بعض الخطوات الواجب اتباعها للحد من الإصابة بداء الزهايمر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الباحثون يؤكدون أن نسبة البروتين في اللعاب تنبئ بالمرض

بعض الخطوات الواجب اتباعها للحد من الإصابة بداء "الزهايمر"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بعض الخطوات الواجب اتباعها للحد من الإصابة بداء "الزهايمر"

مرض "الزهايمر
لندن ـ كاتيا حداد

يعاني نحو 44 مليون شخص حول العالم من مرض "الزهايمر"، وهو الرقم الذي من المتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2050، وأجرى الباحثون العديد من الدراسات العلمية التي لا تعد ولا تحصى لتعزيز فهم هذا المرض.

وتشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أن الأطباء يمتلكون القدرة على الكشف المبكر عن مرض "الزهايمر"، عن طريق اختبار اللعاب.

ويقل وزن الدماغ لدى لأشخاص المصابين بالمرض الذين تتراوح أعمارهم بين 24 و80 عامًا بنحو20%، كما يقل تدفق الدم إلى الجهاز الحيوي أيضًا بنفس المعدل.

ووجد الباحثون دليلًا على أن المواد في اللعاب يمكن أن تميز بين الشخص الذي يتقدم في العمر بشكل طبيعي، أو الأشخاص الذين يعانون من مرض "الزهايمر".

ولا تزال الدراسات في هذا الصدد في مراحلها المبكرة، لكنها يشير إلى أن نسبة البروتين في اللعاب تنبئ بالإصابة بمرض "الزهايمر".

وطرح الباحثون بعض السبل الواجب اتخاذها والتي أثبتت قدرتها على المساعدة في الحفاظ على صحة الدماغ وخفض خطر الإصابة بمرض "الزهايمر".

1) تنشيط وتحفيز المخ.

وجدت الأبحاث الحديثة التي نشرت في مجلة "علم الأعصاب" الطبية، أن قضاء العمر في تنشيط المخ عن طريقة ممارسة بعض الأنشطة مثل القراءة والكتابة والأنشطة المحفزة الأخرى، تحد من تراجع صحة المخ الذي يؤدي إلى الخرف.

وأجرى الباحثون دراساتهم على 294 شخصًا، فوق سن الـ 55 عامًا لقياس قدرات الذاكرة والتفكير كل عام حتى وفاتهم.

ودرس الباحثون أدمغة المشاركين بعد وفاتهم، بحثوا عن العلامات الجسدية التي تدل على الخرف، بما في ذلك آفات الدماغ واللويحات.

وكشفت الدراسة أن المشاركين الذين تمكنوا من المحافظة على مستويات عالية من تحفيز المخ من خلال القراءة والكتابة وغيرها، تمتعوا بمعدل أبطأ لتراجع صحة المخ بنسبة 15%.

2)  زيادة مرونة المخ.

تشير مرونة المخ إلى سهولة تواصل الخلايا العصبية مع بعضها البعض، وكلما ازداد تواصلها كلما أصبحت أقوى، وتشير المرونة العصبية للتغيرات الإيجابية التي يمكن أن تحدث في الدماغ نتيجة التعرض لتجارب جديدة وفرص التعلم.

3) البحث عن منطقة هادئة.

أكدت عالمة الأبحاث المتخصص في صحة الدماغ في مجلس البحوث الطبية جيسيكا جران، أن الهرمونات التي ينتجها الجسم، نتيجة التعرض للضغوط النفسية، تضعف وظيفة المخ.

وعلى الرغم من أن الجسم يفرز الهرمونات مثل الأدرينالين والكورتيزول بكميات صغيرة، ولكنها تترك آثارًا سلبية للتركيز على المدى البعيد.

ويمكن أن يؤدي الكورتيزول المفرط إلى تلف خلايا جزء من الدماغ يعرف باسم "قرن آمون"، مما يؤثر على القدرة في التعلم والاستيعاب وتذكر المعلومات.

4) الابتعاد عن أداء مهام متعددة في نفس الوقت.

كشفت الدراسات الحديثة أن تعدد المهام، لا تؤدي بالضرورة إلى زيادة كفاءة المخ كما نعتقد، ولذلك من المفضل أداء المهام بشكل منفصل.

5) استخدام جميع الحواس أثناء اللقاءات.

نستعين دائمًا بحاسة البصر والسمع أكثر من غيرهما من الحواس، إلا أن حواس الشم والتذوق واللمس يساعدون على تحفيز وتقوية الذاكرة.

وكلما قمنا بتشغيل جميع الحواس عند لقاء الأشخاص، سنتمكن فيما بعد من تذكر اسمهم وتاريخ اللقاء، فغلى سبيل المثال يمكن التركيز على شكل أيديهم هل هي ناعمة أو خشنة أو دافئة أو باردة وماهي رائحتها، والتركيز على الصوت هل هو عميق أو شديد.

6) تناول الطعام بطريقة صحية.

اكتشف باحثون سويديون أن تناول مجموعة واسعة من الفواكه والخضروات بما يعادل500 غرام في اليوم  في منتصف العمر، يرتبط بانخفاض مخاطر "الزهايمر" والخرف بعد 30 عامًا.

ووجدت دراسات أخرى أن تناول كميات كبيرة من الجزر والخضراوات والحمضيات والخبز الغني بالألياف يرتبط مع زيادة الوظائف المعرفية.

7) اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط.

تقي حمية البحر الأبيض المتوسط من الأمراض التي تصيب صحة الدماغ، حيث تابع الباحثون في الولايات المتحدة، 3000 شخص لمدة أربعة أعوام، ووجدوا أن أولئك الذين يتناولون كميات أكبر من زيت الزيتون والجوز والسمك والطماطم والدواجن والخضروات والفواكه والخضروات الورقية تقي من مرض "الزهايمر"، وخصوصًا عندما ترتبط وجباتهم الغذائية بتناول كمية أقل من الألبان عالية الدهون واللحوم الحمراء والزبدة.

8) تناول الفيتامينات المفيدة لصحة المخ.

كشف فريق بحثي من جامعة "أكسفورد" أن الأشخاص الذين يتناولون كميات منخفضة من فيتامين B12""، كانوا أكثر عرضة لتراجع صحة المخ الذي يرتبط بالشيخوخة، مقارنة مع أولئك الذين يتمتعون بمستويات أعلى من هذا الفيتامين.

ويمكن أن نجد هذا الفيتامين في اللحوم، وخصوصًا الكبد، والأسماك والمحار والدواجن والبيض والحليب والزبادي وحبوب الإفطار المدعمة.

9) حمض الفوليك مهم لعمل المخ أيضًا.

يوجد حمض الفوليك في الكبد وخصوصًا العجول، وخميرة الخباز، والخضروات الورقية الخضراء، والبامية، والعدس، والبازلاء سوداء العينين، والفول المحمص، والفاصوليا، والقرنبيط، والبيض والطماطم والموز وعصير البرتقال الطازج، والفراولة.

10) فحص ضغط الدم.

يعتبر ارتفاع ضغط الدم في سن الأربعينات والخمسينات، عامل خطر قوي لتطور مرض "الزهايم" والخرف لاحقًا، ولذلك من الضروري مراجعة الطبيب وعلاج ارتفاع ضغط الدم من خلال الأدوية أو أسلوب الحياة أو كليهما، لتقليل الخطر.

10) المشي لمدة 45 دقيقة، ثلاث مرات في الأسبوع.

تشجع ممارسة التمارين الرياضية على المزيد من الاتصال بين الخلايا العصبية في المخ، حيث تعتمد الذكريات والمهارات والقدرات المختلفة على صنع علامات تواصل جديدة بين هذه الخلايا العصبية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعض الخطوات الواجب اتباعها للحد من الإصابة بداء الزهايمر بعض الخطوات الواجب اتباعها للحد من الإصابة بداء الزهايمر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 04:32 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اجعلي غرفة التلفزيون أنيقة ومشرقة بإتباع أفكار سهلة وبسيطة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday