الدهون غير المشبّعة تبطئ تطور النوع الثاني من السُكري
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

اختبر الباحثون 23 شخصًا يعانون من السِمنة المفرطة

الدهون غير المشبّعة تبطئ تطور النوع الثاني من "السُكري"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الدهون غير المشبّعة تبطئ تطور النوع الثاني من "السُكري"

المكسرات
لندن ـ ماريا طبراني

كشف العلماء أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة، مثل الزيوت النباتية والمكسرات، يبطئ تطور داء السكري من النوع الثاني، ومقدمات السكري تكون عند ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم أكثر من المعتاد، ولكن ليس بما يكفي لتصنيفها كداء السكري من النوع الثاني.

واعتبر العلماء لفترة طويلة أن فقدان الوزن وسيلة فعّالة لمنع تطور مقدمات السكري إلى النوع الثاني، ولكن الآن، اكتشف الخبراء أن التدخل الغذائي المستهدف قد يكون له تأثير مماثل أيضًا، وقال خبراء من كلية كينغز في لندن إن استبدال الدهون المشبعة بالدهون غير المشبعة يساعد على منع ظهور مرض السكري من النوع الثاني عند ذوي مقدمات السكري، والتي غالبًا ما تكون مقدمة لمرض السكري من النوع الثاني، وفقًا للجمعية الأميركية لمرض السكري.

الدهون غير المشبّعة تبطئ تطور النوع الثاني من السُكري

وانقسم العلماء بشأن مقدمات السكري إلى حالتين منفصلتين، واحدة فيها الكبد ينتج الكثير من الجلوكوز، وأخرى لا يتم فيها امتصاص الجلوكوز بشكل صحيح من العضلات، وتحقق الدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة بلوس وان، في الآثار المختلفة من الدهون الغذائية على مقدمات السكري بوصفهما حالتين منفصلة، كما اختبرت مجموعة من العلماء مجموعات صغيرة من الناس عبر مسح واسع لمستويات الجلوكوز.

واختبر الباحثون 15 شخصًا من الأصحاء، و 14 رياضيًّا و23 شخصًا يعانون من السمنة المفرطة، وكذلك 10 أشخاص بمرحلة ما قبل السكري و11 يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، وقام العلماء بتحليل مستويات الجلوكوز والأحماض الدهنية في الدم للمشاركين، كما قاموا بتقييم الوجبات الغذائية لهؤلاء الناس في استبيان الغذائية، ووجد العلماء أن إصلاح مستوى امتصاص الجلوكوز في العضلات، واستبدال الدهون المشبعة بالدهون غير المشبعة، يساعدان على إبطاء تطور مرض السكري.

وتشير النتائج إلى أن الدهون غير المشبعة تعزز امتصاص الجلوكوز من قبل مستقبلات الإنسولين في العضلات، أما الأشخاص الذين كبدهم ينتج الكثير من الجلوكوز، وجدوا أن الحدّ من الدهون المشبعة يكون مرتبطًا بتباطؤ تطور المرض، كما وجدوا أن إحلال الدهون المشبعة في هذه المجموعة بالدهون غير المشبعة ليس لها أي تأثير.

وذكر مؤلف الدراسة الدكتور نقولا جيس: "هذه الدراسة هي الأولى لاستكشاف ما إذا كنا نستطيع استهداف المشورة الغذائية مع الأخذ بعين الاعتبار الاختلافات الكامنة في حالتي مقدمات السكري، وتشير النتائج إلى أن زيادة المدخول الغذائي من الدهون غير المشبعة قد يكون له تأثير مفيد للمرضى الذين لديهم نوع معين من مقدمات السكري، ولكنها توضح أيضًا لماذا لا يكون لبعض التغييرات الغذائية أي تأثير على تطور داء السكري من النوع الثاني في النوع الفرعي الآخر، نحن نعتزم البناء على هذا العمل بدراسات أكبر، واختبار هذه الفكرة في تجربة عشوائية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدهون غير المشبّعة تبطئ تطور النوع الثاني من السُكري الدهون غير المشبّعة تبطئ تطور النوع الثاني من السُكري



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday