أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

حذَّروا من ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من بقع النمش

أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة

الأمراض الجلدية
واشنطن - رولا عيسى

 حذر طبيبا الأمراض الجلدية الرائدة الدكتور هيلاري ألان والدكتور ميرفن باترسون من ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من بقع النمش، والبقع الداكنة والتجاعيد نتيجة لعوادم المرور، وأوضحا أن التلوث المروري هو الآن المادة الأكثر سمية للوجه، وكشفا أن جزيئات من عوادم المرور قادرة على التوغل عميقا في الجلد، مما يسبب ضعف الحاجز الطبيعي ويسمح للبكتيريا والملوثات البيئية أن تدخلها.

ويسبب التلوث أضرار لخلايا الجلد، وتسريع انهيار الكولاجين الذي يحافظ على ليونة الجلد لدينا، مما يؤدي في النهاية إلى مشاكل في الصبغة والتجاعيد, ولا يتخذ سكان المدن الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم في نهاية المطاف، يرتدون التلوث على وجوههم منذ عشر سنوات، إضافة إلى الأمراض الجلدية والتناسلية, ويأتي التحذير بعد أن كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة تحقيقات الأمراض الجلدية بالضبط كيف أن أبخرة حركة المرور يمكن أن تسبب العجز لبشرتنا.

أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة

وبينت الدراسة أن الناس الذين يعيشون في مناطق شديدة التلوث أكثر عرضة لبقع التقدم في العمر والبقع الداكنة, ومقابل كل زيادة من 10 ميكروغرام في تركيز أكسيد النيتروز، وهو مقياس التلوث الجوي، تزيد البقع الداكنة عند الناس بنسبة في المائة, وعلى أرض الواقع في العيادات، لاحظت الدكتورة هيلاري ألان والدكتور ميرفن باترسون ارتفاعا كبيرا في الناس الذين يطلبون المساعدة لمشاكل التصبغ, كما أن الأسئلة والاستفسارات حول علاج التصبغ قد ارتفعت بنسبة 300 في المائة في غضون خمس سنوات في ست عيادات في جميع أنحاء المملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية, ورأوا أيضا زيادة بنسبة 25 في المائة في الناس الذين يأتون لاستشارتها حول البقع الداكنة في نفس الإطار الزمني.

وقالا إن عدد الناس الذين يشترون منتجات لاستهداف التصبغ ارتفع بنسبة 100 في المائة, وأضافا أن معظم الناس الذين طلبوا المساعدة يعيشون في لندن وجنوب شرق، مع أكثر من 95 في المائة من حالات التصبغ التي تحدث هناك، مقارنة بمناطق مثل أيرلندا الشمالية وديربيشاير.

وقالت الدكتورة ألان: "إن نتائج الدراسات الحديثة التي تربط بين تلوث الهواء مباشرة بظهور التصبغات وعلامات الشيخوخة على الجلد مقلقة جدا، إنه يجعلنا نعيد التفكير تماما في كل ما نعرفه عن التصبغ، أنها ليست الشمس ولكن التلوث المروري الذي هو يصيبنا بالشيخوخة المبكرة ويقتل بشرتنا, وأضافت, "هذه الدراسة تظهر أن زيادة تلوث الهواء تسبب التصبغ غير المرغوب فيه على الجلد، وهو مساهم بشكل كبير في علامات شيخوخة الجلد."

أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة

وقال الدكتور باترسون إنه إذا استمر تلوث الهواء في التدهور بعد ذلك على هذا المعدل، فإنه يتوقع 90 في المائة من أولئك الذين يعيشون في المدن الملوثة وحركة المرور الخانقة، أن يطوروا بقع العمر الغير مرغوب فيها.

وأضاف: "إن التلوث المروري يحتوي على مادة هي الأكثر سمية للبشرة، وحلم كمال الجلد هو أكثر لأولئك الذين يعيشون ويعملون في المناطق الملوثة بحركة المرور ما لم تتخذ خطوات لحماية بشرتهم الآن، فسوف يضيف التلوث 10 أعوام على وجوههم", وتابع: "بعض الجزيئات مثل السخام والغبار والدخان الكثيف يمكن رؤيته بالعين المجردة، أما الجزيئات الأخرى صغيرة جدا ويمكن رؤيتها فقط بواسطة المجهر الإلكتروني."

ويشير العلماء إلى هذه الجسيمات صغيرة مثل الهيدروكربونات العطرية المتعددة متعددة الحلقات، ويتم إنتاجها من قبل نيران الفحم، ومحطات الطاقة، فضلا عن عوادم السيارات، وخصوصا محركات الديزل.

أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة

ويمكن لهذه الجزيئات متعددة الحلقات أن تذوب في الزيت، وهذا يعني أنها يمكن أن تخترق الطبقات الخارجية من الجلد، مما يغير حاجز الجلد ويعطل الاتصال بين الخلايا السطحية, وهناك روابط قوية بين خلايا سطح الجلد الحيوية لحمايتها من هجمات الميكروبات الأخرى والعوامل البيئية، وعندما يضعف هذا الدرع يترك طبقات أعمق من الجلد عرضة للهجوم, وفور أن تتوغل هذه الكربوهيدرات في أنسجة الجلد، فأنها تسهم في الاكسدة وهي عملية تعجيز خلايا الجلد, وتسبب تدمر الكولاغين في الجلد، مما يؤدي إلى التصبغ الغير مرغوب فيه وتشكل التجاعيد.

وكشف الدكتور باترسون: "الناس ذوي البشرة الحساسة يقدرون الآن بما يزيد على 50 في المائة من سكان المملكة المتحدة، وكذلك أولئك الذين يعانون من الأمراض الجلدية الالتهابية مثل الأكزيما، هم أكثر عرضة لتأثيرات تلوث الهواء".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة أطباء يُعلون أنَّ تلوث الهواء وعوادم السيارات تسبب شيخوخة البشرة



GMT 09:36 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير يرصد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الصدفية

GMT 03:26 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لعلاج حروق الشمس بطريقة سريعة

GMT 01:40 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

7 نصائح للحفاظ على صحة الجسم في رمضان
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 02:42 2017 الأربعاء ,19 إبريل / نيسان

فيوليت براون أكبر معمرة في العالم تعيش في جامايكا

GMT 02:53 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

الفنانة نادية الجندي تؤكد تحضيرها لعمل فني جديد

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:58 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد عصير القصب لمكافحة العدوى البولية

GMT 15:56 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

هاتف LG Velvet الذكي يظهر في فيديو تشويقي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday