تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

يقلل المخدر إطلاق المادة الكيميائية "الدوبامين"

تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم

باحثون يكشفون أن التدخين الكثيف للحشيش يؤدي إلى انخفاض إطلاق الدوبامين
بوغوتا - ليال نسر

كشفت بحوث جديدة أن تدخين الحشيش له تأثير ضار على الدماغ، حيث يقلل المخدر إطلاق الدوبامين وهو مادة كيميائية بالغة الأهمية لنظام الكفاءة في الدماغ في مناطق في العقل ترتبط بالتعلم والذاكرة، وبيّنت دراسات سابقة أن إدمان مخدرات أخرى مثل الكوكايين والهيروين له أثار مماثلة على إطلاق الدوبامين إلا أن دليل ذلك بالنسبة للحشيش كان لا يزال مفقودا حتى الآن.

وذكرت مُعدة الدراسة الرئيسية الدكتورة أنيسا أبي درغام من المركز الطبي لجامعة كولومبيا " أن الاستخدام الكثير وعلى المدى الطويل للحشيش يؤدي إلى إضعاف نظام الدوبامين والذي له مجموعة متنوعة من الآثار السلبية على التعلم والسلوك"، ولاحظ الباحثون  إطلاق مستويات منخفضة من الدوبامين في منطقة من الدماغ مسؤولة عن الذاكرة العاملة والسلوك المندفع والانتباه.

تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم

وشملت الدراسة 11 من البالغين تقع أعمارهم بين 21 إلى 40 عاما ويعتمدون بشدة على الحشيش و12 شخصا مشاركة من الأصحاء، وبدأت مجموعة مدمني الحشيش استخدام المخدر في عمر 16 عاما وأصبحت تعتمد على الماريجوانا في عمر 20 عاما، وأفاد الباحثون أنه في الشهر السابق للدراسة كان ما يقرب من جميع المشاركين مشاركين في تدخين الماريجوانا على أساس يومي، واستخدم الباحثون عملية تدعى التصوير المقطعي البوزتروني ((PET)) لتتبع الجزيئات التي تربط مستقبلات الدوبامين في الدماغ، وتمكنوا من قياس إفراز الدوبامين في منطقة الدماغ المتعلقة بالتعلم والذاكرة ومناطقها الفرعية أيضا.

وتتبع الباحثون إطلاق الدوبامين في عدة مناطق أخرى من الدماغ بما في ذلك منطقة المهاد والدماغ الأوسط والكرة الشاحبة، وبقي المشاركون المدمنون على الحشيش في المستشفى لمدة أسبوع من الامتناع عن التدخين قبل المشاركة في الدراسة للتأكد من أن مسح (PET) لا يقيس الآثر الحاد للمخدر، وتم مسح جميع المشاركين من قبل وتم إعطائهم منشطات عن طريق الفم لانتزاع إطلاق الدوبامين، وبالمقارنة بالمشاركين في المجموعة الضابطة الأصحاء تبين أن أولئك الذين يعتمدون على الحشيش كانوا أقل في إفراز الدوبامين في منطقة الدماغ المسؤولة عن التعلم والذاكرة فضلا عن غيرها من المناطق التي تعد مهمة للتعلم، وفحص الباحثون العلاقة بين إفراز الدوبامين في منطقة رئيسية في الدماغ  والأداء المعرفي في مهام التعلم والذاكرة العاملة، وفي حين لم يكن هناك أي اختلاف بين المجموعات في مهمة الأداء ارتبط إنخفاض مستوى إفراز الدوبامين لدى جميع المشاركين بالأداء السيئ في كافة المهام.

وأضافت الدكتورة درغام " في ظل انتشار استخدام الماريجوانا وخاصة بين الشباب، نعتقد أنه من المهم النظر في الآثار المحتملة لإدمان الحشيش على مناطق رئيسية في المخ"، وأوضحت أنه من الصعب أن نجزم ما إذا كان انخفاض الدوبامين حالة موجودة من قبل أم نتيجة الاستخدام المكشف للحشيش، ولفتت دورغام إلى أن الاعتماد الكثيف على الحشيش الذي يؤدي إلى الاستخدام المكشف له تأثير سلبي على التعلم والسلوك، وذكرت الدكتورة جيفري ليبرمان رئيسة الطب النفسي في CUMC والرئيس السابق للجمعية الأمريكية للطب النفسي " تضيف هذه النتائج إلى مجموعة البحوث التي كشفت عن الآثار السلبية المحتملة للحشيش ولاسيما على الشباب، وذلك في الوقت الذي تزيد فيه سياسات الحكومة والقوانين الوصول إليه واستخدامه"، وتم نشر البحث في دورية Molecular Psychiatry.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم تعاطي الحشيش بكثرة يؤثّر سلبًا على الدماغ في مناطق التعلم



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday