توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

تجمع العراقة والحداثة على الرغم من السياسات التقشفية

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

مدينة توليدو العاصمة الأسبانية
مدريد ـ لينا العاصي

تواجه مدينة توليدو العاصمة الأسبانية حتى عام  1563، شبح التقشف بعدما تحولت إلى قرية في مهب الريح بعيدًا بمسافة حوالي 46 ميلًا من مدريد.

وأصبحت توليدو، في كاستيلا لا مانشا، مقصدًا كلاسيكيًا للسياح الذين باتوا يرتادونها اليوم ذهابًا وإيابًا، حيث أصبحت  تبعد مسافة نصف ساعة فقط بعد ركوب قطار السكك الحديد عالية السرعة، بفضل الكنائس والأديرة والمساجد والمعابد اليهودية، ناهيك عن الوجبات اللذيذة التي تشتهر بها وعلى رأسها جبن مانشيجو، والنبيذ الأحمر المركز، والمرزباني في أشكال متعددة، وبالتالي تستحق المدينة أكثر من مجرد زيارة واحدة فقط.

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

وتشتهر المدينة بسمعتها الخاصة بتطبيق سياسات تقشفية؛ ولكن هناك علامات تشير إلى تغيير هذه السياسات: فقد تم تشييد مجموعة جديدة من الحانات التي تٌقدم مقبلات وتتبع طرز وديكورات القرون الوسطى التي تمزج بين الحداثة والأصالة والتي تتسم بالكلاسيكية للاحتماء من حرارة الصيف العالية والتمتع بجو المساء الصافي.

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية

وتتميز بمواقع كثيرة ومعالم سياحية مختلفة ينصح السياح بزيارتها ومنها:

المعالم الكلاسيكية:

كاتدرائية سانت ماري وهي كنيسة ترجع إلى العصر القوطي، حيث صممت على يد المصمم تيم بيرتون وتشبه الصاروخ الفضائي، أما عن الموقع الأقل زيارة فهو دير سان خوان دي لوس رييس، الذي بني من قبل الملكة إيزابيلا في القرن 15 ووالذي يعتبر بمثابة ضريح العائلة.

وتحتوي المدينة على حي يهودي تاريخي وهو مكان مخصص لحوالي اثنين من بين أكثر 10 كنوز شهرة في مدينة توليدو فضلًا عن المعابد التي ترجع إلى القرون الوسطى مثل سانتا ماريا لا بلانكاوال ترانسيستوا .

طريق إل غريكو:

اقتبس اسم هذا الطريق من اسم أشهر النقاد الأسبان، و بعد 170 عامًا من وفاته، تمت إعادة تأهيل الطريق بالكامل، وتمثل الألوان الزاهية والشخصيات المرموقة مصدر فخر واعتزاز لسكان المدينة الأسبانية، فضلًا عن شخصية الناقد غاودي إل غريكو.

وخلال العام الماضي اجتاح الهوس اليوناني، المدينة بالتزامن مع الاحتفال بالذكرى الـ400 لوفاة الناقد، ويخصص هذا المتحف اليوناني التابع للطريق للرسامين والفنانين؛ لكنه يتضمن أيضا قبرًا خشبيًا بسيطًا في دير سانتودومينغوشرم أنتيغوا.

وتصل تكلفة زيارة المتحف إلى حوالي 3 يورو لكل فرد وهو متاح للزيارة يوميًا ما عدا الاثنين من الثامنة وحتى التاسعة والنصف مساءً.

الطريق الأخضر "الطبيعي":

يتاح للزوار خلال هذا الطريق التمتع بالهواء الطلق النقي والتسكع بصحبة الحيوانات الأليفة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية  المطلة على ضفاف النهر هناك، حيث يقع هذا الطريق إلى جوار مدينة سانت مارتن ناحية جسر الغرب حتى الكانتارا  ناحية جسر الشرق، حيث الوديان الصخرية والنسيم العليل وزقزقة العصافير والطيور.

المطاعم والمتنزهات:

كوميرا:

يعرف باسم المطبخ الذكي حيث يقدم المعكرونة مع الاسكالوب والمانجو، بالإضافة إلى أنَّ هذا المطعم الشهير باسم بيبي ميسا جارسيا، يمتاز بموقعه الجيد إلى جوار الكنيسة اليسوعية الكبيرة في توليدو في الجزء العلوي من البلدة القديمة ليجذب بذلك حشد من المصلين من السكان المحليين.

حانة تريبول:

تقدم هذه الحانة المقبلات الشعبية، وتبعد بمسافة قليلة عن بلازا دي زوكودوفير، حيث يرجع تصميمها إلى العصر الروماني، وتخصص الحانة يوميًا طبقًا رئيسيًا من البطاطا المحشوة باللحوم للفقراء.

ويمكن للزوار الإقامة في أماكن متعددة على رأسها مساكن كازا أوربانا التي تتكون من وحدات عدة هي الأخيرة   المعروضة والتي ترجع إلى مشاريع أسرة مونيوز، حيث تبلغ تكلفة الإقامة في شقة مكونة من غرفتي نوم على الطراز الحديث حوالي 114 يورو.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية توليدو العاصمة الإسبانية القديمة وجهة السياحة الترفيهية والدينية



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday