوزراء خرج عن الخط لمهاجمة صفقة، مشيرة إلى أن ما فعله رئيس الوزراء نتنياهو يعبر عن أن إسرائيل لم تعد حليفًا للولايات المتحدة, ووصفت تصريحات نتنياهو بـ "المهينة، والمحرجة"، كما أكدت أن نتنياهو متغطرس جدًا، لأنه حتى الآن لم يتم الانتهاء من هذا الاتفاق بعد.

وصرح ليندسي غراهام، النائب جمهوري من ساوث كارولاينا والذي يفكر في الترشح للرئاسة "إيران هي عدونا، كما أن نظامهم قاس وقتل الجنود الأميركيين في العراق وأفغانستان، وهي دولة راعية للتطرف، زعزعت استقرار المنطقة، وحاولت إنشاء برنامج نووي، وليس محطة للطاقة النووية السلمية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس أوباما يؤكّد أنّ الاتفاق النووي الإيراني معقول الرئيس أوباما يؤكّد أنّ الاتفاق النووي الإيراني معقول



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 08:46 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز أفلام منصة "نتفلكس" خلال كانون الأول المقبل

GMT 22:19 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انتشار تأجير الملابس للمحافظة على البيئة

GMT 17:47 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

مطلوب موظفين بعدة مجالات في الكويت والامارات

GMT 22:53 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

إرجاء إنشاء مفاعل نووي فنلندي-روسي للحصول على تراخيصه

GMT 12:25 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

الرمادي لون العام 2021

GMT 08:58 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أسس اختيار سجاد المنزل بالشكل المناسب

GMT 10:21 2018 الإثنين ,09 تموز / يوليو

كافيه البومة يعتبر من أفضل وأغرب مطاعم العالم

GMT 09:32 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

فوائد البردقوش
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday