أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات

لتعويض فقدان هرمون الاستروجين في أواخر سن 40 و50

أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات

النساء بعد انقطاع الطمث
واشنطن ـ يوسف مكي

كشفت أبحاث حديثة، أنّه يمكن للنساء بعد انقطاع الطمث الحصول على مبايض كاملة النمو في المختبر بدلا من الأدوية الهرمونية لعلاج الأعراض المنهكة بدون زيادة خطر الإصابة بأمراض مميتة.

وتوصلت أبحاث حديثة على الفئران، إلى أن الهندسة الحيوية للمبايض الاصطناعية يمكن أن تعمل على إعادة إنتاج المبايض لبويضات قابلة للنمو بعد انقطاع الطمث لتكون بديلًا طبيعيًا من العلاج بالهرمونات للنساء والتي تعتمد عليها معظم النساء لتعويض فقدان هرمون الاستروجين في أواخر سن الأربعين والخمسين، والتي لا ينصح باستخدامها على المدى الطويل حيث تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الثدي.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وجد فريق من معهد "ووك فوريست" للطب التجديدي في ولاية كارولينا الشمالية في الولايات المتحدة، أن المبايض المهندسة كانت أكثر فعالية من عقاقير العلاج الهرموني في تحسين صحة العظام والرحم وتكوين الجسم.

وأوضح الدكتور إيمانويل أوبارا، أستاذ الطب التجديدي في المعهد، أن العلاج مصمم لإفراز الهرمونات بطريقة طبيعية بناء على احتياجات الجسم، بدلًا من أن تناول المريض جرعة محددة من الأدوية كل يوم. كما يمكن أن تتطابق الجرعة مع احتياجات الجسم، بالاضافة إلى أنها تتفق مع المبادئ التوجيهية الحالية في الولايات المتحدة وأوروبا والتوصية بأقل جرعات ممكنة من علاج الهرمونات البديلة.

وعزل الباحثون في تجاربهم على الفئران، نوعين من الخلايا الموجودة في المبيضين (ثيكا و غرانولوسا)، واستخدموا غشاء رقيقًا كعلاج للخلايا، ثم تم زرعها في الفئران التي تمت إزالة مبايضها، ومن ثم تمت مقارنة حالة الفئران مع نظرائها من الفئران ذات المبايض العادية، وغير المعالجة بالاضافة إلى مجموعة من الفئران الذين تلقوا إما جرعة منخفضة أو عالية من الأدوية البديلة التقليدية.

ونظرت الدراسة إلى ثلاثة مجالات تتأثر عادة بفقدان وظيفة المبيض: تكوين الجسم وصحة العظام وصحة الرحم. ومن المعروف أن فقدان وظيفة المبيض يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم وزيادة الوزن. ووجدت الدراسة أن النظم القائمة على الخلايا أدت إلى نسبة أقل في مستويات الدهون في الجسم من الجرعة المنخفضة من العلاج بالعقاقير التقليدية وكان لها نفس النتائج مع الحيوانات ذات المبايض سليمة. ومن المعروف أن نقص الاستروجين يمكن أن يؤدي أيضا إلى هشاشة العظام والكسور، ووجدت نتائج الأبحاث أن العلاج الجديد أدى إلى نتائج أفضل من الأدوية البديلة التقليدية فيما يتعلق بصحة العظام.

ومن المعروف أيضا أن فقدان وظيفة المبيض له آثار ضارة على الجهاز التناسلي والبولية، بما في ذلك العجز الجنسي وسلس البول، وقيّم الباحثون الأنسجة الرحمية في حيوانات الدراسة ووجدوا أن صحة الرحم في الحيوانات المعالجة بالخلية كانت مشابهة للحيوانات ذات المبايض السليمة.

وقال الدكتور أوبارا '' من المرجح أن يصبح استبدال العلاج الهرموني آمن ومتزايد الأهمية مع تزايد عدد النساء المسنات""ما إذا كان فقدان وظيفة المبيض يرجع إلى إزالة جراحية، أو علاج كيميائي أو انقطاع الطمث، يمكن أن تتراوح الآثار من جفاف المهبل إلى العقم وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام وأمراض القلب".ويحتاج الفريق الآن إلى التأكد من فعالية العلاج على النساء.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري داخل مسرح "مايكروسوفت"

باريس مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير،

GMT 09:01 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

نيال سلون يبدع في أحدث مجموعات خريف وشتاء 2019
 فلسطين اليوم - نيال سلون يبدع في أحدث مجموعات خريف وشتاء 2019
 فلسطين اليوم - ريهام إبراهيم تعلن عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب

GMT 01:26 2014 الإثنين ,01 كانون الأول / ديسمبر

فاروق جعفر يهاجم الاتحاد المصري ويصفه بـ"الفاشل"

GMT 07:20 2015 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

خليفة الخطيب يكشف حقيقة ما حدث مع محمد خطيب

GMT 02:37 2015 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

تخفض عقوبة إيقاف الشمراني إلى 6 مباريات في "آسيا"

GMT 07:28 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

عدي بدران يوقع عقد لموسم واحد لمركز بلاطة

GMT 01:14 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

خرجة يرفض عروضًا أوروبية بحثًا عن بطولة شخصية

GMT 07:39 2015 الجمعة ,31 تموز / يوليو

نادي هلال غزة يبدأ الاعداد للموسم الجديد

GMT 08:14 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"فولكس فاغن" تزيح الستار عن تصميم هجين من أيقونتها "Passat"

GMT 08:16 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "بي أم دبليو" تختبر سياراتها من دون سائق في الصين

GMT 04:53 2015 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسن سليمان يطالب بتوفير دعم السيارات
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - أبحاث تتوصل إلى بديل طبيعي لعلاج النساء المسنات
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine