كل ما يجب علمه قبل فترة عيد الميلاد الملقَبة باسم ما قبل الخريف
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

عروضها تتواجد خلال كانون الثاني في معظم الأسواق الأوروبية

كل ما يجب علمه قبل فترة عيد الميلاد الملقَبة باسم "ما قبل الخريف"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كل ما يجب علمه قبل فترة عيد الميلاد الملقَبة باسم "ما قبل الخريف"

لبس خريفي
لندن - ماريا طبراني

تعرف هذه الفترة في كل أنحاء العالم بفترة ما قبل عيد الميلاد، ولكن في عالم الموضة يطلق عليها فترة ما قبل الخريف، والتي تقول عنها مصممة زيرو ماريا "ماريا كورنيغو" في الفترة التي تعد مجموعتها التي تشمل الحلي والكيمونو والمعاطف والفساتين بفترة "نهاية الصيف".

 كل ما يجب علمه قبل فترة عيد الميلاد الملقَبة باسم ما قبل الخريف

وتبدأ ملابس الصيف في نصف الكرة الشمالي بالتداول في المحلات في أيار/مايو، ولكن هذا الشهر بالنسبة للنصف الجنوبي من الكرة الأرضية أمر مختلف، فيصفه المصمم مايكل كورز ببساطة " التحول بين موسمين". وعلى أي حال فإن عروض ما قبل الخريف تتوافر في كانون الثاني/يناير في معظم الأسواق الأوروبية، وستبدأ عروض الرجال للخريف في نيويورك هذا الشهر، وهناك العديد من الأسباب التي أدت بالمصممين لابتكار مجموعات ما قبل الخريف.

ويبدو أن لموسم ما قبل الخريف ملازم وهو موسم ما قبل الربيع والذي يعرف بمجموعات "ريزورت" أو "كروز"، بسبب الحاجة المالية للترويج للعروض الكبيرة للملابس التي تأتي قبل الأعياد والتي تحقق مبيعات كبيرة، وهي السبب في أن شانيل أعلنت أنها ستأخذ مجموعة "ريزورت" الخاصة بها الى كوبا، فيما سيأخذ لويس فيتون مجموعته الى ريو، حيث اختلف المصممون حول أهمية موسم ما قبل الخريف نظرا لأن الناس مشغولون بأمور أخرى حتى نهاية العام.

قرر كوتش على سبيل المثال تبني هذا الموسم مع المصمم ستيوارت فيفر، ليقدم معه مجموعته الخاصة التي تشمل سترة راكبي الدراجات، وفساتين الشيفون المطبعة والكنزات الصوفية، فيما سيطلق كل من بوتيغا فيتنتيا وتوماس ماير مجموعة الرجال الخاصة بهما، وعقدت ستيلا مكارتني العزم على انتاج مجموعة كاملة ستأخذها الى نيويورك في كانون الثاني /يناير.

ويعتبر " اشتري اليوم، وارتديها اليوم" كأحدث شعار للموضة، فلا أحد يحب ان يشتري معطفا في حزيران/يونيو ويرتديه في تشرين الثاني/نوفمبر، أو يشتري البكيني في كانون الثاني/ديسمبر، لذلك اتت الحاجة الى مرحلة مجموعات ما قبل الخريف لإعطاء المستهلكين سببا في زيارة السوق مرة أخرى لموسم الشتاء، بعد أن يكونوا شاهدوا كل عروض الأزياء وملئوا خزنهم ليشتروا أشياء جديدة أخرى.

ويعتبر اضفاء المزيد من التصاميم على المجموعات السابقة مهما، وهو سبب في إنتاج مجموعة ما قبل الخريف مثلا، فبالنظر الى مجموعة ما قبل خريف 2016، يلاحظ أن فيكتوريا بيكهام أضافت المزيد من تصاميم الدانتيل والمعاطف، والتنانير القصيرة وسترات الكشمير، أما كالفن كلاين فأضاف المزيد من البنطلونات والتي شرتات للتنانير.

ويسعى العديد من المصممين الى اضافة المزيد من المطبوعات في ملابس مجموعتهم ما قبل الخريف مثل الطبعات القديمة والرسوم البيانية، مثل الأوشحة المطبوعة بـ 70 نمطًا لدي ديان فون، فيما ذهب أوسكار دي لا رنتا الى المزج بين بلوزات التويد المبالغ فيها مع البلوزات بلا أكمام مع تصاميم هندسية، واستلهم رالف لورين مجموعته من طراز ديكو أرت الهندسي لإنتاج سراويله الجديدة والتي قال عنها لورين " لم أكن واثقا منها تماما، ولكنني أنتجتها في النهاية". لتصبح واحدة من ابتكارات الموضة.

وأراد العديد من المصممين أن تحظي النساء بمزيد من الراحة وخصوصا الامهات والنساء العاملات لذلك أتت مجموعات ما قبل الخريف معهم بإنتاج بلوزات رسمية مريحة مثل كارولينا هيريرا التي ابتعدت عن الدانتيل و بيربري الذي استخدم الكشمير، فيما مزج رالف لورين تصاميمه بين بيجامة الرياضة والبدلة الرسمية للنساء لينتج في النهاية مزيجًا مريحًا وجميلًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كل ما يجب علمه قبل فترة عيد الميلاد الملقَبة باسم ما قبل الخريف كل ما يجب علمه قبل فترة عيد الميلاد الملقَبة باسم ما قبل الخريف



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday