تشكِّيل لجان داخل المجلس الأعلى للتَّربية للتَّقييم
آخر تحديث GMT 20:42:53
 فلسطين اليوم -

عمر عزيمان لـ"فلسطين اليوم":

تشكِّيل لجان داخل المجلس الأعلى للتَّربية للتَّقييم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تشكِّيل لجان داخل المجلس الأعلى للتَّربية للتَّقييم

رئيس المجلس الأعلى للتربية والتموين والبحث العلمي عمر عزيمان
الدارالبيضاء ـ حاتم قسيمي

كشف رئيس المجلس الأعلى للتربية والتموين والبحث العلمي عمر عزيمان ، عن بعض ملامح استراتيجية المجلس في السنوات المقبلة، وأكد في تصريح لـ"فلسطين اليوم"، أن "المجلس عاقد العزم على تحسين مردود قطاع التعليم في المغرب ، وترشيد إمكاناته البشرية والرمزية في الطريق السليم، استجابة للإرادة الملكية"

وكشف عزيمان، عن "تشكيل لجان متخصصة داخل المجلس، مكلفة بمهمة الإشراف على هذه الاستراتيجية، ومراقبة تنفيذها، عبر اللجان الدائمة. ويتعلق الأمر باللجنة الدائمة للتربية والتكوين للجميع والولوجية، واللجنة الدائمة لحكامة المنظومة الوطنية للتربية والتكوين والدائمة للمناهج والبرامج والتكوينات والوسائط التعليمية والدائمة لمهن التعليم والتكوين والتدبير واللجنة الدائمة للبحث العلمي والتقني والابتكار، إضافة إلى اللجنة الدائمة للخدمات الاجتماعية والثقافية وانفتاح مؤسسات التربية والتكوين على محيطها".

وذكّر عزيمان بمهمات مجلسه، مشيرًا، إلى أن الهدف الأساس، يتمثل في تقييم منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بتقييمات شمولية أو قطاعية أو موضوعاتية للسياسات والبرامج العمومية في ميادين التربية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر والتكوين المهني، مع تقدير نجاعتها الببيداغوجية ( التربوية) والمالية، بالنظر إلى الأهداف المرسومة لها بالاستناد إلى المعايير الدولية المعمول بها في هذا الشأن".

وعن بعض التعيينات المثيرة للجدل داخل مجلسه، أكد عزيمان، أن أعضاء المجلس،تم تعيينهم من طرف الملك محمد السادس، مع الاستجابة لشرط التنوع، مساهمة في إغناء تجربة المجلس وتعميق قدرته على تنفيذ المهمات المنوطة به، وهي مهمات ليست سهلة، بالنظر إلى طبيعة مجال التعليم وتعقيداته".

يذكر، أن عمر عزيمان، الذي عينه الملك محمد السادس رئيسًا للجنة الاستشارية للجهوية، ازداد في 17 تشرين الأول/ أكتوبر 1947 في تطوان.

ويعمل عزيمان، الذي تابع دراسته في الحقوق في الرباط ونيس وباريس، أستاذًا في كلية الحقوق في الرباط منذ سنة 1992 وصاحب كرسي اليونسكو لحقوق الإنسان في جامعة محمد الخامس. وعمل محاميًا ومستشارًا لدى عدد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية الوطنية والدولية.

وسبق لعزيمان أن تقلّد مهمات وزير منتدب لدى الوزير الأول المكلف بحقوق الإنسان من تشرين الثاني/ نوفمبر 1993 إلى شباط/ فبراير 1995 ووزيرًا للعدل من آب/ أغسطس 1997 إلى تشرين الثاني/ نوفمبر2002. وعين بعد ذلك في 10 كانون الأول/ ديسمبر 2002 رئيسًا للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان. وشغل منذ حزيران/ يونيو 1997 منصب الرئيس المنتدب لمؤسسة الحسن الثاني للجالية المغربية بالخارج،

وهو عضو في أكاديمية المملكة منذ سنة 1996. وهو عضو مؤسس لعدد من المنظمات غير الحكومية الإنسانية والعلمية والثقافية والحقوقية الوطنية والإقليمية والدولية.

ولعزيمان عدد من المؤلفات والدراسات والمقالات والتحليلات، وساهم في تأليف كتب جماعية عدة ، وأشرف على عدد من المنشورات، ونظم لقاءات علمية مغاربية ودولية عدة. ومثّل المغرب في عدد من الدورات السنوية للجنة الأمم المتحدة حول القانون التجاري الدولي من 1988 إلى 1993، وقام بعدد من المهمات الدبلوماسية ولا سيما في أميركا اللاتينية.

وعمر عزيمان حائز على وسام العرش من درجة فارس سنة 1995 والحمالة الكبرى للاستحقاق (البرتغال 1998) ووسام قائد جوقة الشرف (فرنسا 1999) والعلامة الكبرى للاستحقاق (إسبانيا 2000).

وفي 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2004، عينه الملك محمد السادس سفيرًا للمغرب لدى إسبانيا.

وفي 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2006، تسلم عزيمان جائزة من طرف المنظمة الاسبانية "منتدى الأطر العليا"، الخاضعة للرئاسة الشرفية للعاهل الإسباني الملك خوان كارلوس الأول، وهي هيئة نافذة للتفكير والحوار، وتضم نخبة الفاعلين والمقررين في عالمي السياسة والمقاولات في إسبانيا، وتسمح بولوج هذا المنتدى الذي يضم حوالي 650 شخصية مؤثرة في مختلف الميادين من السياسة إلى الثقافة مرورًا بعالم الاقتصاد والأعمال والجامعة والقوات المسلحة والكنيسة في إسبانيا.

وفي آذار/ مارس 2007، عين عزيمان عضوًا شرفيًا في مؤسسة كارلوس الثالث، اعترافًا بمساهمته في مجال التفاهم بين المغرب وإسبانيا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشكِّيل لجان داخل المجلس الأعلى للتَّربية للتَّقييم تشكِّيل لجان داخل المجلس الأعلى للتَّربية للتَّقييم



 فلسطين اليوم -

بصيحات مواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات

النجمة جنيفر لوبيز تستقبل الشتاء بمجموعة من التصاميم

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة خطفت النجمة جنيفر لوبيز Jennifer Lopez النظار مرتدية التصاميم الشتوية الساحرة التي جعلتها ملفتة، خصوصاً مع اختيار موضة نقشات الكارو الداكنة التي جعلتها في غاية الأناقة، فتألقت بصيحات شتوية ومواكبة للموضة سواء من ناحية اللون أو القصات.إنطلاقاً من هنا، واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جنيفر لوبيز Jennifer Lopez الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها الشتوي. خطفت جنيفر لوبيز Jennifer Lopez الانظار، مرتدية موضة نقشات الكارو الفاخرة التي برزت بلوني البني والاسود. فاختارت فستان قصير مع البلايزر التي تصل الى حدود الفستان مع التدرجات البنية البارزة بلونين مختلفين. واللافت تنسيق مع هذا الفستان الكنزة الطويلة التي تبرز بالنقشات عينها مع أقمشة الكارو عينها لتكون اطلالتها متناسقة وفاخرة في الوقت عينه. والبارز أن جنيفر لوبيز Jennifer Lopez نسّقت مع ه...المزيد

GMT 08:53 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك
 فلسطين اليوم - أبرز 5 أماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 09:55 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف
 فلسطين اليوم - إليكِ أفكار متطورة لديكورات غرف نوم خارجة عن المألوف

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday