البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بتصاميم متنوعة وأسعار مختلفة

البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء

المدفأة في المنزل
لندن - ماريا طبراني

يعاني الكثير من الناس من مدفأتهم الخاصة، وخصوصا تلك التي تعمل على الحطب، حيث يمكن أن تسبب المدفأة المعطلة الكثير من الدخان داخل المنزل، وبدل أن تشيع الدفئ في ليالي الشتاء الباردة، تصبح عالة عليهم، بسبب اضطرارهم لفتح الأبواب والنوافذ للتخلص من الدخان الأسود الذي تسببه.

وأصبح العديد من البريطانيين يتفادون هذه المشكلة بشراء مدفأة مغلقة تعمل على الحطب، ويركبونها في منازلهم لتوفير الدفء وفواتير الطاقة، وأصبحت مدفأة الحطب شائعة في بريطانيا أكثر في السنوات الأخيرة بسبب زيادة تكاليف استهلاك الطاقة، وميل العديد منهم لاستخدام نماذج جديدة نظيفة مسموح بها في لندن حاليا.

البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء

ويعتمد اليوم أكثر من مليون منزل في بريطانيا على مدفأة الحطب المغلقة، ويمكن أن تزيد هذه المدفأة قيمة سعر المنازل إلى 5%، ويعتبر أصعب جزء في هذا الأمر هو اختيار الموديل المناسب الذي لا يسبب الكثير من الدخان، مثل تلك الموجودة في بيوت العطلات التي يعود تصميمها للسبعينات والثمانينات.

وتأتي المدفأة اليوم بالعديد من التصاميم والمنحنيات الأنيقة والفولاذ المقاوم للصدأ، وبأشكال كثيرة، منها البيضاوي ومنها المستطيل والمربع، ويمكن تركيبها محل المواقد المفتوحة مع المداخن الخاصة بها، وتأتي بعضها بإمكانية توصيل الحرارة باستخدام الأنابيب الى غرفتين متجاورتين في ذات الوقت.

ويميل العديد من الأشخاص إلى تركيب المدفأة المغلقة في مكان المدفأة المفتوحة القديمة بعد تنظيف المكان، وتبطينه، وإعادة ترميمه ودهنه من جديد، وتثبيت الموقد الجديد في مكانه مع إجراء بعض التعديلات المناسبة للاستمتاع بالدفء النظيف.

وتتراوح أسعار المدافئ الجديدة، فبعضها الكبير والغالي بعض الشيء يصل سعره إلى 2000 جنيه إسترليني، مثل تلك التي تصنعها وتبيعها شركة "تشيسني"، والتي تقدم خدمات شاملة وفعالة للتركيب لا يحتاج بعدها صاحب المدفأة للاستعانة بأي مصادر خارجية.

البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء

ويبلغ سعر الكيلوجرام من الخشب الجاف 2.2 جنيه إسترليني، ويحتوي على 5.32 كلواط/الساعة من الطاقة والحرارة، في حين تتراوح الطاقة والحرارة التي تنتجها المواقد الأخرى بين 3 كيلو واط إلى 15 كيلو واحد، وللحفاظ على درجة حرارة الغرفة على 21 درجة سيليزيوس يحتاج الإنسان 1 كيلو واط لكل 14 متر مكعب من المساحة.

ونظريا، يجب حرق قطعة خشب كل 50 دقيقة، للتمتع بحرارة كافية، لكن في غرفة باردة جدا يفترض أن تحتاج إلى 10 كيلو واط من الطاقة، وبالتالي تعتبر مدفأة بأول تشينسي مخيبة للآمال قليلا، لشركة قضت عدة عقود في بيع المدافئ وقضبان الحماية.

ويمتلك صاحبة الشركة مدفأة كبيرة مثبتة في غرفة المعيشة الخاصة به في جنوب لندن، لكنه استغنى عنها لأنها كانت تسبب الكثير من الحرارة التي لا يستطيع الجالسون في الغرفة احتمالها، ويشير باول تشيسني "كان الأمر محرجا نوعا ما".

البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء

يمكن للأصحاب المنازل التحكم بحرارة المدفأة من خلال الحطب الذي يستخدمونها فيها، فالبريطانيون يعتمدون على حطب البلوط والأرز والبتولا الذي يوفر الحرارة الأكبر، أو الصنوبر والتنوب الذي يأتي في المرتبة الثانية، والتي يدعوها فريق العمل في تشينسي بحطب الحفلات المناسب للمنازل.

وفي الوقت الذي تبدو فيه مدفأة الحطب تقليدية، إلا أنها تعتمد على تكنولوجيا فائقة في كفاءة استخدام الطاقة وتقليل الانبعاث الكربوني، وما يسمي بتكنولوجيا الحرق المزدوج للحصول على أكبر قدر ممكن من حرارة احتراق الخشب، وتعتمد المدفأة الحديثة على تنظيف نفسها بنفسها، وتتمتع بمزايا أخرى مثل عدم انبعاث الدخان أو الرائحة السيئة وبالكاد تحتاج لإفراغ علبة الرماد مرة في الشهر، ويمكن اشعالها بسهولة في أربع ثوان باستخدام ورقة أو عصا صغيرة، وعود ثقاب.

وتستطيع المدفأة تجفيف الملابس بسرعة وسهولة بسبب حرارتها، وتبعد البرد عن المنزل، ولا تسبب الفوضى أو القاذورات، ويمكن إبقاء نافذة مفتوحة لتجديد الهواء في الغرفة بدون أن يشعر من بداخلها بنسمة برد

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء البريطانيون يفضلون مدافئ الحطب قبل الشتاء



GMT 08:55 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

4 نصائح في الديكور للتغلب على أجواء الكآبة الشتوية

GMT 07:57 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لـ"ديكورات" ركن المرأة المنزلي تعرفي عليها

GMT 08:48 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

أبرز 4 اتجاهات في تصاميم ورق الجدران لعام 2021 تعرف عليها

GMT 14:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز ما يميز الديكور المنزلي بالطابع المغربي الساحر

GMT 08:30 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على الطريقة الصحيحة لترتيب أثاث غرفة المعيشة

GMT 10:24 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التنسيقات للحصول على أناقة الكشمير في ديكورات منزلك
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 06:37 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا وتشتهر بجرف الحجر

GMT 10:43 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

الرشيدي يكشف سر تأهله لأولمبياد طوكيو

GMT 01:26 2014 الإثنين ,08 كانون الأول / ديسمبر

روضة الميهي تطلق تصاميم حلي 2015 بأشكال الزهور

GMT 05:46 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

"أستون مارتن" بصدد الاقتراب من إنتاج سيارة "رابيدE"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday