علاج التهاب الحلق بـإيبوبروفين يؤثر بالسلب على المناعة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

رذاذ المخدر الموضعي الخيار الأمثل في تلك الحالات

علاج التهاب الحلق بـ"إيبوبروفين" يؤثر بالسلب على المناعة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علاج التهاب الحلق بـ"إيبوبروفين" يؤثر بالسلب على المناعة

علاج التهاب الحلق بـ"إيبوبروفين" مضر
لندن ـ ماريا طبراني

في حال الإصابة بالتهاب في الحلق فمن الطبيعي أن يحاول الشخص تجرع جميع أنواع مسكنات الألم التي تتوافر لديه، إلا أنَّ أحد الأطباء البارزين حذروا من أنَّ تناول مسكن "إيبوبروفين" من شأنه أن يعيق أيَّة فرص للتعافي.

وأشار رئيس جمعية المرضى السابق، الطبيب مايك سميث، إلى أنَّ "تناول مسكن آلام "إيبوبروفين" يؤدي إلى إحداث نوع من الخمول في استجابة الجسم للفيروس ما يتسبب في التهاب الحلق"، ناصحًا باللجوء إلى "باراسيتامول" ورذاذ المخدر الموضعي عوضًا عن ذلك.

وأوضح أنَّه في حالات التهاب الحلق، كل ما لا يجب فعله هو التسبب في خمول وتثبيط استجابة النظام الدفاعي الطبيعي للجسم وهو نظام المناعة"، مبينًا أنَّ "عدد قليل من حالات التهاب الحلق يصاب بها البعض نتيجة العدوى من البكتريا، إلا أنَّ السواد الأعظم من الحالات تكون نتيجة فيروسات، "فايبوبروفين" و"الأسبرين" والعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات".

وأضاف أنَّ "الحلق يصبح ملتهبًا ويتحول لونه إلى الأحمر نتيجة زيادة إمدادات الدم المخصصة لمكافحة الفيروسات والقضاء عليها، وفي حالة عدم الاستجابة ، يتجلط الدم في الحلق، ويعد "باراسيتامول" الخيار الأفضل لعلاج هذه الحالات، حيث أنَّه يعد ضمن مسكنات الألم الغير  مضادة للالتهاب لأنه يعالج هذه الحالات دون التأثير على النظام المناعي".

وتابع سميث أنَّه "طبيًا، من الأفضل أن يقضي المريض على الألم  مع التأكد من شرب الكم الكافي من المياه والراحة السريرية لضمان إعطاء الجسد فرصة للقضاء على الفيروس".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج التهاب الحلق بـإيبوبروفين يؤثر بالسلب على المناعة علاج التهاب الحلق بـإيبوبروفين يؤثر بالسلب على المناعة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 09:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة حديثة من ديكورات حفلة السبوع
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday