مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

مشيرة إلى أن الأهم هو خسارة الوزن الزائد

مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر

ممارسة الرياضة مع البدانة لا تحمي من الموت
ستوكهولم - منى المصري

كشف باحثون مختصون خلال دراسة سويدية أن ممارسة الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر، مشيرين إلى أن الأهم هو خسارة الوزن الزائد، وهذا ما ينافي الاعتقاد السابق أن البدينين يمكن أن يتمتعوا بالصحة الجيدة نسبيًا إذا مارسوا الرياضة.

ويعتقد الكثير من الناس أن بضع كيلوغرامات زيادة في أوزانهم لا تؤثر طالما يمارسون الرياضة بانتظام، لكن دراسة سويدية شملت 1.3 مليون رجل وجدت العكس، حيث فحص البروفيسور بيتر نوردستروم من جامعة "أوميا" سجلات الرجال لمدة متوسطها 29 عاما، منذ أن وصلوا سن الـ 18 عامًا.

وخدم كل المتطوعين المشاركين في الدراسة في الجيش، فأجريت عليهم اختبارات اللياقة البدنية، وقيست أوزانهم، لتحديد أيهم يعاني من السمنة، وبدأ البروفيسور بيتر وفريقه بالنظر في السجلات الطبية للرجال لمعرفة أي منهم يعاني من السرطان أو أمراض في القلب.

ووجد العلماء أن الرجال الذين يمارسون الرياضة كانوا أقل عرضة للموت عمومًا من أولئك الذين لا يمارسوا الرياضة، ولكن هذه الفرضية لا تنطبق على من يعانون من الوزن الزائد، حيث كان الرجال الذين لا يعانوا من الوزن الزائد أقل عرضة للموت بنسبة 30% من أولئك الذين يعانون من الوزن الزائد ويمارسون الرياضة باستمرار.

وأكد البروفيسور توم " كانت نسبة تعرض الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي ولا يمارسوا الرياضة للوفاة المبكرة أقل 30% من الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة، وترتبط اللياقة البدنية المنخفضة في مرحلة البلوغ مع زيادة خطر الموت المبكر، وكشفت السجلات أن خطر الموت المبكر كان مرتفعا بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة ويمارسون الرياضة مقارنة بأصحاب الوزن الطبيعي الغير ممارسين للرياضة".

وأضاف أن هذه النتائج تتناقض مع الاعتقاد السائد أن البدينين يستطيعون درأ خطر الموت المبكر بممارسة الرياضة، ولكن ظهر أن انخفاض كتلة الجسم هو العامل الحاسم في منع الوفاة المبكرة. متابعا "هذه النتائج تشير الى أن انخفاض مؤشر كتلة الجسم في وقت مبكر من الحياة أهم من اللياقة البدنية العالية، وخصوصا فيما يتعلق بتقليل خطر الوفاة المبكرة".

ويعاني ثلث البالغين في بريطانيا من زيادة الوزن أو السمنة، وهي النسبة الأعلى في أوروبا، ومن المقرر أن تعلن منظمة الصحة البريطانية الوطنية استراتيجية جديدة في العام الجديد للحد من البدانة في مرحلة الطفولة وخصوصا في ظل الكثير من الاتهامات لهم بالفشل.

وتتنافى هذه الدراسة الجديدة مع أخرى نشرت قبل ثلاثة أعوام تبين ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة ويمارسون الرياضة يتمتعون بصحة أفضل من أصحاب الوزن الطبيعي، فبحث الأكاديميون من جامعة ولاية كارولينا الجنوبية في أميركا سجلات 43 ألف رجل وامرأة ووجدوا أن خطر الاصابة بأمراض القلب والسرطان لدى البدينين تعادل الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي الذين لا يمارسوا الرياضة.

ويبدو أن العلماء انقسموا في تحديد أيهما أفضل الوزن الطبيعي أم ممارسة الرياضة، ويعتقد البعض أن الأنسجة الدهنية الزائدة تزيد من خطر السرطان وأمراض القلب والسكري بغض النظر عن ممارسة الشخص البدين للرياضة، ولكن آخرون يدعون أن عدم ممارسة الرياضة له نفس تأثير التدخين، وهو ما يؤدي لوفاة شخص بين ستة أشخاص في العالم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 09:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة حديثة من ديكورات حفلة السبوع
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday