التطوّر التكنولوجي يؤثر سلبيًا على الثقافة الوطنيّة الفلسطينيّة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

المفوض السياسي في الخليل إسماعيل غنّام لـ"فلسطين اليوم":

التطوّر التكنولوجي يؤثر سلبيًا على الثقافة الوطنيّة الفلسطينيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التطوّر التكنولوجي يؤثر سلبيًا على الثقافة الوطنيّة الفلسطينيّة

المقدم إسماعيل غنام
الخليل - عثمان أبو الحلاوة

أكد المفوض السياسي والوطني في محافظة الخليل، المقدم إسماعيل غنام، أنَّ الثقافة الوطنية الفلسطينية في خطر، وهذا الخطر يأتي في ظلّ التطوّر التكنولوجي الذي ورغم إيجابياته أثّر سلبًا على الثقافة الوطنية الفلسطينية.

وأكد غنام، خلال حديث خاص مع "فلسطين اليوم"، أنَّه كل يوم يُضاف إلى التاريخ الفلسطيني معلومات جديدة، إلا أنَّ الجيل الحالي يفتقر للكثير من المعلومات الوطنية التي تتعلق بتاريخ القضية الفلسطينية، حتى وإنَّ جهل بعض المواطنين تاريخ منطقتهم التي يعيشون فيها.

وتواصل هيئة التوجيه السياسي عملها الدؤوب والمستمر في عقد المحاضرات والدورات في محافظة الخليل؛ بهدف توعية وتثقيف منتسبي الأجهزة الأمنية والمواطنين.

وأضاف غنّام أنَّ هيئة التوجيه تترجم قرارات السياسيين وتنفّذها بالممارسة الثقافية، من خلال زرع الراحة في نفوس منتسبي المؤسسة الأمنية والمواطنين كلاً في مكانه، على هيئة محاضرات ودورات ولقاءات ينفّذها موظفو الهيئة، بالمشاركة مع المتقاعدين العسكريين، وأفراد المؤسسات الحكومية والغير الحكومية من اللذين يمتلكون باعًا طويلاً في النضال الفلسطيني.

وأكد المفوض الوطني أن عمل هيئة التوجيه السياسي لا يقتصر على توعية وتثقيف منتسبي الأجهزة الأمنية فحسب، بلّ امتد عملهم خارج إطار المؤسسة الأمنية ليشمل المؤسسات الحكومية والغير الحكومية والمؤسسات التعليمية والجامعات.

وأضاف: "من خلال لقاءاتنا المستمرة في مديريات التربية والتعليم في محافظة الخليل، ولقاءاتنا مع طلبة المدارس والجامعات، نسعى لإيصال رسالة لها علاقة بالثقافة التاريخية لفلسطين، ولمسنا مأساة حقيقية على الأرض؛ فهناك غياب وتغييب للثقافة الفلسطينية الأصيلة، وإدخال ثقافة "دخيلة" أدخلها الاحتلال من خلال وسائل الاتصال الحديثة".

واستطرد: "الكثير من أبناء شعبنا عند سؤاله عن أي موقع ترفيهي يعطيك تفاصيله الدقيقة، لكن عند سؤاله عن موقع تاريخي فلسطيني لا يعرف أدنى المعلومات عنه، وهذه مصيبة ف حد ذاتها، وفي المقابل تأتي الوفود السياحية من كل حدب وصوب لزيارة المواقع التاريخية والإسلامية في فلسطين، وأبناء الشعب مقصّرون في حق المواقع التاريخية والأثرية في فلسطين في التعريف عنها على الأقل".

وحذّر غنام من أنَّ الاستمرار على هذا الحال سيفقد المجتمع الفلسطيني جيلاً يفتقد لأدنى الأبجديات الفلسطينيّة التاريخيّة.

وأكد غنام أنَّ الثقافة والتربية الوطنية يقع عبأها ليس فقط على التوجيه السياسي، بل هي رسالة تصل من خلال كل الإعلاميين والمؤسسات الأهلية وغير الحكومية كلا في موقعه.

وأشار بأنَّ هيئة التوجيه السياسي تصل برسالتها السامية بالدخول إلى المؤسسات الأمنية كافةً، والحديث مع كِبار السن، ورياض الأطفال، كلا حسب عقليته ودوره في المجتمع، وتحاول الهيئة ترسيخ الثقافة الوطنية في كافة الأعمار.

وناشد الجميع بأنَّ يلعب دور التوجيه السياسي، والمحافظة على ثقافتنا الوطنية ومناسباتنا الوطنية، وإبراز الأغنية الوطنية لما لها من دور كبير في إثراء الثقافة الوطنية.

كما تحدث عن مناهج التربية الوطنية التي قد لا ترتقي للمستوى المطلوب الوطني، وأنه يجب تعديلها، وتعديل أساليب بثّ التربية الوطنية، وأنَّ يتمّ تكثيف عدد الحصص المخصّصة لها في المدارس، وتقديمها من قِبل معلمين أكفّاء ذي ثقافة وطنية واسعة.

وأضاف: "نفتقد للكثير من الإعلاميين الذين يملكون موروثًا ثقافيًا كبيرًا، وعندما نذهب للجامعات والمدارس نرى أنَّ المواطنين يحملون معتقدات خاطئة أنَّ المؤسسة الأمنية وجدت فقط للضرب والتعذيب والحبس وفرض القانون بالقوة.

وكشف أنَّ اليوم هناك طور ووعي، مشيدًا بدور المؤسسات الأمنية والحكومية والغير الحكومية الذين كان لهم الدور البارز بمشاركة هيئة التوجيه السياسي في نشر الوعي والثقافة.

وختم غنام حديثه في تبيان ما تحمله هيئة التوجيه السياسي في جعبتها من محاضرات ودورات ولقاءات وبرامج مكثّفة حتى نهاية العام الجاري، فهناك أربع دورات مزمع عقدها لمنتسبي الأجهزة الأمنية، بالإضافة للقاءات سيتمّ عقدها لطلبة جامعات محافظة الخليل ومدارسها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التطوّر التكنولوجي يؤثر سلبيًا على الثقافة الوطنيّة الفلسطينيّة التطوّر التكنولوجي يؤثر سلبيًا على الثقافة الوطنيّة الفلسطينيّة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 01:25 2016 السبت ,16 تموز / يوليو

طريقة عمل البيتي فور

GMT 07:35 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

بيوت خيالية في غاية الروعة على مستوى الشكل في عام 2017

GMT 21:59 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح حديقة ترفيهية في حي المعاجين في نابلس

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 19:16 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 14:51 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 03:24 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

بيع أوّل نسخة في العالم من "تويوتا سوبرا GR"

GMT 11:46 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على طرق تنسيق الأحذية "البوت" مع "الجينز"

GMT 14:39 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

مخرجو أفلام حرب أكتوبر
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday