اللاجئون يزدادون في المدارس الابتدائية  الإنكليزية بنسبة 25
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

يمثلون نسبة ثلاثة أرباع التلاميذ في بريطانيا

اللاجئون يزدادون في المدارس الابتدائية الإنكليزية بنسبة 25%

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اللاجئون يزدادون في المدارس الابتدائية  الإنكليزية بنسبة 25%

100 الف طفل يدرسون في المدارس الكبيرة
لندن - ماريا طبراني

كشفت الإحصائيات الرسمية أن عدد الأطفال في المدارس الابتدائية الكبرى ارتفع 25% في العام الماضي وسط معدلات مواليد صاروخية بين الأسر المهاجرة، ويدرس اليوم أكثر من 100 ألف طفل في المدارس الكبرى التي تتسع لأكثر من 800 طالب في الوقت الذي تكافح فيه مجالس التعليم للتعامل مع الزيادة الكبيرة في الطلب على الأماكن.

ويحتل أطفال الأقليات العرقية ما يقرب من ثلاثة أرباع ارتفاع التلاميذ في المدارس الابتدائية الإنكليزية بين كانون الثاني/يناير العام الماضي وهذا العام، وتوضح بيانات وزارة التعليم كيف يمكن لزيادة الأسر المهاجرة إلى جانب طفرة المواليد أن تضغط بطريقة غير مسبوقة على المدارس.

وتضم حوالي 109 مدرسة ابتدائية أكثر من 800 طالب مقارنة مع 87 مدرسة العام الماضي، وهذا يعني أن 100315 طفل محشورون في المدارس الابتدائية الكبيرى وقد ارتفع العدد إلى من 79003 في كانون الثاني/يناير عام 2015، ولا تعتبر أغلب المدارس الابتدائية الكبيرة من المدارس الجديدة، وبعض المدارس احتاجت إلى توسيعات، ففي عام 2010 كان هناك حوالي 16 مدرسة تحتوي كل منها أكثر من 800 طالب وتدرس ما مجموعه 13700 طفل.

وتشير البيانات إلى أن المدارس أصبحت أكبر من المتوسط في جميع أنحاء إنكلترا هذا العام بسبب الزيادة في أعداد التلاميذ مقارنة بعدد المدارس، وكان هناك زيادة صافية قدرها 12 مدرسة تمهيدية و 20 مدرسة ابتدائية في العام الماضي وفي المقابل أغلقت وحدات إحالة الطلاب والمدارس المستقلة.

وتحتوي مدرسة ابتدائية حكومية في المتوسط 275 طفل، الذي ارتفع من 269 طفل في كانون الثاني/يناير عام 2015، ومنذ عام 2010 كان هناك نسبة ارتفاع بمعدل 30 طالب وهذا ما يعادل صف إضافي في كل مدرسة، وبشكل عام هناك حوالي 8.56 مليون طالب في المدارس في إنكلترا، مع ارتفاع يقدر بأكثر من 121 ألف طالب أو ما يقارب 1.4% منذ عام 2015.

ويأتي معظم هذا الارتفاع في المدارس الابتدائية مع أكثر من 204860 طفل في كانون الثاني/يناير عام 2016 مقارنة مع عام 2015، وتقدر الزيادة بين طلاب الأقليات العرقية بحوالي 71%، وتوضح البيانات أن نسبة الطلاب من الاقليات العرقية أخذة في الارتفاع بشكل مطرد منذ عام 2006 حيث أن 31.4% من تلاميذ المدارس الابتدائية هم من الأقليات العرقية في هذا العام، وكانت نسبته في العام الماضي 30.4%.

اللاجئون يزدادون في المدارس الابتدائية  الإنكليزية بنسبة 25وكشفت الوثائق أيضًا أن حوالي 1.23 مليون طفل مسجلين في المدارس الابتدائية والاعدادية لا يتحدثون الانجليزية كلغتهم الأم، بنسبة 20% في المدارس الابتدائية و 15% في المدارس الاعدادية، وأتى في الوثيقة "تأتي هذه الزيادة في أعدد التلاميذ بسبب تزايد عدد المواليد وليس بسبب زيادة عدد المهاجرين، الذي يزيد من الاطفال المولودين لأمهات غر بريطانيات مقارنة بالأطفال المولودون لامهات بريطانيات، وتضاعف عدد الاطفال المولودون لأمهات غير بريطانيات بين عام 1999 و 2010 وهي الأعوام التي أصبح كل مواليدها في المدارس اليوم، في الوقت الذي تراجع فيه عدد الموالدي للنساء البريطانيات.

وأوضح الباحث في التعليم من جامعة باكنغهام البروفيسور ألان سميثرز "الحكومة والسلطات المحلية تكافح مع الزيادة في معدلات المواليد بين أسر الأقليات العرقية، وهذا لا يغير فقط طبيعة المجتمع ولكنه يغير المدارس أيضًا، فالمدارس الكبرى لم تعد تتسع للمزيد من الطلاب، وهناك قلق من ضياع الأطفال الصغار بين هذا العدد الهائل من التلاميذ".

وتابع المتحدث باسم وزراه التعليم أن توفير أماكن جيدة للتعليم في المدارس أصبح أولوية قصوى للحكومة، واسترسل " تكشف الأرقام اليوم أن هناك عدد أقل من الاطفال يدرسون في صفوف كبيرة، وتظهر الارقام أيضا أن متوسط حجم الفصل في المدارس الابتدائية ما يزال مستقر عند 27 طالب، مضيفًا: "تلتزم الحكومة بشدة بتوفير 7 مليار جنيه استرليني للمدارس، الى جانب اسثتمارها في 500 مدرسة مجانية جديدة مما يعني توفير 600 ألف مكان جديد للطلاب بحلول عام 2021، وارتفعت أيضا معايير برامجنا الأكاديمية لجميع الاطفال فزاد الأطفال في المدارس الجيدة الى 1.4 مليون طفل مقارنة بعام 2010، وسنستمر في الاستثمار والعمل الجاد لضمان أن كل طفل لديه تعليم ممتاز يسمح له بالحصول على حقوقه كاملة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللاجئون يزدادون في المدارس الابتدائية  الإنكليزية بنسبة 25 اللاجئون يزدادون في المدارس الابتدائية  الإنكليزية بنسبة 25



GMT 08:18 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة نصائح جديدة في تربية الأطفال وتفاصيل تهمك

GMT 10:24 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز الأطفال الذين دخلوا "غينيس" للعام 2020

GMT 08:13 2020 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يرصد 11 علامة تدل على أن طفلك عبقريًا تعرّفي عليها

GMT 08:16 2020 الخميس ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الخطوات الأساسية لتحقيق النجاح في تربية الأبناء
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 00:54 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

الفنان ماجد المصري يكشف دوره في فيلم " كارما"

GMT 06:48 2020 السبت ,02 أيار / مايو

الأجواء راكدة وروتينية تمامًا

GMT 04:15 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

مصر تسترد قطعتين أثريتين من سويسرا

GMT 10:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اعلان نتائج انتخابات المتقاعدين العسكريين في قطاع غزة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday