أشرف الشيحي يصف مستوى خريجي التعليم المفتوح بالضعيف
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" أن وزارته تدفع ثمن قرارات سابقة

أشرف الشيحي يصف مستوى خريجي التعليم المفتوح بالضعيف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أشرف الشيحي يصف مستوى خريجي التعليم المفتوح بالضعيف

الدكتور أشرف الشيحي
القاهرة - محمود حساني

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، الدكتور أشرف الشيحي ، أن البعض أساء فهم القرار الذي صدر مؤخرًا عن المجلس الأعلى للجامعات ، بشأن التعليم المفتوح ، بأنه بمثابة قرار لوقف برامج التعليم المفتوح وإلغائها نهائياً وهو أمر غير صحيح ، حيث أستقر أعضاء المجلس الأعلى للجامعات ، على وقف القبول في برامج التعليم المفتوح  مؤقتاً لحين اعتماد رؤية للتطوير  التعليم المفتوح بما يتوافق مع متطلبات المجتمع والتحديات الراهنة التي تواجه سوق العمل .

وأوضح الشيحي ، في حديث مع " فلسطين اليوم " ، أن وزارته تدفع ثمن قرارات سابقة لم تكن في محلها ، وأولها قرار مكتب التنسيق  ، الذي بموجبه سمح لطلاب الثانوية العامة  بالقبول في نظام التعليم المفتوح ، كبديل عن نظام الانتساب الموجه ، وثاني هذه القرارات ، معادلة شهادات التعليم المفتوح ، بشهادات الكليات بالتعليم النظامي.

وأضاف الدكتور أشرف الشيحي ، إن خريجي التعليم المفتوح  خلال الأعوام السابقة ، لم يكونوا على قدر المستوى المطلوب ، وذالك لضعف المناهج الدراسية التي تقدمها برامج التعليم المفتوح، سواء في الحقوق أو التجارة أو الأداب ، وعلى الجانب الأخر ، اتخذت النقابات المهنية قراراً من جانبها برفض قيد هؤلاء الخريجيين ، لضعف مستواهم ، لذا كان طبيعياً أن نتخذ قرار بوقف القبول مؤقتاً في برامج التعليم المفتوح لحين اعتماد رؤية جديدة.

وأستطرد " الشيحي " ، أن هناك اجتماع حاسم سيعقده المجلس الأعلى للجامعات ، في 23 مايو/أيار ، لاعتماد الرؤية الجديدة لبرامج التعليم المفتوح ، والاستقرار على ما انتهت  اللجنة المعنية بتطويره ، مبيناً أن قرار إلغاء برنامج كلية الزراعة من ضمن التخصصات العلمية لبرنامج التعليم المفتوح ، لا رجعة فيه ، وحاز على موافقة جميع أعضاء المجلس الأعلى لجامعات ، نظراً لافتقار  التعليم المفتوح ، ما يحتاجه برنامج كلية الزراعة من إمكانيات .

وأشار " الشيحي" إلى أن خطة تطوير برنامج التعليم المفتوح ، ضمن خطة الوزارة الإستراتيجية للتطوير التعليم بأكمله ،وضمن برنامج الحكومة للتنمية المستدامة 2030 ، ونصيب الوزارة منها أربعة محاور هي التعليم والابتكار والمعرفة والبحث العلمي ، مبيناً أن قواعد القبول في الجامعات ستشهد تغيراً ، لن يتم تطبيقه بدءاً من هذا العام ، وإنما مع بداية عام 2018 ، يتثمل في عدم الاكتفاء بمجموع درجات الثانوية  العامة ، كشرط أساسي للقبول ، وإنما سيخضع الطالب لاختبارات لقياس مدى قدرته على الابداع والابتكار ، ومن ثم سيتحدد بموجب هذه الدرجات قبول بالجامعة التي يرغب فيها من عدمه ، حتى يكون لدينا خريج خلال السنوات العشرة المقبلة ، قادر على التجاوب مع متطلبات العمل .

وحول الحكم الصادر مؤخراً من القضاء ، بأحقية طلاب الثانوية العامة الحاصليين على بطولات محلية ، في الحصول على درجات الحافز الرياضي ، أوضح وزير التعليم العالي الدكتور أشرف الشيحي قائلاً : " سيتم تنفيذ الحكم على الفور ، لكن نود أن ننوه في بادئ الأمر ، أن قرار تقصير درجات الحافز الرياضي على الطلاب الحاصليين على بطولات دولية دون المحلية ، لم يكن قرار صادر عن وزارة التعليم العالي منفرداً ، وإنما قرار مشترك بينها وبين وزارتي التربية والتعليم والشباب والرياضة ، بعد اجتماعات عدة ، توصلنا إلى هذا القرار ، وتم عرضه على مجلس الوزراء الذي أيده ، فكان طبيعياً أن تقوم بتنفيذه ، مبيناً أنه بدءاً من العالم الحالي ، سيتساوى الطلاب الحاصلون على بطولات محلية مع الطلاب الحاصلون على بطولات دولية أو أفريقية .

وحول رؤيته لنهوض بالبحث العلمي ، أكد الدكتور أشرف الشيحي ، أن التعليم العالي والبحث العلمي كل منهما يكملان الأخر ، لذا كان في محله قرار عودة البحث العلمي مجدداً إلى الوزارة ، مبيناً أن الوزارة تتبنى خطة إستراتيجية تم الانتهاء منها مؤخراً ،تقوم على 6 محاور رئيسية ، وهي هيكلة منظومة البحث العلمي وتحسين المناخ ، ومبادرة تنمية الموارد البشرية البحثية وتمويل برامج ومشروعات البحث العلمي، ومبادرة التحديث والإبتكار البحثي، ومبادرة المشاركة في الشبكات العلمية والتعاون الدولي ، فضلا عن مبادرة نشر وتعميق الثقافة العلمية ، وتعتمد على التعاون مع الوزارات الأخرى لاسيما وزارة الصحة والصناعة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشرف الشيحي يصف مستوى خريجي التعليم المفتوح بالضعيف أشرف الشيحي يصف مستوى خريجي التعليم المفتوح بالضعيف



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday