القواسمة يتهم حركة حماس باستغلال مأساة الغزاويين
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

كشف لـ "فلسطين اليوم" أنها تريد حكومة الإنفاق

القواسمة يتهم حركة "حماس" باستغلال مأساة الغزاويين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - القواسمة يتهم حركة "حماس" باستغلال مأساة الغزاويين

المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمة
الخليل - عثمان أبوالحلاوة

ردّ المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمة على تصريحات القيادي في حركة حماس الدكتور محمود الزهار بأن حماس لا تريد حكومة الإتفاق إنما تريد حكومة الإنفاق فقط بإزالة نقطة من الاتفاق .

وأوضح القواسمة في حديث خاص لـ " فلسطين اليوم " بأنه "منذ اليوم الأول لتشكيل حكومة التوافق لعبت حماس على مشاعر المواطنين المأساوية في غزة لتحميل الحكومة الفلسطينية والرئيس المسؤولية الكاملة عما يجري في غزة". وأضاف أن "تصريحات الزهار تأتي في ذات السياق بالهجوم على الرئيس والحمد الله وحكومة لتوافق ، إذ قال " سمعنا أصوات أهلنا في غزة الذين يعانون الأمرين والحالة الإنسانية الصعبة " .

وأضاف بأنه بتاريخ 2-6-2013 تم تشكيل الحكومة الفلسطينية بالتوافق، وفي 4-6-2013 تم صرف الرواتب للموظفين، غير أن حماس هي من منعت الموظفين من استلام رواتبهم من البنوك .

وعن الاعتقالات في صفوف حركة فتح، أكد القواسمة بأن "حركة حماس لا زالت تواصل حملة الاعتقالات والاستدعاءات لكوادر الحركة، وأن 130 كادر فتحاوي تم إطلاق الرصاص على أرجلهم خلال فترة الحرب الأخيرة على غزة" .

وكشف أنه "منذ 10 أيام تم اعتقال القيادي الفتحاوي مهرو خالد البالغ من العمر 58 عاماً، والذي أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 15 عاماً" مشيراً إلى أن حماس طلبت من المعتقلين القول "أنا حمار" ، عدا عن تكبيل أيديهم وأرجلهم وتعريتهم، وسكب الماء البارد عليهم وهم بالملابس الداخلية فقط".

وأضاف بأن حماس طلبت من المعتقلين الفتحاويين أن يقولوا " أنا دحلاني وبكره عباس وأنا ضد عباس"، هذا عدا عن إطلاق أسماء فتيات مثل نانسي عجرم وهيفاء وهبي على القيادات الفتحاوية استهزاءاً بهم وللتقليل من كرامتهم .

وتطرق القواسمة لأزمة الكهرباء، إذ كان سابقاً نظام الـ 8 ساعات قطع ووصل حسب الجدول، موضحا "أن حماس عملت على تقليص فترة الكهرباء خلال فترة زيارة الحمد الله لغزة من 8 ساعات إلى 4 ثم إلى ساعة واحدة ، بالرغم من أنه لم يطرأ أي تغيير على كميات الوقود التي تدخل لصالح قطاع الكهرباء، وذلك لتحميل الرئيس والحمد الله المسؤولية عن أزمة الكهرباء ".

وأكّد القواسمة أن "حركة فتح والقيادة الفلسطينية في رام الله لا زالت تريد إعادة الإعمار لغزة وتثبيت الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني رغم كل العقبات التي تضعها حركة حماس".

وأضاف بأن "حركة فتح لازالت وستتحمل كل المسبات والشتائم التي تصدر من قياديي حماس، في إطار إيمانها بأهمية الوحدة الوطنية، وأن الشعب الفلسطيني في غزة يجب أن يعيش بكرامة مثل باقي محافظات الوطن، وأن غزة جزءاً لا يتجزأ من دولة فلسطين ".

وختم القواسمة حديثه بأن "حليف حماس الأكبر اليوم هو محمد دحلان الذي شارك بالانقلاب في غزة، ومن ذلك يمكن للفلسطينيين أن يعلموا من هي حركة حماس وما هي المبادئ الخاصة بها" .

القواسمة يتهم حركة حماس باستغلال مأساة الغزاويين
palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القواسمة يتهم حركة حماس باستغلال مأساة الغزاويين القواسمة يتهم حركة حماس باستغلال مأساة الغزاويين



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday