مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

مشيرة إلى أن الأهم هو خسارة الوزن الزائد

مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر

ممارسة الرياضة مع البدانة لا تحمي من الموت
ستوكهولم - منى المصري

كشف باحثون مختصون خلال دراسة سويدية أن ممارسة الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر، مشيرين إلى أن الأهم هو خسارة الوزن الزائد، وهذا ما ينافي الاعتقاد السابق أن البدينين يمكن أن يتمتعوا بالصحة الجيدة نسبيًا إذا مارسوا الرياضة.

ويعتقد الكثير من الناس أن بضع كيلوغرامات زيادة في أوزانهم لا تؤثر طالما يمارسون الرياضة بانتظام، لكن دراسة سويدية شملت 1.3 مليون رجل وجدت العكس، حيث فحص البروفيسور بيتر نوردستروم من جامعة "أوميا" سجلات الرجال لمدة متوسطها 29 عاما، منذ أن وصلوا سن الـ 18 عامًا.

وخدم كل المتطوعين المشاركين في الدراسة في الجيش، فأجريت عليهم اختبارات اللياقة البدنية، وقيست أوزانهم، لتحديد أيهم يعاني من السمنة، وبدأ البروفيسور بيتر وفريقه بالنظر في السجلات الطبية للرجال لمعرفة أي منهم يعاني من السرطان أو أمراض في القلب.

ووجد العلماء أن الرجال الذين يمارسون الرياضة كانوا أقل عرضة للموت عمومًا من أولئك الذين لا يمارسوا الرياضة، ولكن هذه الفرضية لا تنطبق على من يعانون من الوزن الزائد، حيث كان الرجال الذين لا يعانوا من الوزن الزائد أقل عرضة للموت بنسبة 30% من أولئك الذين يعانون من الوزن الزائد ويمارسون الرياضة باستمرار.

وأكد البروفيسور توم " كانت نسبة تعرض الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي ولا يمارسوا الرياضة للوفاة المبكرة أقل 30% من الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة، وترتبط اللياقة البدنية المنخفضة في مرحلة البلوغ مع زيادة خطر الموت المبكر، وكشفت السجلات أن خطر الموت المبكر كان مرتفعا بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة ويمارسون الرياضة مقارنة بأصحاب الوزن الطبيعي الغير ممارسين للرياضة".

وأضاف أن هذه النتائج تتناقض مع الاعتقاد السائد أن البدينين يستطيعون درأ خطر الموت المبكر بممارسة الرياضة، ولكن ظهر أن انخفاض كتلة الجسم هو العامل الحاسم في منع الوفاة المبكرة. متابعا "هذه النتائج تشير الى أن انخفاض مؤشر كتلة الجسم في وقت مبكر من الحياة أهم من اللياقة البدنية العالية، وخصوصا فيما يتعلق بتقليل خطر الوفاة المبكرة".

ويعاني ثلث البالغين في بريطانيا من زيادة الوزن أو السمنة، وهي النسبة الأعلى في أوروبا، ومن المقرر أن تعلن منظمة الصحة البريطانية الوطنية استراتيجية جديدة في العام الجديد للحد من البدانة في مرحلة الطفولة وخصوصا في ظل الكثير من الاتهامات لهم بالفشل.

وتتنافى هذه الدراسة الجديدة مع أخرى نشرت قبل ثلاثة أعوام تبين ان الاشخاص الذين يعانون من السمنة ويمارسون الرياضة يتمتعون بصحة أفضل من أصحاب الوزن الطبيعي، فبحث الأكاديميون من جامعة ولاية كارولينا الجنوبية في أميركا سجلات 43 ألف رجل وامرأة ووجدوا أن خطر الاصابة بأمراض القلب والسرطان لدى البدينين تعادل الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي الذين لا يمارسوا الرياضة.

ويبدو أن العلماء انقسموا في تحديد أيهما أفضل الوزن الطبيعي أم ممارسة الرياضة، ويعتقد البعض أن الأنسجة الدهنية الزائدة تزيد من خطر السرطان وأمراض القلب والسكري بغض النظر عن ممارسة الشخص البدين للرياضة، ولكن آخرون يدعون أن عدم ممارسة الرياضة له نفس تأثير التدخين، وهو ما يؤدي لوفاة شخص بين ستة أشخاص في العالم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر مختصون يؤكدون بأن الرياضة للبدينين لا تحميهم من الموت المبكر



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 09:58 2017 الأحد ,14 أيار / مايو

تعيينات جديدة في قصر الإليزية في فرنسا

GMT 06:59 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

"تويوتا" تكشف عن نظامها الجديد "غارديان"

GMT 15:14 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دليلك الشامل لاختيار السروال بنقوش المربعات

GMT 17:44 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أفضل الطرق لإنارة منزلك بأسلوب أنيق وعصري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday