جورجيو أرماني يُدافع عن البيئة بتصاميم رومانسية أنيقة في مجموعة ربيع 2020
آخر تحديث GMT 05:13:56
 فلسطين اليوم -

من وحي أسطورة "إيكو" الإغريقية وهي الفتاة الجميلة التي لا تستطيع التحدث

"جورجيو أرماني" يُدافع عن البيئة بتصاميم رومانسية أنيقة في مجموعة ربيع 2020

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "جورجيو أرماني" يُدافع عن البيئة بتصاميم رومانسية أنيقة في مجموعة ربيع 2020

تصاميم رومانسية أنيقة في مجموعة ربيع 2020
القاهرة - فلسطين اليوم

أصبحت البيئة هي الفكرة الرئيسة التي تنعكس على عالم الموضة، وقد كرّستها أسابيع الموضة أخيراً بقوة، وكأن جميع دور الأزياء أوكلت إليها مهمة تصميم مجموعات من وحي البيئة فقط، ولم يكن الأيقونة جورجيو أرماني Giorgio Armani بعيداً عن الأمر بل قدّم مجموعته بالأمس في أسبوع ميلانو للموضة بعنوان "الأرض".

كما هي دائماً إبداعات المُصمم المُخضرم أرماني رومانسية وأنثوية وحالمة وعلى أعلى قدر من الأناقة والفخامة، استلهم تصاميمه لربيع وصيف 2020 من وحي أسطورة "إيكو" الإغريقية وهي الفتاة الجميلة التي لا تستطيع التحدث والتعبير عن نفسها لكنها فقط تُردّد الكلمات، اختفت في الغابة وتدريجياً لم يبقَ منها سوى صدى صوتها، في إشارة قوية إلى كوكب الأرض والطبيعة التي تصرخ من حولنا.

قال جورجيو أرماني قبل العرض إن المجموعة تُعبّر عن رغبة في الطبيعة وضرورة حماية كوكب الأرض، ولم يجد أقوى من مجموعة تصاميم رائعة أثيرية تُذكّرنا بمدى جمال الطبيعة من حولنا وقُدرتها المُستمرة على إلهام أناقة امرأة أرماني.

أقرأ ايضــــــــاً :

ألوان الباستيل الهادئة تسيطر على مجموعة "جورجيو أرماني" لربيع وصيف 2020

بلوحة ألوان طبيعية، عبّر عن البيئة بتدرّجات البني والأزرق الملكي والرمادي الفاتح، مع تقزّحات لونية تعكس أطيافاً مُتعدّدة من الألوان بفضل أقمشة الأورغانزا الشفافة، كما جسّد التلاعب بالإضاءة وكأنها أشعة الشمس التي تتغلغل داخل الغابات في التصاميم البرّاقة باللونين الأزرق الفاتح والوردي التي تنعكس بتدرّجات مُتنوعة بحسب حركة الأقمشة.

أما عن التصاميم، فبدأها بتوقيعه الخاص بالبذلة ذات السترات القصيرة والسروال الكلاسيكي باللون الرمادي تأتي مزدوجة الأزرار، وغلب على القسم الأول من التشكيلة إطلالات الكاجوال شيك بطابع رياضي، حيث استخدم السراويل الفضفاضة من الأقمشة اللامعة والسترات القصيرة والجامبسوت والبلوزات والتونيك المتوسطة الطول مع حضور قليل للتنانير لتكون الخطوط العريضة في مجموعته.

وبقصّاته النظيفة المينيمالية، عرض العديد من الفساتين الهدلة مثل الفستان الإغريقي باللون البني أو الفساتين المُزدانة بنقوش الأزهار، وقدّم بعدها القسم الثاني لإطلالات مصقولة عملية غلب عليها اللون الرمادي واختيار الأقمشة الفاخرة مثل الأقمشة المُتعرّجة البارزة وأخرى مُطرّزة وأقمشة الأورغانزا الشفافة التي شكّلت البلايزرات والكنزات الدقيقة القصيرة والسراويل الفضاضة، مع إضافة تصاميم منقوشة من وحي أوراق أشجار الموز باللونين الرمادي والوردي.

طابع الكوتور كان لافتاً وقوياً في تصاميم السهرات والمساء من خلال الفساتين الديكولتيه المُطرّزة، والكشكش المُتعدّد الطبقات والأوشحة بقصاصات الأقمشة والشراريب، وكأنها رسالة لإعادة التدوير، والتوب المُطرزة بزخارف الأزهار مع السروال من الأورغانزا الرمادي الشفاف، وكذلك التونيك الطويل اللامع مع السراويل الكلاسيكية.

كان للأكسسوارات دور مهم في إبراز فكرة أرماني عن البيئة، فجاءت بأحجام ضخمة دراماتيكية وكأنها حلقة الوصل بين الإنسان والطبيعة مثل القلائد المُتعددة الأدوار التي تناثرت عليها مُجسمات الفراشات والأزهار، والأقراط الدائرية الضخمة، ورأينا أحذية أوكسفورد لكن بنزعة أنثوية عملية، بينما الحقائب شهدت تنوعاً كبيراً مثل الحقائب من الشراريب المُلائمة للعطلات الصيفية والحقائب بمقبض دائري، ولفتتنا الحقائب الصغيرة الدائرية لتنضم إلى خيارتنا من صيحة Mini bags، بجانب كلاتشات السهرات.

وقد يهمك أيضًا:

رؤى الصبّان تقدم أزياء ناعمة لإطلالة ربيعية أنيقة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جورجيو أرماني يُدافع عن البيئة بتصاميم رومانسية أنيقة في مجموعة ربيع 2020 جورجيو أرماني يُدافع عن البيئة بتصاميم رومانسية أنيقة في مجموعة ربيع 2020



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي

GMT 06:40 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

صالونات مودرن لإطلالة عصرية لمنزلك

GMT 02:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون أسرار الفراعنة باكتشاف معبد رمسيس الثاني

GMT 07:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

التوصية بزراعة شجرة "السدر" للحد من تلوث الرياض

GMT 01:19 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل ريفي في بريطانيا مستوحى من تصميم روبرت ويلش
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday