البيئة المليئة بالنباتات تجلب السعادة وتُبعد الشعور بعدم الرضا
آخر تحديث GMT 13:10:58
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم رويترز: الولايات المتحدة تشهد أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ بداية الجائحة
أخر الأخبار

اختار التي تطلق الأكسجين أثناء الليل وليس النهار

البيئة المليئة بالنباتات تجلب السعادة وتُبعد الشعور بعدم الرضا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البيئة المليئة بالنباتات تجلب السعادة وتُبعد الشعور بعدم الرضا

البيئة المليئة بالنباتات تجلب السعادة
لندن ـ ماريا طبراني

كانت فيكتوريا هاريسون، محرر الموقع الإلكتروني لشركة Houz.co.uk في المملكة المتحدة، تشعر قبل عامين بعدم رضاها عن حياتها وأنها غير سعيدة، فكانت تعاني من الضغوطات في العمل ، ولا تنام ، وتعيش على الشوكولاتة والقهوة، وعندما نظرت إلى صديقاتها، وأيضًا مهنيين ناجحين، لاحظت نفس الشيىء، جميعهم غير سعداء بالرغم من وصولهم لوظائف احلامهم وتمتعهم بكثير من الرفاهية في الحياة.

تقول هاريسون"لقد كنا جميعًا متعبين ، كنت أتحدث مع الكثير من الأصدقاء وأجري نفس المحادثة كل يوم، كان الجميع شديد التوتر ، وكان الجميع يتبعون الهوايات والحميات الغذائية، كل هذه الأشياء التي كان من المفترض أن تجعلنا أكثر سعادة ، ولكن عندما نظرت حولي ، فكرت نحن لسنا سعداء",ومع ذلك لم تستطع معرفة سبب شعورها بهذه الطريقة. وتضيف وهي تقف في منزلها في كامبردجشاير في المملكة المتحدة "لقد كان لدي عمل رائع وكان لدي كل هذه الأشياء لكنني كنت اعلم أن هناك شيء مفقود ، لكن ماذا؟".

 غادرت هاريسون لندن قبل ثلاث سنوات  ، حيث استأجرت منزل لمدة ثماني سنوات ، وانتقلت إلى منزلها الأول على مشارف قرية Burrington.

اعتمدت البساطة في الديكور الداخلي ، وغيرت التركيبات والتجهيزات البنية القديمة إلى اللون الأبيض، وكانت تتنقل عبر هاتفها في موقع Instagram حتي الهمها لشراء صناديق من القطع الأثرية المألوفة والمجلات القديمة لوضعها في مساحة التخزين الثمينة والمحدودة.

و عندما نظرت بصدق إلى منزلها ، سألت نفسها: "هل منزلي يجعلني سعيدة؟"
وكانت نتيجة لجهودها الذاتية للبحث عن تأثير التصميم الداخلي لمنازلنا على صحتنا النفسية وسعادتنا، أصدرت هاريسون كتابا بعنوان " Happy By Design"، والذي يضم نصائح مهمة لاختيار الديكور الداخلي لمنزلك والذي يجلب لسعادة والبهجة إليك.

تقول هاريسون "بعض الأشياء البسيطة في الحياة لديها القدرة على تحقيق أقصى درجات السعادة، فبالإضافة إلى التحدث إلى الخبراء بشأن فوائد أكسجين النباتات المنزلية ، بدأت هاريسون في قضاء المزيد من الوقت في الحديقة وملاحظة الأشياء البسيطة التي جعلتها سعيدة.

و استلزم ذلك إنشاء بيت نظيف ومنظم ممتلئ بالألوان التي ترفع مزاجها وتهدئ عقلها ؛ الاتصال بالعالم الخارجي عن طريق جلب الكثير من النباتات الحية في الأماكن المغلقة ؛ الضوء الطبيعي والروائح الطيبة. والمنتجات المعاد تدويرها، الأهم من ذلك ، أنها أنشأت غرفة نوم خالية من التكنولوجيا - مكونة من نباتات الفاكهة الغنية بالأكسجين وساعة منبه بسيطة.

وتتابع "إذا حصلت على بعض أو كل هذه العناصر بشكل صحيح ، فأعتقد أنك تخلق الظروف المثلى لتكون سعيدًا".

وتقول : "من السهل إجراء تغييرات بسيطة لجلب السعادة إلى منازلنا وهو شيء يمكننا القيام به جميعًا. إنه ممتع ويجعلك تشعر بتحسن. ليس من الضروري أن يكون مبهر، لكنه يضيف كل شيء ".كما أن  معرفة جيرانها ، ووجود الأصدقاء والعائلة حولها ، هي أولوياتها موضحة: "إن خلق البيئة المثالية للمشاركة مع من حولي هو في الحقيقة مفتاح السعادة".
و لن يختفي ضغوط العمل لكنها تقول: "إذا كنت تشعر بالتوتر أو الضغط وقضيت عطلة نهاية الأسبوع في الحديقة ، فستشعر بأفضل حال".

النباتات المنزلية الصحية
و كشفت العديد من الدراسات العلمية أن النباتات في بيئة داخلية يمكن أن تخفض ضغط الدم ، وتخفف من الإجهاد ويكون لها تأثير إيجابي شامل على صحتنا. قضى العالم الياباني والمعلم النباتي Kozaburo Takenaka سنوات عديدة في البحث عن هذه الفكرة وتطوير مفهوم "حدائق البيئة" في المستشفيات والمباني العامة. تم سؤاله ما إذا كان يعتقد أن النباتات يمكن أن تقوم بدور أكبر من تنقية الهواء ، وكان رده قاطعًا"إن حدائق البيئة لا تطهر الهواء فحسب ، بل تجلب أيضًا راحة البال للأشخاص" ، كما أضاف: "هناك حاجة إلى النباتات الداخلية للجميع في العالم الذين يهدفون إلى الهواء النقي والحياة الصحية في الداخل."ولكن عليك اختيار النباتات التي تطلق الأكسجين أثناء الليل وليس النهار فحسب.

تبسيط الفضاء الخاص بك
اكتشف داربي إي ساكس ورينا ريبيتي، الباحثان في جامعة كاليفورنيا في لوس أنغلوس أن النساء اللواتي يصفن مساحاتهن المعيشية بأنها "مزدحمة" أو مملوءات "بمشاريع غير مكتملة" كانوا أكثر عرضة للاكتئاب والتعب من النساء اللاتي وصفن منازلهن بـ"الراحة" . ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يعانين من منازل مزدحمة ينتجن مستويات أعلى من هرمون الكورتيزول.
والخبر السار هو أنه يمكنك عكس هذا الاتجاه وشق طريقك إلى السعادة والصحة. وفقا لدراسة في المجلة البريطانية للطب الرياضي ، فإن التنظيف بقوة لمدة 20 دقيقة بدون توقف مرة واحدة في الأسبوع يمكن أن يحسن من مستويات القلق والكآبة. لذا ، قل مرحباً لمنزل أنيق وبسيط.

الضوء الطبيعي
وجد الدكتور فيليس زي ، مديرة طب النوم  في جامعة Northwestern Medicine في شيكاغو ، أن العاملين في المكاتب الذين لديهم المزيد من التعرض للضوء في أماكن العمل يتمتعون بمدة أطول في النوم ، ونوعية أفضل له، ونشاط بدني أكبر ونوعية حياة أفضل. فهل تنتقل هذه النتائج إلى بيوتنا؟ "نعم ، تنطبق نفس النظرية على المنازل" ، وفقًا للدكتور زي. إذن لماذا يكون ضوء النهار له تأثير كبير على صحتنا؟ يقول الدكتور زي: "الضوء هو أهم عامل وقت للتوقيت الداخلي ، وبالتالي يمكن أن يؤثر إيجابًا أو سلبيًا على الصحة - اعتمادًا على وقت التعرض للشمس".

الحدائق
وستحرق جلسة البستنة القوية السعرات الحرارية وتحصل على ضخ الدم ، حتى الجلوس على كرسي والتطلع إلى منظر أخضر يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على صحتك. في الثمانينات قام عالم يدعى روجر س أولريتش بإجراء تجربة على المرضى الذين يتعافون من الجراحة في المستشفى واكتشفوا أن أولئك الذين كانوا قادرين على رؤية الأشجار من نافذتهم خرجوا من المستشفى بشكل أسرع ، وكان لديهم مضاعفات أقل وتطلبوا علاجًا أقل للألم من المرضى الذين كان لديه فقط واجهة من جدار من الطوب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيئة المليئة بالنباتات تجلب السعادة وتُبعد الشعور بعدم الرضا البيئة المليئة بالنباتات تجلب السعادة وتُبعد الشعور بعدم الرضا



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ طو...المزيد

GMT 07:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب

GMT 09:52 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أروى تحضّر مفاجأة وتخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى
 فلسطين اليوم - أروى تحضّر مفاجأة وتخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 06:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

حاول أن ترضي مديرك أو المسؤول عنك

GMT 15:31 2015 الخميس ,12 آذار/ مارس

نفوق أغنام جراء انهيار أتربة شرق بيت لحم

GMT 15:02 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تعرف علي فوائد ورق الكرنب

GMT 16:19 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مرضى مستشفى الشفاء في غزة دون وجبات طعام

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 03:57 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"لادا نيفا" رباعية الدفع المطورة قريباً في الأسواق

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

رانيا يوسف تحتفل بقُرب انتهاء تصوير "مملكة إبليس"

GMT 15:26 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الينسون في علاج أمراض البرد والإنفلوانزا

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"تشيلسي" يُسيطر على موضة "البوت" في شتاء 2019

GMT 23:16 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحرس الملكي" السعودي يشارك في اليوم العالمي للسكري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday