غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بعد إصابتها بنوع نادر من السرطان في عظام الركبة

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

التلميذة "غابي شال"
واشنطن - يوسف مكي

تحدت التلميذة "غابي شال" الصعاب بعد بتر ساقها بعد معاناتها من سرطان عظام نادر لتصبح راقصة تنافسية وكانت غابي ترقص الباليه لمدة 3 سنوات عندما كان عمرها 9 سنوات حيث تم تشخيصها بسرطان "أوستيسركوما" نادر في ركبتها  ما ترك والداها يخافان من الأسوأ، ولكن بفضل عملية كسر تم تعليق قدمها إلى ساقها العلوية، والأن نجحت الفتاة البالغة "14 عاما" في الوقوف على قدمها مرة أخرى وتأمل في إلهام الآخرين

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

وأدركت غابي من ولاية ميسوري في أمريكا أن هناك مشكلة بعد سقوطها على ركبتها أثناء التزلج على الجليد في يناير/ كانون الثاني عام 2011، وفي البداية ظن والداها أنه مجرد كدمات ولكن بعد أسبوعين وعدم تحسن حالتها اصطحبوها إلى المستشفى لإجراء أشعة سينية، وفي البداية اعتقد الأطباء أنها مصابة بكسر لكن التصوير بالرنين المغناطيسي أظهر أنها تعاني من سرطان، وذكرت ديبي والدة غابي " ذهبنا للطبيب وأخبرنا بأن لديها نوع من السرطان يسمى (أوستيسركوما) ، لقد صدمنا وكرر الطبيب ما قاله مجددا ولم أكن أصدق ما أسمعه، وسألت غابي لماذا حدث ذلك لها وقلنا لها أحيانا تحدث الأمور السيئة لأشخاص جيدين ولا نعرف السبب ولكننا سنحاول التغلب على الأمر وسنبذل قصارى جهدنا وهذا بالفعل ما قمنا به"، وبدأت غابي في 12 أسبوعا من العلاج الكيماوي لتقليص الورم حتى يمكن التعامل معه، وعُرض على عائلتها علاجات مختلفة وبتر الأطراف لكنهم اختاروا إجراء نادر وهو إزالة ركبة المريضة واستدارة قدمها بمقدار 180 درجة ثم تثبيتها في ساقها العلوي على أن يعتبر كاحلها بمثابة ركبتها، وتم إجراء عملية جراحية لها للسماح لها بالتنقل الأمثل والحركة، وأضافت ديبي " تحدثنا مع غابي عن الأمر وبدأنا في رؤية فيديو لأطفال يتسلقون الصخور ويتزلجون على الماء بعد إجراء نفس العملية".

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

وتابعت ديبي " كنا نعلم أنه ليس هناك سلبيات لهذه العملية باستثناء الشكل ولكن إذا تغلبنا على هذا الشكل وركزنا على جودة الحياة الخاصة للشخص فتكون قد اكتسبت كل شئ ولم تخسر شيء، وتجري نحو 12 عملية من هذا النوع سنويا في الولايات المتحدة إنها ليست عملية جراحية شائعة"، وبالنسبة لغابي كانت هناك شئ وحيد يحفزها وهو حبها للرقص، وذكرت غابي " بعد بتر ساقي كان أول طلب لي أن أمشي مرة أخرى وأن أخرج من المستشفى، ولكن ما حفزني للمشي مرة أخرى كان التفكير في الرقص مرة أخرى لأنني أردت فقط أن أرقص، ولكن لم يكن الأمر سهلا، كان مؤلما في البداية، كنت أخشى في إثقال الوزن على ساقي ومن ثم يجب على إعادة الحركة مرة أخرى إلى كاحلي لأنه تجمد في 90 درجة، واستغرق الأمر عاما من الدورات على يد مدربين شخصيين لأتخذ أولى خطواتي مجددا دون مساعدة من أحد وبعد عام أخر استطعت أن أرقص على المسرح مرة أخرى، وسمحت لي العملية الجراحية بفعل المزيد عما كنت أتوقع ولن أعود لتغييرها".

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه

وترقص غابي الآن رقصا تنافسيا وأصبحت مصدر إلهام لمعلميها وزملائها وتستخدم غابي تجربتها لمساعدة الآخرين من خلال حملة " الحقيقة 365" وهي حملة على وسائل الاعلام الاجتماعية التي تستمع لصوت الأطفال الذين يعانون من السرطان، وأثارت الحملة الوعي بسرطان الطفولة وغابي هي المتحدثة الوطنية باسمها، وأردفت ديبي " لقد فعلت الكثير عما يعتقده أي شخص، إنها طفلة مصممة ذات إرادة ولم نراها كمعاقة وفي بعض الأحيان ننسى أن لديها طرفا صناعيا"، وتملك غابي أحلام أكبر للمستقبل حيث قالت " عندما أكبر أود التخصص في طب الأطفال في الجامعة أو العمل كممرضة أو عالمة للمساعدة في إيجاد علاج لمرض السرطان، وإذا استطعت هزيمة السرطان والعيش بساق صناعية وأن أفعل كل شئ من جديد إذن أعتقد أنه يمكنني فعل أي شيء".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه غابي شال ترفض الاستسلام لساقها المبتورة مؤخرًا لتصبح راقصة باليه



GMT 07:45 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

المدارس تجرّب استراتيجية إبداعية جديدة للتواصل مع الطلاب

GMT 09:12 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

طرق تنظيم وقت الأطفال بين الدراسة والمرح
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday