رئيس الوزراء اليوناني يستسلم لارتفاع الضرائب والخصخصة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

يواجه تحديًا صعبًا في إقناع حزب "سيريزا" اليساري

رئيس الوزراء اليوناني يستسلم لارتفاع الضرائب والخصخصة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رئيس الوزراء اليوناني يستسلم لارتفاع الضرائب والخصخصة

رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس
أثينا - سلوى عمر

يواجه رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس تحديًا صعبًا في محاولة إقناع حزب "سيريزا" اليساري، بالاستعداد لحزمة جديدة من الإجراءات التقشفية مقابل خطة إنقاذ والحصول على مبلغ 53,5 مليار يورو، وإعادة هيكلة آلية سداد الديون، ويأتي هذا بعد مرور ثلاثة أسابيع على حث بلاده للتصويت بـ"لا" في استفتاء خطة الإنقاذ التي طرحتها دول اليورو.

ويتسبب حصول تسيبراس على الدعم من الحزب وموافقة من الدائنين على هذه الحزمة من الإجراءات المقترحة، في زيادة الضرائب على الشركات والشحن، فضلًا عن زيادة في ضرائب الترف، وفرض ضرائب على الإعلانات التليفزيونية سريعًا، كما تعهدت هذه المقترحات أيضًا بإتمام عملية مناقصة من أجل خصخصة مطاراتها الإقليمية إضافة إلى الموانئ في بيريوس، وثيسالونكي وهيلينكون، الحكومة أيضاً ستقوم بنقل الأسهم المتبقية لها في شركات الاتصالات اليونانية إلى أيدي القطاع الخاص.

وتأتي هذه الإجراءات المقترحة بعد عشرة أيام من الاستفتاء الذي جاء فيه التصويت بالرفض بنسبة 60% على خطة الإنقاذ التي كانت تفرض مزيدًا من تدابير التقشف، وقد تم إرسال هذه المقترحات لدائني الإنقاذ لاعتمادها في اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي ووزراء المالية نهاية الأسبوع.

وحث المنشق البارز وزير الطاقة اليوناني بانايوتيس لافازانيس، الحكومة على عدم التوقيع علي خطة الإنقاذ الثالثة، رافضاً خلال مؤتمر لرجال الأعمال عقد الخميس لاستسلام وخضوع الشعب والبلاد نظير هذا الاتفاق، بينما أكد بيّنستيلوس كولوغو عبر إذاعة "بي بي سي " أن السبيل الوحيد لخروج اليونان من الأزمة المالية الراهنة التي تعصف بها هو التنازل وتطبيق سياسة التقشف وإلا ستتعرض اليونان للخروج من منطقة اليورو وهو الأمر الذي لا تستعد القيام به سواء علي صعيد المجتمع أو الإدارة.

واجتمع رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس مع مسؤولين من وزارة المالية بعد يوم واحد من طلب الحكومة برنامج مساعدات جديد لمدة ثلاث سنوات من أموال خطة الإنقاذ الأوروبية ووعدت بإدخال الإصلاحات علي الفور تتضمن الضرائب والمعاشات. و تتزامن مفاوضات اللحظات الأخيرة مع استمرار غلق البنوك حتى يوم الاثنين وإقرار حد أقصى للسحب النقدي قدره 60 يورو (43 جنيه إسترليني) في اليوم.

ويعاني المتقاعدون ممن لا يحملون بطاقات ائتمان صعوبات بالغة نظرا لعدم قدرتهم على الوصول إلى حساباتهم واصطف المئات منهم خارج البنوك ما استدعي قيام فروع بنوك معينة بفتح أبوابها للسماح لهم بإجراء سحب نقدي أسبوعي بمبلغ 120 يورو، وتتم حاليًا دراسة المقترحات التي تقدمت بها اليونان من جانب المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي قبل طرحها علي القادة الأوروبيين.

وأشار رئيس الوزراء البولندي السابق إلى أن هناك قمة من المقرر عقدها غداً تجمع 28 من قادة الإتحاد الأوروبي كموعد نهائي للتوصل إلى اتفاق بشأن إنقاذ اليونان والإبقاء عليها كعضو في الإتحاد الأوروبي.

وترفض ألمانيا والعديد من الدول الأوروبية الأخرى سعي اليونان من أجل الموافقة علي شطب الديون خصوصًا بعد الاستفتاء الأخير الذي شارك فيه المواطنين هناك، كما أكدت رئيس صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن برنامجاً جديداً من أجل دعم الموارد المالية لليونان سيتطلب من الدائنين القيام بإعادة هيكلة لهذه الديون جنباً إلى جنب مع الإصلاحات التي يجب أن تتخذها آثينا

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس الوزراء اليوناني يستسلم لارتفاع الضرائب والخصخصة رئيس الوزراء اليوناني يستسلم لارتفاع الضرائب والخصخصة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ولي عهد أبوظبي يلتقي رئيس وزراء اليونان

GMT 09:50 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

المطرب محمد عباس يؤكّد أنّ 2020 عام خير على رامي صبري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday