بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تجاهل الجرائم ضد المثليين وطالب بمساعدة الشباب على الزواج

بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة

جانب من قداس أقامه البابا فرانسيس في ناموجونجو
كامبالا ـ عادل سلامة

استغل البابا فرانسيس زيارته إلى أوغندا لينشر رسالة المصالحة، داعيًا الناس أن يصلوا إلى أولئك الذين لا يبادلونهم الحب أو حتى معاديين لهم داخل المجتمعات المحلية والمناطق التي تمزقها الصراعات.

ونقلت صحيفة "الغارديان"، أن البابا في اليوم الرابع من جولته الأفريقية، أقام قداس أمام 300 ألف شخص في ضريح في الهواء الطلق من أجل ضحايا المسيحيين في ناموجونجو، التي تبعد عشرة أميال من العاصمة كمبالا.

وأشارت الصحيفة إلى أن نشطاء مجتمع المثليين جنسيًا سوف يصابون بخيبة أمل عميقة لأن فرانسيس لم يدن الجرائم ضدهم وهي منتشرة في أوغندا، إذ كان يأمل الكثيرون بأنه سوف يحث على الأقل على منح المزيد من التسامح بعد أن قال جملته الشهيرة: "من أنا لأحكم عليهم".

وأقر الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني قانونًا العام الماضي يجبر المواطنين على إبلاغ الشرطة بأي نشاط مثلي جنسيًا، مما رفع مستويات العنف والتمييز ضد مثليي الجنس، وألغي القانون في وقت لاحق لأسباب فنية ولكن من المتوقع بأن يعاد مرة أخرى.

ولم يشر البابا إلى اضطهاد المثليين أثناء عظته في الضريح، ومع ذلك جاء في رسالته: "كأعضاء في عائلة الله، يجب أن نساعد بعضنا البعض، وعلينا حماية بعضنا البعض"، والتي فسرها البعض على أنها نداء مشفر ضد التمييز.

وأقيم الضريح لذكرى إحراق 45 مسيحيًا أحياء عام 1880 بناء على أوامر من الملك موانغا الثاني في مملكة أوغندا، الذي كان قلقًا حول تنامي نفوذ المسيحية.

وأمرت الحكومة بإجراء إصلاحات وتجديدات واسعة النطاق للضريح قبل الزيارة، ورافق البابا فرانسيس إلى القداس الرئيس موسيفيني، الذي بقى في السلطة منذ عام 1986 ويعد حاليًا لحملة لإعادة انتخابه في شباط / فبراير.

وحث البابا فرانسيس الناس على أن يصبحوا مبشري العصر الحديث، معبرًا: "ليس فقط لأسرنا وأصدقائنا وإنما لأولئك الذين لا نعرفهم أيضًا، وخصوصًا أولئك الذين قد يكونوا غير ودودين أو حتى معادين لنا".

وطالب الكنيسة في أوغندا بمساعدة الأزواج الشباب على التحضير للزواج، لتشجيع الأزواج على العيش في رباط الحب المقدس، ومساعدة الآباء في أداء واجباتهم بصفتهم أول معلم للإيمان لأطفالهم.

وأفاد أحد الحضور في القداس إرنست باريفوجا: "زيارة البابا هي ما نحتاجه في الوقت الذي يجري فيه تقسيم الناس على أسس سياسية، إن رسالته تجمعنا بالحب".

وخاطب البابا فرانسيس في وقت لاحق يوم السبت، تجمعًا للشباب في المدينة، حيث قابل جمهورًا يقدر بـ 150 ألف شخص، وقال إن هناك دائمًا إمكانية لفتح الباب والتطلع إلى المستقبل، حيث أن حوالي ثلاثة أرباع سكان أوغندا دون سن 30 عامًا يعانون من مستويات عالية من البطالة والفقر.

ومنذ هبوطه في مطار عنتيبي الجمعة، أشاد البابا بأوغندا لكونها مفتوحة أمام اللاجئين من الدول التي تعاني من النزاعات الداخلية، مثل جنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وبوروندي، وكانت أوغندا لاعبًا رئيسيًا في السياسة في المنطقة إما كجزء من قوات حفظ السلام أو كمفاوض للسلام.

وعقد البابا لقاء خاص مع رئيس جنوب السودان سلفا كير، بعد وقت قصير من وصوله، ولم يتم الكشف عن تفاصيل مناقشاتهم، ولكن يعتقد بأن البابا ضغط من أجل السلام في أصغر دولة في القارة، حيث شرد الملايين من الناس، وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص.

وبعد مغادرته كمبالا الأحد، من المقرر أن يسافر البابا إلى عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى"بانغي"، في زيارة تستغرق 26 ساعة، في أول زيارة من قبل البابا لمنطقة حرب، فيما لا يزال مسؤولو الأمن في الفاتيكان يضعون الزيارة قيد المناقشة، وربما يجرون تغييرات على برنامج زيارته.

ومن المقرر بأن يزور البابا مسجدًا في منطقة مضطربة من المدينة للنداء من أجل المصالحة، وينظر إلى الصراع في جمهورية أفريقيا الوسطى عمومًا على أنه صراع بين الأقلية المسلمة والأغلبية المسيحيين.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة بابا الفاتيكان يستغل زيارته إلى أوغندا ليعمم رسائل الحب والمصالحة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 14:08 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

تشكيلة CADINI الجديدة والمميّزة لعريس خريف 2017

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أبرز عناوين الصحافة الإسرائيلية الاربعاء

GMT 04:11 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

العثور على لوحة لروبرت بيرنز تحتوي علامات ماسونية

GMT 18:48 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

براهيم دياز لن يجدد عقده مع "مانشستر سيتي"

GMT 11:49 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل الأبيض في البرازيل يحتل مساحة تُضاهي بريطانيا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday